أخبار

رئيس قطاع المياه الجوفية يكشف لـ«بوابة الأهرام» أعداد منشآت الحماية من أخطار السيول وحصاد الأمطار بجنوب سيناء

4-2-2021 | 14:52
رئيس قطاع المياه الجوفية يكشف لـ«بوابة الأهرام أعداد منشآت الحماية من أخطار السيول وحصاد الأمطار بجنوب سيناءحصاد مياه الأمطار
Advertisements
أحمد سمير

أوضح المهندس السيد علي شلبي، رئيس قطاع المياه الجوفية، تعرض مدن جنوب سيناء لهطول مطري كبير على مدار الأمس، لافتًا إلى أن هذه الأمطار لم تتسبب في أضرار مادية أو بشرية، حيث واجهت منشآت الري مخاطر هذه الأمطار.


وأكد رئيس قطاع المياه الجوفية، في تصريحات لـ «بوابة الأهرام» أن المنشآت في حالة جيدة، وتمكنت من حجز كمية من مياه الأمطار للاستفادة منها.

وحول أعداد منشآت الري في جنوب سيناء، التي تمكنت من مواجهة مخاطر الأمطار والسيول على مدن المحافظة، أوضح المهندس السيد علي شلبي أن وزارة الموارد المائية والري، تمكنت حتى 30 يونيو الماضي من تنفيذ 59 سدًا وحاجزًا، بالإضافة إلى 20 خزانًا أرضيًا وقنوات صناعية، فيما بلغت أعداد البحيرات وأحواض التهدئة 257، وذلك بإجمالي تكلفة بلغت 627 مليون جنيه.

وعقد الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، اجتماعا مع قيادات الوزارة التنفيذية، لمتابعة استعدادات وتدابير مواجهة أخطار السيول والأمطار الغزيرة، بالتنسيق مع الجهات المعنية بالدولة.

وأكد وزير الري، خلال اجتماعه مع القيادات التنفيذية بالوزارة؛ جاهزية شبكة المجاري المائية والمحطات ومخرات السيول، وأعمال الحماية المقامة عليها؛ للتعامل مع موسم الأمطار الغزيرة والسيول، وذلك بالتزامن مع رفع حالة الاستنفار العام في أجهزة وقطاعات الوزارة، من خلال خطة تشمل التنسيق التام بين الأجهزة المعنية لمتابعة حالة الأمطار بشكل دائم.

وأشار وزير الري، إلى أن مناسيب المياه الحالية في معظم الترع والمصارف منخفضة، نظراً لتزامن فترة السيول الحالية مع فترة السدة الشتوية، ويساهم ذلك في تسهيل التعامل مع الأمطار الغزيرة المتساقطة على الأراضي الزراعية، وتوفير منفذ لسريان المياه، بعد تشبع الأراضي الزراعية بالمياه نتيجة الأمطار.

وكانت بعض مدن محافظة جنوب سيناء، قد تعرضت بالأمس إلى عاصفة ممطرة بحسب وصف بيان لوزارة الري أدت الى حدوث بعض السيول، حصدت معظم مياهها أمام منشآت الحماية المنفذة على مخرات السيول خلال السنوات الماضية.

وتمكنت البحيرات الصناعية الجاري تنفيذها حالياً في مدينة طابا، من حجز مياه الأمطار التي تساقطت على وادي طابا، وحماية المدينة من أخطار السيول.

اقرأ أيضًا:
Advertisements
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة