أخبار

تفاصيل أول امتحان لمزاولة مهنة الطب.. ما فائدته لـ«الأطباء والمرضى»؟

6-2-2021 | 23:18

غرفة العمليات المركزية

عبد الله الصبيحي

أجرى 9 آلاف و397 طبيبًا من إجمالي 9500 طبيب مسجلين على المنصة الإلكترونية من خريجي كليات الطب دفعة ديسمبر 2019 بنسبة 98.9%، الامتحان القومي لمزاولة مهنة الطب اليوم السبت.

وتعد هذه الامتحانات الأولى من نوعها في مصر؛ حيث يشترط للقيد لأول مرة في سجلات وزارة الصحة أن يجتاز الطبيب الامتحان، وأن يتم القيد لمدة 5 سنوات قابلة للتجديد لمدد مماثلة طبقًا للقانون رقم 153 لسنة 2019.

ويستهدف من خلال هذا الامتحان أن الخريجين مؤهلون لبدء ممارسة مهنة الطب، وكذلك التأكد من حصولهم على التدريب المناسب قبل الحصول على ترخيص مزاولة الطب، في إطار الحرص على تقديم أفضل خدمة طبية للمرضى.

في غضون ذلك، قال الدكتور محمد عبدالفتاح وكيل وزارة الصحة والسكان، للشون الوقائية، إن هناك عدة أهداف تكمن وراء امتحان مزاولة مهنة الطب، منها مواصلة واستمرار التعليم والتعلم، لرفع كفاءة وخبرات الأطباء في كل المجالات، والارتقاء بالمنظومة الطبية.

وأضاف في تصريح خاص لـ"بوابة الأهرام"، أن ضمن أهداف امتحان مزاولة مهنة الطب، تطبيق نظم الجودة الطبية العالمية، التي تشترط ضرورة تجديد تراخيص مزاولة المهنة بشكل مستمر.

 ويستهدف من امتحان مزاولة مهنة الطب، حصول جميع خريجي كليات الطب علي المعلومات الطبية الجديدة في كل التخصصات، أي حصول الطبيب علي كل جديد في تخصصه.

وقال: «هناك عددا من الأطباء لا يقرأ كتابا واحدا بعد الانتهاء من الدراسة والزمالة أو الماجستير"، وأن هذا الامتحان يساعد في تطوير خبرات وكفاءات الأطباء، حيث إن اكتساب الخبرة يأتي عن طريق التعلم والممارسة الإكلينيكية.

ويري أن ذلك يعود بالنفع علي المريض وهو أن يتعامل مع طبيب مؤهل وقادر علي التشخيص ووصف العلاجات المناسبة لأحدث البروتوكولات العالمية.

وأكد أن الامتحان يضع المنظومة الصحية المصرية ضمن المنظومات الصحية العالمية المشهود لها بالكفاءة والرقي.

في غضون ذلك، قال الدكتور أحمد عثمان رئيس الهيئة المصرية للتدريب الإلزامي للأطباء في مصر، إن الهيئة أشرفت على عقد أول امتحان قومي مؤهل للحصول على ترخيص مزاولة المهنة للأطباء في مصر اليوم، وهو الامتحان الأول من نوعه في تاريخ مصر.

وأضاف أن الامتحان تم بالتنسيق الكامل مع وزارة الصحة والسكان وبنك المعرفة المصري والمجلس الأعلي للجامعات والمجلس الأعلي للمستشفيات الجامعية ونقابة الأطباء، موضحا أنه تم تقديم كامل الدعم التقني من اللجنة المشكلة في وزارة الصحة والسكان من بنك المعرفة المصري، وأن جميع الأسئلة وضعت بواسطة اللجنة العليا للإشراف على عقد الامتحان والمشكلة من قبل الهيئة المصرية للتدريب الالزامي للأطباء، وتكونت من مجموعة من الأساتذة المتخصصين بكليات الطب في الجامعات المصرية ومن مجموعة من الأساتذة المتخصصين في التعليم الطبي، ورئيس الأكاديمية الطبية العسكرية الحالي والسابق.

وقال إنه تمت مراجعة الأسئلة ووضع المعايير العالمية ومراجعتها من خبراء دوليين في مجال التعليم الطبي.

وأشار إلي أن الامتحان يعد أول تطبيق لتعديل قانون مزاولة مهنة الطب الصادر بالقانون رقم 153 لعام 2019، والذي اشترط القيد لأول مرة في سجل وزارة الصحة اجتياز الامتحان القومي للتأهيل لمزاولة المهنة.

الطبيب سيعاد ترخيصه كل 5 سنوات، وأن منظومة الاختبارات ستكون إلكترونية بالتعاون مع بنك المعرفة، وأنه تم تصميم 40 امتحانًا للتدريب منذ شهر أكتوبر الماضي، بواقع 10 امتحانات شهريا لمدة 4 أشهر للتدريب علي الامتحانات، وتم عمل امتحانات تجريبية لاختبار قدرة النظام علي دخول كل الأطباء في نفس الوقت، وأن نسبة التسجيل في الامتحان كانت 99.9%، وأن الامتحان سيكون 100 سؤال صح وخطأ.

والطالب له الحق في دخول الامتحان ثلاث مرات، في حالة عدم النجاح في أي منها، سيكون الطبيب ملزما بخوض 6 شهور إضافية "امتياز"، بعد خوض الامتحان، ولن نسمح أن يمد الطبيب يده علي المريض دون التأكد من كفاءته.

وجاءت شروط التقدم للامتحان القومي لتأهيل لمزاولة مهنة الطب، على رأسها أنه يحق لكل طبيب مصري لم يحصل علي الترخيص أن يتقدم للامتحان بدءًا من خريجي دفعة ديسمبر "الدور الأول" 2019، سواء درس الطب داخل أو خارج مصر، وأن يكون أنهى فترة الامتياز والتدريب.

ومن المقرر أن يجري الامتحان "On Line" من خلال جهاز كمبيوتر أو حاسوب شخصي (lap top) فقط، وأنه في حالة الأطباء ذوي الاحتياجات الخاصة المتقدمين للامتحان، يتم إبلاغ اللجنة الإدارية للامتحان عن هذا الاحتياج قبل انعقاد الامتحان بأسبوعين على الأقل.

وتجري وزارة الصحة والسكان امتحانًا موحدًا على مستوى الجمهورية، خلال أيام 6 و 13 و 20 من شهر فبراير الجاري، ومدته 3 ساعات، وأنه في حالة رسوب الطالب في دور فبراير يتم إعادة الامتحان مرة أخرى في شهر سبتمبر 2021.

وتأتي أسئلة امتحانات مزاولة مهنة الطب في 5 تخصصات وهي "الجراحة العامة، طب الأطفال، الباطنة، طب الطوارئ، النساء والتوليد"، كما يشمل بعض الأسئلة عن طرق مكافحة العدوى، وعلم الأوبئة، والرعاية الصحية، وسلامة المريض، وقوانين وآداب وأخلاقيات المهنة.

كما يسدد الطالب رسوم دخول الامتحان مرة واحدة فقط للدور الواحد إلكترونيًا على المنصة الإلكترونية للامتحان القومي لمزاولة مهنة الطب وهي 100 جنيه. https://emle.academy/application%20.

ووضعت وزارة الصحة والسكان 3 قواعد لاجتياز الامتحان القومي التأهيلي لمزاولة مهنة الطب، وهي لن يتمكن الطالب من الحصول على ترخيص ممارسة مهنة الطب في مصر حتى يجتاز الامتحان القومي لمزاولة مهنة الطب، وأن يكون الحد الأدني لاجتياز الامتحان درجة 50%، وتحدد نتيجة الامتحان إما بالنجاح أو الرسوب.
وشكلت وزارة الصحة غرفة عمليات مركزية لإدارة الامتحان القومي لمزاولة مهنة الطب، تعمل علي متابعة سير الإمتحان، ومجابهة المعوقات خلال فترة الامتحان، والإبلاغ عن حالات الغش واتخاذ قرار إلغاء الإمتحان من عدمه.

وأطلقت وزارة الصحة منصة إلكترونية لتسجيل الطلاب عليها بياناتهم الخاصة، وهي (https://emle.academy/index.php/application/)، حيث يتم من خلالها تسجيل اسم المستخدم وكلمة المرور، وإدخال البيانات التي يتم مطابقتها بقاعدة البيانات المسجلة على المنصة الإلكترونية، بالإضافة إلى استخدام بصمة التعريف بالوجه للتأكد من شخصية الطالب خلال المدة الزمنية المحددة لإتمام الامتحان، كما تحتوي المنصة على نظام مراقبة إلكتروني طوال مدة الامتحان.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة