أخبار

تعرف على خطة وزارة النقل لتطوير الموانى البرية والجافة

12-2-2021 | 10:26

ميناء السلوم البري

نبيل بدر

تولي القيادة السياسية والحكومة المصرية اهتمامًا غير مسبوق بقطاع النقل، باعتباره  أحد الشرايين الرئيسية  التى تُبنى على أساسه كل برامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وفى إطار خطة التنمية المستدامة للدولة 2030 تقوم وزارة النقل بتنفيذ خطة شاملة لتطوير وتحديث عناصر منظومة النقل من وسائل وشبكات في كل القطاعات، ومنها: الموانى البرية والجافة والمراكز اللوجيستية؛ لتخفيف الضغط عن الموانى البحرية، وتوفير الوقت والمال لمصلحة أصحاب المصانع، إلى جانب تخفيف الضغط على الطرق البرية وتوفير الوقود.

رؤية وزارة النقل:

تتخطى رؤية وزارة النقل فكرة نقل الركاب والبضائع، إلى المشاركة الفاعلة فى ترسيخ مفهوم التنمية المستدامة للدولة لتحقيق التوازن بين المتطلبات الاجتماعية والاقتصادية والبيئية من خلال توفير شبكات ووسائل النقل المختلفة لخدمة متطلبات التنمية الشاملة والمشروعات القومية الكبري، مساهمة فى تحسين خدمات التجارة الخارجية من صادرات وواردات وتنمية تجارة الترانزيت والخدمات اللوجيستية.

وقد راعت إستراتيجة وزارة النقل في إنشاء الموانى الجافة، توافر هذه الموانى والمناطق بكل من الوجهين البحري والقبلي في مواقع تم اختيارها وفقًا لأسس علمية لخدمة أهداف التنمية.

وقد شهد الفريق مهندس كامل الوزير وزير النقل، والدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي، بحضور ممثلي وزارة المالية، الأربعاء الماضي، توقيع اتفاقية بين الهيئة العامة للموانى البرية والجافة، والبنك الأوروبي لإعادة الأعمار والتنمية EBRD، بشأن تخصيص منحة بمبلغ مليون يورو، لتقديم الخدمات الاستشارية لطرح مشروع إنشاء الميناء الجاف والمركز اللوجيستي بالعاشر من رمضان بنظام المشاركة مع القطاع الخاص فى مناقصة عالمية، على أن تتضمن ( التأهيل المسبق للتحالفات للدخول فى المناقصة، إعداد كراسة الشروط ، إعداد العقد).

وقد أعدت وزارة النقل خلال السنوات خطة متكاملة لتطوير ورفع كفاءة الموانى البرية وهي 7 موانى، لتسهيل حركة النقل والربط مع دول الجوار.

وخلال كلمته أمام مجلس النواب أوضح وزير النقل كامل الوزير، أهم محاور خطة النقل التي تضمنت إعداد مخطط شامل لإنشاء 13 ميناء جافا، ومركز لوجستي على مستوي الجمهورية، فى مدن ( السادس من أكتوبر – العاشر من رمضان – برج العرب الجديدة – دمياط الجديدة – بني سويف الجديدة- سوهاج الجديدة- السادات – الطور – السلوم – قسطل – ارقين ) بهدف تيسير حركة التجارة الداخلية والخارجية، ودعم الاقتصاد القومي المصري، ومنع تكدس البضائع والحاويات بالموانى البحرية، وتحقيق التكامل بين وسائل النقل، وإنشاء وتطوير الموانى البرية والجافة والمراكز اللوجيستية.

كما أعلن وزير النقل أن الحكومة تخطط لتنفيذ مشروعات موانى جافة بإجمالى (35) مشروعا، وبإجمالى تكلفة ( 15) مليار جنيه، مشيرا إلى الانتهاء  من 9 مشروعات بإجمالي تكلفة 300 مليون جنيه، من أهمها، إنشاء ميناء قسطل البري بتكلفة 79 مليون جنيه، وإنشاء ميناء أرقين البري، بتكلفة 93 مليون جنيه، إضافة إلى رفع كفاءة وتطوير ميناء طابا البري بتكلفة 40 مليون جنيه.

وتنفذ وزارة النقل في الوقت الحالي  (20) مشروعا في مجال الموانى الجافة والمناطق اللوجستية، بإجمالى تكلفة 5.7 مليار جنيه من أهمها، إنشاء أول ميناء جاف بمصر بمدينة السادس من أكتوبر على مساحة 100 فدان بتكلفة 2,750 مليار جنيه، وأيضاً التطوير الشامل لميناء السلوم البري بتكلفة 1.650 مليار جنيه وميكنة التحصيل الكترونياً لموانى ( طابا – أرقين – قسطل ) بتكلفة 20 مليون جنيه وتوريد أجهزة أمنية لتأمين الموانى بتكلفة 491 مليون جنيه.

كما تخطط النقل لبدء تنفيذ (6) مشروعات بإجمالى تكلفة 9 مليارات جنيه ومن أهمها، مشروع إنشاء ميناء جاف بمدينة العاشر من رمضان بتكلفة حوالي 3,5 مليار جنيه وإنشاء عدد 2 مركز لوجيستى فى قسطل وأرقين على مساحة 238 فدانا لكل مركز بتكلفة 5 مليارات جنيه وإنشاء محطات طاقة شمسية لتغذية ميناء قسطل البرى وميناء أرقين البرى بتكلفة 14 مليون جنيه وأيضاً تحديث أنظمة المراقبة بالموانى البرية بتكلفة 40 مليون جنيه.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة