أخبار

«خدمة لغاية البيت».. «الصحة» تنتهي من تطبيق مبادرة العزل المنزلي.. و20 ألف فريق طبي «سر نجاحها»

6-2-2021 | 08:44

متابعة حالات العزل المنزلي لمصابي كورونا

عبدالله الصبيحي

انتهت وزارة الصحة والسكان، الأسبوع الماضي، من تطبيق مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي لحالات العزل المنزلي في جميع محافظات مصر.

وتستهدف المبادرة متابعة الحالات البسيطة إكلينيكيًا لمرضى فيروس كورونا المستجد الذين يخضعون للعزل المنزلي سواءً الذين تم تشخيصهم بمستشفيات وزارة الصحة أو الذين ثبت إصابتهم بالفيروس من خلال التشخيص بواسطة الطبيب الخاص لهم ويخضعون للعزل المنزلي، بناءً على قاعدة البيانات الخاصة بنظام الترصد الوبائي بوزارة الصحة.

وجاءت آلية العمل بالمبادرة تتضمن تقديم خدمات قياس نسبة تشبع الأكسجين في الدم للمرضى، وقياس درجة الحرارة ومتابعة تطورات الحالة الصحية للمرضى دوريًا خلال فترة العزل المنزلي، وفي حالة حدوث أي مضاعفات مرضية يتم نقل الحالة إلى المستشفيات المخصصة لاستقبال مرضى فيروس كورونا المستجد على مستوى الجمهورية لتلقي الرعاية الطبية اللازمة.

مصدر مطلع بوزارة الصحة والسكان، كشف تفاصيل تطبيق المبادرة التي نالت اهتمامًا كبيرًا من قبل القيادة السياسية، مؤكدًا الانتهاء من تطبيقها منذ أيام.

وأضاف في تصريح خاص لـ"بوابة الأهرام"، أنه تم تطبيق المبادرة علي عدة مراحل، حيث كانت المرحلة في محافظات القاهرة الكبري "القاهرة، والجيزة، والقليوبية".

وخصصت وزارة الصحة والسكان 20 ألف فريق طبي للمرور على المنازل لحالات العزل المنزلي لمصابي فيروس كورونا في جميع المحافظات، مزودين بأجهزة "تابلت" لتسجيل كافة البيانات الخاصة بالحالات على النظام الإلكتروني، وأجهزة قياس نسبة الأكسجين، وأجهزة قياس درجة الحرارة، مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والوقاية للفيروس وفقًا لبروتوكولات مكافحة العدوى.

وأوضح المصدر أنه تم في المرحلة الثانية لتطبيق المبادرة، كان في محافظات الشرقية والدقهلية والإسكندرية، وكفر الشيخ والغربية والبحيرة والمنوفية.

فيما تابعت وزارة الصحة حالات العزل المنزلي خلال 5400 وحدة صحية ومركز طبي، فضلاً عن تمركز 800 سيارة قوافل علاجية بالمناطق التي بها معدلات إصابات عالية من الفيروس، وتلقي استفسارات المواطنين عن المبادرة على الموقع الإلكتروني لمبادرة 100 مليون صحة، (http://www.100millionseha.eg)، وتطبيق "صحة مصر" بالإضافة إلى الخط الساخن (105).

وأشار المصدر في معرض حديثه، إلي أنه خلال المرحلة الثالثة، تم تطبيق المبادرة في جميع محافظات الجمهورية، موضحا أن مبادرة رئيس الجمهورية لـ "متابعة حالات العزل المنزلي لمرضى فيروس كورونا المستجد" تحت شعار 100" مليون صحة"، وذلك في إطار حرص الدولة على صحة وسلامة جميع مرضى فيروس كورونا المستجد.

جدير بالذكر أن الفئة العمرية فوق سن الـ ٥٠ عامًا تمثل ٥٥٪ من الإصابات، وبدأت إصابات الفئات العمرية من ٣٥ إلى ٥٠ عامًا، بالإضافة إلى أن الفئات من ١٥ إلى ٣٥ عامًا تمثل نسبة ٢٥ ٪ من الإصابات، وبالرغم من زيادة عدد حالات الإصابات إلا أنها تعد إصابات بسيطة مقارنة بالموجة الأولى.

كما تم تخصيص ١٩ مستشفى عزل في بداية الجائحة ثم زيادة المستشفيات التي تقدم خدمات فيروس كورونا تدريجيًا إلى ١٠١ مستشفى ثم ١١١ ثم ١٥٠ مستشفى حتى وصلنا الآن إلى ٣٦٣ مستشفى على مستوى الجمهورية لإدارة جائحة فيروس كورونا وتقديم الخدمات الطبية للمواطنين خلال الجائحة.

وتضم تلك المستشفيات ٣٥ ألف سرير و ٤٥٠٠ سرير رعاية و ٢٥٠٠ جهاز تنفس صناعي، وأنه جاري إمداد المستشفيات ب ٢٠٠ جهاز تنفس صناعي آخر، كما أنه يوجد مستشفى عزل في كل محافظة لتغطية كافة الأحياء وتقديم الخدمات الطبية للتسهيل على المواطنين ومنعًا للتكدس، وجاري إتاحة المستشفيات التي تقدم خدمات التشخيص والعزل المنزلي للحالات البسيطة، وذلك على الموقع الإلكتروني الرسمي الخاص بوزارة الصحة والسكان، وزيادة مقاعد الخط الساخن لتلقي بلاغات واستفسارات المواطنين بفيروس كورونا المستجد إلى ٨٠٠ متلقي.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة