محافظات

يعاملون النهر كإنسان.. صيادو الصعيد في «حياة كريمة» بعد مبادرة «صناع الخير» والمراكب الحديثة | صور

13-2-2021 | 11:24

الصيادون بالصعيد بعد تسليمهم مراكب حديثة من صناع الخير

قنا - محمود الدسوقي

صيادو الوجه القبلي.. طيبون بالفطرة، اعتادوا على معاملة النهر كإنسان، له حقوق البشر وأكثر من رفق واهتمام وحب، لذا لم تبخل عليهم الشباك بالخير لعقود طويلة شهدتها تقاليد شعبية ارتبطت بذلك النهر الخالد، ولأن حياتهم ارتبطت بالشباك والماء لذلك أسسوا قوانينهم وأعرافهم الخاصة بأدوات بسيطة وظروف صعبة لم تعق يوما أياديهم عن غزل شباك من الخيط تأتي بالبركة حتى في أحلك الظروف دون كلل أو ملل أو دعوات للغضب من أجل تحسين ظروفهم الحياتية القاسية.

عطيتو محمد، 47 عاما، أحد الصيادين الذين قامت مؤسسة صناع الخير بتدريبهم على الأساليب الحديثة للصيد، ضمن مبادرة "حياة كريمة" للارتقاء بتلك الفئة وتحسين معيشتهم، قال لـ "بوابة الأهرام": كنت أمارس مهنة الصيد بالأساليب البدائية القديمة، وأعتمد على مركب خشبي، صنارة، قبل أن يتم تسليمي مركبا حديثا من خلاله أواجه المهنة الخطرة والأمواج، حيث إن الصيد له قوانينه، مؤكدا أن الشباك كان يتم تصنيعها في المنازل ثم يتم تشبيك الصنارات عليها، بعد جلب أدواتها.

تعلم عطيتو من الجيل القديم، أن النهر مثل البشر، فهو ينعس وينام ويثور ويفيض في أوقات معينة، وأن هناك شهورا معينة يكون الصيد فيها متاحا، وأياما معينة، لايكون فيه الصيد على ما يجب، والأمر هنا يعود لجغرافية النهر الخالد، لذا عليه أن يواجه مهنته بقوانينها، مضيفا أنه لأول مرة يمتطي النهر والترع الواسعة بمراكب حديثة، فيها كل الأدوات الحديثة التي كان يسمع بها ويتمنى أن تكون عنده، كي يمارس مهنته التي لا يعرف مهنة سواها.

سلمت مؤسسة "صناع الخير"، ٣٠ مركبا لصيادين من قرية السمطا بحري بقنا، بعد تدريبهم على أسس وقوانين الصيد الحديثة، ووعدت بتعميم المراكب لتشمل كافة قرى قنا، بعد نجاح التجربة في تأهيل الصيادين.

يوضح عطيتو، أن كافة المراكب التي يعمل بها الصيادون كانت قديمة ومتهالكة وأن ما قدمته مؤسسة صناع الخير كان طوق نجاة للمهنة التي تواجه صعوبات كثيرة في الصعيد.

ويقول مصصفى زمزم رئيس مجلس أمناء مؤسسة صناع الخير للتنمية، إن خطة مؤسسة صناع للتنمية في محافظة قنا خلال مبادرة حياة كريمة هي مشروعات تنموية ،وتمكين اقتصادي ضمن مبادرة حياة كريمة وتطوير القرى الأكثر احتياجا في قنا بالتعاون مع مؤسسة حياة كريمة حيث يتم التنسيق مع وزارة التضامن الاجتماعي.

ويشدد زمزم في تصريحات خاصة لــ"بوابة الأهرام"، أن صناع الخير أطلقت مبادرة لدعم صغار الصيادين بقرية سمطا بحري بقنا بالتعاون مع بنك القاهرة، حيث سلمت 30 أسرة 30 مركب صيد مجهز، وأنشأت ثلاجة لحفظ الأسماك بالقرية وقامت بعمل إعمار للمنازل، لافتا إلى أن صناع الخير ستواصل مجهوداتها في المبادرة الرئاسية حياة كريمة لتطوير القرى المصرية.

بدأت مبادرة حياة كريمة، بدعوة وتكليف من الرئيس عبدالفتاح السيسي، في 2 يناير 2019، حيث وجه بتبني مبادرة شاملة ومتكاملة لمحاربة الفقر متعدد الأبعاد بما يوفر حياة كريمة للفئات الأكثر احتياجا تحت رعايته المباشرة.

فيما تم إطلاق مشروع المبادرة الرئاسية لتطوير الريف والقرى وهو من المشروعات العظيمة، حيث شهدت قرى الوقف ودشنا وعدد من المراكز انطلاق المشروع بعد زيارات ميدانية للمسئولين لتنفيذ المبادرة.

وقالت المهندسة راندة المنشاوي، المساعد الأول لرئيس مجلس الوزراء، إن الجولة التي تم القيام بها لقرية "القلمينا"، التابعة لمركز الوقف بمحافظة قنا، تضمنت إعداد تصور للتدخلات المقترح تنفيذها، ومراجعة المشروعات المخطط تنفيذها بقرى المركز في قطاعات: الصحة، والشباب والرياضة، ومياه الشرب والصرف الصحي، والنقل، والكهرباء، والطب البيطري، ومشروعات الغاز الطبيعي.

وعلى صعيد آخر، رصدت "بوابة الأهرام" في القرى، احتياجات المواطنين، حيث طالبوا بتغطية القرى والنجوع المحرومة في شمال قنا وجنوبها ،بشبكات الصرف الصحي، والارتقاء بالمنظومة الصحية، وإزالة أسلاك الكهرباء وأعمدة الضغط القريبة من المنازل، كما طالب الأهالي برصف الطرق، والاهتمام بعمل محطات مياه شرب نقية.

وقال أشرف الداودي محافظ قنا، إن المشروع القومي لتطوير القرى المصرية يمثل المرحلة الجديدة من مبادرة حياة كريمة ويستهدف النهوض بمستوى معيشة المواطنين وتخفيف معدلات الفقر وتطوير البنية التحتية والخدمات الأساسية المقدمة إليهم في عدد من المجالات، كالتعليم والسكن والكهرباء والصرف الصحي ومياه الشرب وتطوير الوحدات الصحية وتوفير فرص العمل المستدامة.

وأوضح المحافظ أن المشروع يستهدف تطوير 5 مراكز هي (أبوتشت - فرشوط - دشنا - الوقف - قوص)، وتضم 19 قرية رئيسية و68 قرية فرعية ويستفيد من المشروع حوالي مليون و346 مواطنا من أهالي القرى، وتبلغ التكلفة الاستثمارية بكل مركز من 2 إلى 3 مليارات جنيه، حسب احتياجات المركز، لافتا إلى أن هذه المراكز والقرى والنجوع التابعة لها سوف تشهد تطويرا شاملا للبنية الأساسية والخدمات الاجتماعية والأوضاع الاقتصادية، فضلا عن تحسين أوضاع الفئات الأولى بالرعاية بتلك القرى والنجوع.

ويشير إلى أنه سيتم تنفيذ توجيهات وقرارات وزارة التنمية المحلية ومنها حصر المباني الحكومية بكل وحدة محلية قروية ودراسة حالتها الإنشائية لتنفيذ التكليفات بشأن إقامة مجمعات خدمية بكل وحدة محلية، وتحقيق التكامل بين المباني الخدمية واستخدام نفس المبنى في أكثر من غرض، مع حصر المقاولين بقوائم كاملة بكل مركز لضمان تشغيلهم وتوفير فرص عمل للشباب.

وأضاف أنه تم اصطفاف العربات والمعدات للمشاركة تنفيذ المبادرة الرئاسية كما أنه جار تم تشكيل لجنة مجتمعية (شباب – امرأة – قيادات طبيعية تنفيذية- مجتمع مدني ) على مستوى كل وحدة قروية لمتابعة الأعمال ولتكون كحلقة وصل بين المشروعات والمواطنين


الصيادون بالصعيد بعد تسليمهم مراكب حديثة من صناع الخير


الصيادون بالصعيد بعد تسليمهم مراكب حديثة من صناع الخير


محرر بوابة الاهرام وادوات الصيد فى الصعيد


مركب صيد قديم


الصيادون بالصعيد بعد تسليمهم مراكب حديثة من صناع الخير

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة