أخبار

شعراوي: المحافظات تلقت 2 مليون و736 ألف طلب تصالح.. وهناك فرصة للمواطنين قبل تنفيذ الإزالات

11-2-2021 | 12:29

اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية

أحمد حامد

أعلن اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، أن عدد الطلبات التى تلقتها المحافظات بلغت 2 مليون 736 ألف طلب للتصالح وتقنين الأوضاع، موضحا أن أعلى طلبات لتقنين مخالفات البناء كانت بمحافظات البحيرة بعدد 278 ألفاً و941 طلباً والشرقية 239 ألفاً والقليوبية 222 ألفاً و401 طلب والجيزة 207 آلاف و819 طلباً والمنوفية 198 ألفاً و730 طلباً، والقاهرة 175 ألفاً و929 طلباً.


وأشار اللواء محمود شعراوي إلى استمرار المراكز التكنولوجية فى المدن والمراكز والأحياء فى تلقى طلبات التصالح في مخالفات البناء حتى 31 مارس المقبل، وذلك ضوء تنفيذ قرار مجلس الوزراء بتمديد تلقى الطلبات لمدة 3 أشهر طبقا لقانون التصالح والذي تضمن قيام المواطن بدفع قيمة 35% من قيمة التصالح لإثبات الجدية إذا ما تم السداد خلال فبراير الحالي، وتزيد إلى 40% حال السداد خلال مارس القادم.. فيما كان يتم دفع نسبة 30% ممن قاموا بالسداد خلال شهر يناير الماضي.

ووجه اللواء محمود شعراوى المحافظين بأهمية المتابعة المستمرة والدورية لسير العمل فى هذا الملف على مدار اليوم وحتى انتهاء التقديم وتذليل كافة العقبات وتقديم كل التسهيلات والتيسيرات للمواطنين أثناء تقديم طلبات التصالح وفقاً لقانون التصالح فى بعض مخالفات البناء لاسترداد حقوق الدولة كاملة وتحقيق الانضباط لمنظومة البناء بكافة المحافظات، مشدداً على ضرورة تطبيق الإجراءات الاحترازية اللازمة واتخاذ إجراءات التطهير والتعقيم ومراعاة تطبيق التباعد الاجتماعى في مراكز التقديم حفاظا على سلامة الجميع.

وأشار اللواء شعراوى، إلى أن المحافظات قامت منذ بداية فترة تلقى الطلبات فى شهر يوليو الماضى، ببعض الإجراءات والخطوات للتسهيل والتيسير على المواطنين خلال تقديم طلبات التصالح، حيث تم فتح منافذ جديدة بجميع المراكز والمدن والاحياء لاستقبال الطلبات، كما تم تخصيص خطوط ساخنة للإبلاع عن مخالفات البناء، وإلغاء الإجازات والراحات لجميع العاملين بملف التصالح، واستمرار تلقى الطلبات من المواطنين طوال أيام الأسبوع وتشكيل لجان برئاسة نواب المحافظين والقيادات المحلية بالمحافظات للمرور الدورى على لجان التصالح لسرعة إنجاز الطلبات.

وأوضح اللواء محمود شعراوى، أن هناك فرصة كبيرة أمام المواطنين الراغبين فى التصالح لتصحيح أوضاعهم فى مخالفات البناء وفقاً للقانون وعدم تعرضهم لإزالة المخالفات، لافتاً الى أنه يتم تسليم المتقدمين شهادة تفيد ذلك لتقديمها للجهات المختصة، وذلك بعد دفع المبالغ المالية الخاصة بجدية التصالح لحين انتهاء التقييم والبت من أعمال اللجنة المختصة، و قال اللواء شعراوى، إن إجراءات التصالح تتم بشأن أحد أنواع المخالفات وهو البناء بدون ترخيص وأن التصالح يهدف في المقام الأول إلى الحفاظ على مصلحة المواطنين وتأكيداً على هيبة وحقوق الدولة.

وناشد اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية المواطنين الذين لديهم مخالفات بناء ولم يتقدموا حتى الآن بطلب للتصالح إلى الإسراع فى تقديم الطلبات إلى المراكز التكنولوجية بالأحياء والمراكز بالمحافظات ودفع مبلغ جدية التصالح التى تقدر خلال فبراير الحالى بنسبة 35% من قيمة المخالفة تزداد إلى 40% خلال شهر مارس المقبل، حيث تنتهى المهلة المحددة للتصالح، مؤكداً أن مبالغ التصالح ستعود على المواطنين في صورة خدمات متعددة وتوصيل مرافق سواء للمبانى المخالفة أو للأحياء والقرى والمراكز بالمحافظات.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة