ثقافة وفنون

محمد نشأت : فيلم قصير واستضافة إعلاميين أهم ملامح الموسم الجديد من «ما وراء البرنامج»

13-2-2021 | 17:17

الإعلامى محمد نشأت

إيمان بسطاوي

كشف الإعلامى محمد نشأت عن تفاصيل الموسم الجديد من برنامج «ما وراء البرنامج»، الذى سيبدأ تقديمه على شاشة قناة النهار الفضائية خلال الفترة المقبلة، حيث قال إنه انضم إلى فريق عمل البرنامج مجموعة جديدة من معهد الفنون المسرحية، بالإضافة إلى تغيير شكل الديكور بالكامل ليكون متناسب مع طبيعة وفكرة البرنامج، مضيفا أنه تم إضافة فقرتين جديدتين لتكون ضمن فقرات البرنامج التى كنا نقدمها من قبل فى العام الماضي، فضلا عن تقديم فيلم قصير فى كل حلقة مع زيادة مساحة التمثيل ووجود لوكيشنات كثيرة ومختلفة.

وحول تشابه برنامجه مع برنامج “أمين وشركاه” الذى كان يقدمه الإعلامى أحمد أمين قال إن فكرة البرنامج عبارة عن “توك شو ساخر”، حيث سبق أن قدمت هذه النوعية من البرامج وأكرم حسني، وجميعنا يتشابه فى نوعية البرنامج الذى يندرج تحت فئة البرامج الساخرة ولكن تختلف فى تناولها وشكل فقراتها،لافتا إلى أن سبب اختياره لهذا القالب الساخر من البرامج يرجع إلى حبه لها وأنها الأقرب إلى قلبه ويجيد العمل فيها بشكل أفضل، حيث سبق أن قدم فى برنامجه السابق “أنا مصر” لون مختلف، ولم يشعر أنه وجد نفسه به، وبالتالى فالأمر يكمن فى أن هذا البرنامج هو اللون الذى يحب أن يقدمه للجمهور.

وحول استمرار البرنامج فى موسم رمضان من عدمه قال إن البرنامج يقدم على مدار 4 حلقات شهريا بمعدل حلقة أسبوعيا، ويستمر حتى موسم رمضان المقبل ويتوقف خلال شهر رمضان ثم نستأنف البرنامج بعد ذلك، مشيرا إلى أنه من المحتمل أن يقدم فكرة أخرى جديدة بخلاف هذا البرنامج فى موسم رمضان، حيث يجرى دراسة الأفكار للاختيار من بينها لتقديمها فى الموسم الرمضاني، لكنه لم يستقر بعد على إمكانية تواجده فى الشهر الكريم، متمنيا أن يكون عامل الوقت فى صالحه خاصة مع اقتراب رمضان وانشغاله بالموسم الجديد من البرنامج.

وعن استضافته إعلاميين داخل البرنامج قال: فكرنا فى نوع مختلف من الضيوف وهو استضافة الزملاء الإعلاميين بعد أن وجدنا أن الإعلاميين يستضيفون الضيوف ولكن لا يتم استضافتهم، ومن هنا جاءت فكرة فى استضافتهم بالبرنامج، ولن يقتصر الضيوف على إعلاميين قناة النهار فحسب ولكن من قنوات أخرى خلال الحلقات الجديدة”.

وعن المفاجآت التى يتضمنها البرنامج فى موسمه الجديد قال إن التكنيك الجديد فى الإخراج سيكون من المفاجآت القوية داخل البرنامج وسيكون مختلفا عن نوعية البرامج الساخرة، مؤكدا أن البرومو الجديد لا يدل على أننا نقدم برنامجا ساخرا وسيتفهم الجمهور المغزى من ذلك عند مشاهدة البرنامج الذى سيكون أقرب للشكل السينمائى ويشعر المشاهد أنه “حدوتة واحدة”.

وأشار نشأت إلى أن ردود فعل الجمهور حول الموسم الأول من البرنامج لم تكن قوية بالشكل المتوقع، لكنها كانت مستمرة والاستمرار أهم لأنه مقياس مهم على نجاحها لأن هناك أشياء بدأت قوية ولها صدى كبير ولكنها لم تستمر وبرامج أخرى بدأت برد فعل جيد ولكنها نجحت فى الاستمرار حتى يستوعب الجمهور لون البرنامج الذى تقدمه وأعتقد أن برنامجى ينتمى إلى النوع الثاني، وكونه استمر للعام الثانى على التوالى فهذا نجاح بالنسبة لي.
 

نقلاً عن

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة