ثقافة وفنون

محطات مثيرة في حياة ملكة الكوميديا الساخرة "بكيزة الدرملي" | صور

14-2-2021 | 14:27

سهير البابلي

عبد الرحمن بدوي

مشوار حافل من الكوميديا الراقية.. فجرت الكثير من القضايا تارة من باب" العالمة باشا" وتارة أخرى من "على الرصيف".. اعتزلت الفن وارتدت الحجاب ثم عادت.. تعرضت للكثير من الإشاعات عن وفاتها.. إنها الفنانة سهير البابلي التي نحتفي اليوم الأحد بذكرى ميلادها.


ولدت الفنانة سهير البابلي - سهير حلمي إبراهيم البابلي – في مثل هذا اليوم من عام 1937، في مركز فارسكور بمحافظة دمياط،، التحقت بمعهد الفنون المسرحية ومعهد الموسيقى في نفس الوقت، وعلى الرغم من رفض أمها عملها في الفن إلا أن والدها ناظر المدرسة شجعها وتنبأ لها منذ صغرها بأن تكون فنانة مشهورة.

بدأت سهير البابلي مشوارها الفني من على خشبة المسرح حيث تبناها المخرج المسرحي الراحل" فتوح نشاطي"، وساهم في انضمامها للمسرح القومي، تلقفها بعد ذلك المنتج المسرحي سمير خفاجي وضمها لفرقته «الفنانين المتحدين» عام 1966.

وتعتبر "مدرسة المشاغبين" عام 1973، بداية الانتشار الفني للفنانة سهير البابلي، والتي جسدت خلالها شخصية "عفت عبد الكريم" لتنطلق بعد عشر سنوات، بواحدة من أهم أعمالها المسرحية "ريا وسكينة"، مع الفنانة شادية.

وخلال مشوارها المسرحي نجحت سهير البابلي من خلال الأدوار التي قدمتها في تجسيد نبض الشارع المصري على المستوى السياسي والاقتصادي والاجتماعي بطريقة الكوميديا السوداء "الساخرة الموجعة"، كأدوارها في:" على الرصيف، عطية الإرهابية، عايزة أتكلم، ريا وسكينة، يا حلوة ماتلعبيش بالكبريت، جوزين وفرد، الفرافير، العالمة باشا، القضية، الدخول بالملابس الرسمية، نص أنا ونص أنت".

إلى جانب المسرح شاركت الفنانة سهير البابلي في كثير من الأعمال السينمائية "إغراء "، "صراع مع الحياة"، "المرأة المجهولة"،" لن أعود"، "لوكاندة المفاجآت"، "حياة امرأة"، "البنات والصيف"، "يوم من عمري" " السيد قشطة "، "حدوتة مصرية"، "رسالة إلي الله " ، " أميرة حبي أنا " ، " نهر الحب " ، " جناب السفير"، إلا أن المسرح كان الأكثر حظًا في استثمار مواهبها وإظهار الجانب الكوميدي وخفة الدم التي تتمتع بها سهير البابلي.

في آواخر الثمانينيات، اتجهت سهير البابلي إلى الدراما التليفزيونية من خلال مسلسل "بكيزة وزغلول" الذي أحدث ضجة جماهيرية في هذا الوقت، وهو ما دفعها لتكرار التجربة "مسلسلات "قانون سوسكا، يا أنا يا هن، قلب حبيبة، ألف ليلة وليلة أسطورة، الشاهد الوحيد ، وتوالت الأحداث عاصفة، عم حمزة، ومشيت طريق الأخطار ، الأيدي الناعمة، جراح عميقة، خيال المآتة ، لمن نحيا".

في التسعينيات فاجأت سهير البابلي الجمهور بقرار اعتزالها الفن وارتداء الحجاب وتحديدا في عام 1992، إلا أنها بعد توقف دام 13 عاما عادت مرة أخرى للتمثيل من خلال مسلسل "قلب حبيبة".

تزوجت الفنانة سهير البابلي عدة مرات أولهم من رجل الأعمال محمود الناقوى، وأنجبت منه ابنتها الوحيدة نيفين، ثم تزوجت من المطرب والملحن منير مراد الذى أشهر إسلامه من أجل حبه وتعلقه بها، ثم تزوجت من الجواهرجى أشرف السرجانى، وبعد وفاته تزوجت من رجل الأعمال محمود غنيم، ثم من الفنان أحمد خليل. 


سهير البابلى فى صورة فردية .


سهير البابلى فى صورة فردية .


سهير البابلى فى صورة فردية .


احد مشاهد ملسل قلب حبيبة .


سهير البابلى مع ابطال مسلسل قلب حبيبة اثناء الاحتفال .


سهير البابلى مع جومانه مراد .


سهير البابلى فى احدى الحفلات .


سهير البابلى فى صورة فردية .


سهير البابلى فى صورة فردية .


سهير البابلى و محمد فؤاد فى فيلم القلب و ما يعشق .


محمد فؤاد و سهير البابلى فى فيلم القلب و ما يعشق .


سهير البابلى فى صوره فردية .


سهير البابلى فى مشهد من مسرحية على الرصيف .


سهير البابلى فى صورة فردية .


سهير البابلى فى صورة فردية .


سهير البابلى فى صورة فردية .


سهير البابلى فى صورة فردية .


سهير البابلى فى صورة فردية .


سهير البابلى فى صورة فردية .


سهير البابلى فى صورة فرديه .


يسرا فى احدى الحفلات سهير البابلى.


سهير البابلى و احمد آدم فى مسرحية عطية الارهابية .

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة