كتاب الأهرام

شهادة حاسمة

2-2-2021 | 09:42

فى مداخلة تليفزيونية استضاف الإعلاميان خيرى رمضان وكريمة عوض فى برنامج «حديث القاهرة» الذى يتصاعد نجاحه على (قناة القاهرة والناس).. ـ المهندس محمد أبوسعدة رئيس الجهاز القومى للتنسيق الحضارى ليدلى بشهادته عن مشروع عين القاهرة أو العجلة الدوارة التى يجرى بحث إقامتها فى حديقة المسلة عند مدخل الزمالك.

وهذا الجهاز للتنسيق الحضارى يرجع الفضل فى إنشائه للفنان فاروق حسنى وزير الثقافة الأسبق وقد بدأ عام 2004 بهدف تحقيق القيم الجمالية والحفاظ على الطابع المعمارى والعمرانى للمناطق المختلفة والفراغات المعمارية مثل الحدائق والشوارع والأرصفة.

وفى شهادته قال المهندس محمد أبوسعدة إن منطقة الزمالك تحديدا تعتبر منطقة خاصة لها قانون حماية وضعه الجهاز القومى للتنسيق الحضارى للحفاظ على المسطحات الخضراء التى فيها وطبيعة المباني، لأن معظمها مبان ذات طابع خاص. وأضاف المهندس أبوسعدة اننا سمعنا عن مشروع العجلة الدوارة بينما طبقا للقانون ومادام مكانه جزيرة الزمالك فلا بد أن يعرض المشروع على الجهاز المركزى للتنسيق الحضارى كى تطبق عليه معايير الحماية لجزيرة الزمالك وإبداء الرأى فيه، وطبقا للقانون لا يمنح المشروع الترخيص إلا بعد العرض على الجهاز القومى للتنسيق الحضارى وحتى اليوم لم يصل الجهاز أى بيانات عنه.

وأضاف المهندس أبوسعدة أن المشروع فى منطقة لها طبيعة خاصة فبجواره برج الجزيرة ولابد من بحث تأثير ذلك على العجلة، وبالتالى فالمشروع يحتاج إلى دراسات تفصيلية أكثر وما نراه من صور يحتاج إعادة نظر فقد يكون المشروع جيدا لكن موقعه يحتاج إلى إعادة نظر.

هذه هى شهادة مسئول رسمى للجهاز الذى يرأسه له قدره ومكانته. والخلاصة أن الأيام التى مضت حفلت بالآراء المعارضة للمكان المقترح للمشروع ولكن لم يظهر فى المقابل رأى مؤيد له. وربما كان أهم ماقيل إن هذه المشروعات مثل العجلة ـ وهو مشروع خاص، يختار من يريد المصلحة العامة الأماكن الفقيرة سياحيا ليثريها، بينما من يبحث عن مصلحته الخاصة يختار الأماكن الغنية سياحيا ليكسب على حسها ويفقرها!

نقلاً عن

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة