حـوادث

مساعد وزير الداخلية الأسبق: التكنولوجيا الرقمية ساهمت في تحديد المتهربين ضريبيا

3-2-2021 | 19:44

صورة أرشيفية

طلعت الصناديلي

التهرب الضريبي، أحد أنواع الاحتيال على القانون والقواعد الخاصة بالضريبة المفروضة على الفرد أوالكيانات والمؤسسات، وعدم سداد تلك القيمة المستحقة خلال فترة مالية محددة، الأمر الذي يتحول إلى جنحة تصل عقوبتها من 3 إلى 5 سنوات وتغريم من 5 آلاف إلى 50 ألف جنيه مصري.


وخلال الآونة الأخيرة رصدت الأجهزة الأمنية والمعنية بقضايا التهرب الضريبي العديد من القضايا التي وصل مجملها إلى 73665 قضية، بحجم تعاملات مالية مخفاه للتهرب من الضرائب وصلت إلى 145 مليار و515 مليون جنيه، فيما وصل إجمالي حصيلة القضايا المتصالح فيها والمسددة لصالح خزينة الدولة 168 مليون جنيه.

وفي هذا الصدد، قال اللواء حسين عماد مساعد وزير الداخلية الأسبق لمباحث الأموال العامة، أن هناك العديد من الأنشطة غير المرئية للدولة والتي يقوم بها الأفراد أو المؤسسات وتدعى "أنشطة بئر السلم"، حيث يتم ممارسة النشاط دون تحديده أو تسجيل البيانات والملف الضريبي المطلوب لممارسة هذا النشاط.

وأضاف خلال حديثه لـ"بوابة الاهرام" أن هناك العديد من الأساليب للتهرب الضريبي، والتي يتم اللجوء إليها لتقليل قيمة الضريبة المفروضة على نشاط العمل، ومنها عدم الإبلاغ عن جميع المصادر التي يتم تحصيل الدخل من خلالها، بالإضافة إلى تعمد إدخال أرقام غير صحيحة في السجلات الخاصة بالحسابات المالية تختلف عن الأرقام الفعلية، وغيرها من الأساليب كالخلط بين النفقات الشخصية والنفقات التجارية ومحاول إسقاط الملكية عن بعض الأصول أو نقل الملكية إلى شخص أو جهة أخرى.

وأوضح "عماد" إلى أن التكنولوجيا الرقمية الخاصة بالمنظومة الإلكترونية الجديدة التى بدأت مصلحة الصرائب في تفعيلها سوف تقضى على التهرب الضريبى والأسواق الموازية والإقتصاديات غير الرسمية، والأنشطة غير المعروفة للجهات الحكومية؛ منوهًا إلى دول الدولة في مواجهة تلك القضايا للتهرب الضريبي؛ مشيرًا إلى أن التهرب الضريبي هو دين للدولة لابد من تسديده، ولكن بإجراءات وشروط بالإضافة إلى فرض غرامات للتهرب والتأخير في دفع قيمة السداد .

وسلط الضوء على خطوات التصالح في قضايا التهرب الضريبي، حيث تتعاون الدولة في مثل تلك القضايا باخطار الفرد او الجهة المتهربه ضريبيا، وعند عدم الاستجابة يتم رفع فضية تحديد قيمة المبلغ المالي والغرامة المحددة، ومن ثم تسهيل إجراءات الدفع حسب المتفق عليه دون الإضرار بأي طرف.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة