آراء

نحو خدمات صحية أفضل

11-2-2021 | 12:01

تعد الخدمات الصحية من المحاور الرئيسية لمبادرة حياة كريمة، فهناك أعداد كبيرة من المواطنين لا يتلقون الرعاية المناسبة، ويشكون من حالة التردي في الوحدات الريفية، إلى جانب طوابير الانتظار على أبواب المستشفيات العامة، وعدم وجود فرص للعلاج في المستشفيات الخاصة التي أصبحت أسعارها تفوق الخيال، ومن هنا صار ضروريا إيجاد حل سريع وفعال إلى حين تعميم منظومة التأمين الصحى الشامل على مستوى الجمهورية.

ويتمثّل هذا الحل فى تطوير المنشآت العلاجية بالاحتياجات اللازمة لتقديم خدمة عالية الجودة، والتخطيط الصحي وفقا للنظم الصحية الحديثة القائمة على المسح «الديموجرافى» ورصد احتياجات المواطنين، وتوزيع المراكز الصحية مع مراعاة قرب المسافة بين المواطن، والمنشأة التى يتردد عليها طلبا للعلاج، وكذلك الربط السكانى وفقا لمعايير منظومة التأمين الصحي الشامل لكل وحدة، وتحديد العدد المناسب الذى تخدمه.

ومن الحلول العاجلة التى لجأت إليها وزارة الصحة، أنها توجهت للاعتماد على مراكز طب الأسرة أكثر من الوحدات، مع تعظيم الاستفادة من الموارد المختلفة، وهذا بالطبع بجانب الدعم الذى يجب أن تتلقاه هذه المراكز بحيث تقدم خدمة تلقى رضاء المواطنين، ونتوقف فى هذا الصدد عند مشروع التأمين الصحى الشامل الذى يجرى حاليا تنفيذ مرحلته الأولى فى ست محافظات، هى بورسعيد والأقصر والاسماعيلية والسويس وأسوان وجنوب سيناء، حيث تقدم خدمات طبية بجودة عالية تضمن حياة كريمة للجميع، وحسب الإحصائيات الصادرة عن الوزارة، فقد تخطت نسب رضاء المنتفعين ببورسعيد 93 %، ويتم قياس رضائهم من خلال أجهزة «الفيد باك سيستم» و«الكول سنتر»، ولاشك أن تضافر جهود الوزارة مع المستشفيات الجامعية، والجهات المعنية بالصحة سوف يكون له مردود إيجابى على الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين.

نقلاً عن

الاستثمار في المخلفات

من القضايا المهمة التي ينبغي الاهتمام بها، قضية المخلفات، ويتيح القانون الجديد الخاص بها فرصًا عديدة للاستثمار في هذا المجال، كالجمع والنقل والتدوير لإنتاج

آفاق جديدة لتطوير الريف

تعد مبادرة تطوير الريف من المبادرات الهادفة إلى تحقيق التنمية الشاملة، ومن المهم وضع آفاق جديدة لها، بحيث يتم ربط عملية التطوير بالخدمات الأساسية، ويمكن

نحو بيئة صناعية آمنة

نحو بيئة صناعية آمنة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة