أخبار

الملا: قطاع البترول والغاز ساهم بـ 24 % من الناتج المحلي الإجمالي رغم تحديات كورونا

31-1-2021 | 17:50

المهندس طارق الملا وزير البترول و الثروة المعدنية

سامح لاشين

أكد المهندس طارق الملا، وزير البترول و الثروة المعدنية، أن قطاع البترول عانى في أعقاب ثورة يناير وواجه تحديات كبيرة كان من شأنها عرقلة دوره في تأمين إمدادات الطاقة للبلاد و تنمية الاحتياطيات من موارد البترول و الغاز.


وأضاف خلال البيان الذي ألقاه في الجلسة العامة لمجلس النواب، اليوم الأحد، أن الوزارة أوقفت توقيع اتفاقيات بحث و تنمية جديدة للبترول منذ منتصف 2010 و حتى نهاية عام 2013 .

و تابع :" كما تعرض قطاع البترول لأزمة سيولة نتيجة التحديات الاقتصادية التي واجهت الدولة في ذلك الوقت أدت الى تراكم المديونيات المستحقة للشركاء الأجانب و ارتفاعها الى 3,2 مليار دولار في يونيو 2010 ، ووصلت إلى 6,3 مليار دولار في يونيو 2012 ، مما دفع الشركاء إلى العزوف عن ضخ استثنمارات جديدة وبالتالي تراجعت معدلات إنتاج الزيت الخام و الغاز الطبيعي وانخفض عدد الأبار الاستكشافية مما أدى لخفض مستوى الاحتياطيات البترولية بشكل كبير .

و أشار "الملا" إلى أنه نتيجة عدم الاستقرار الأمنى و تزايد الاحتجاجات في بعض المناطق توقفت العديد من مشروعات تنمية حقول الغاز الطبيعى مما أدى الى انخفاض حاد في إنتاج الغاز بمصر، ما ترتب عليه تفاقم مشكلة توفير الكهرباء و اللجوء إلى استيراد الغاز المسال في عام 2015 و تحول مصر من أكبر دولة منتجة إلى واحدة من اكبر الدول المستوردة للغاز المسال .

و قال " الملا " إنه تم إعددا استراتيجية الطاقة المتكاملة و المستدامة حتى عام 2035 بالاشتراك مع وزارة الكهرباء تتضمن عدة محاور وهي (تنويع مصادر الطاقة و الوصول إلى مزيج للطاقة، وتعظيم دور الطاقات الجديدة واستخدام التكنولوجيا الجديدة والتطوير المؤسسى والحوكمة وتحقيق الاستدامة المالية و تصحيح منظومة الدعم).

وأكد المهندس طارق الملا أن قطاع البترول والغاز ساهم عام 2018/2019 بنسبة 27% من الناتج المحلي الاجمالي للدولة، وعلي الرغم من جائحة كورونا تمكن القطاع من المساهمة بحوالي 24% من الناتج المحلي عام 2019/2020، كما تم تحقيق فائض في ميزان المدفوعات البترولي خلال عام 2018/2019 بما يعادل 9.9 مليار جنيه لأول مرة بعد سنوات من تحقيق عجز، إضافة إلى تحقيق فائض في الميزان التجاري البترولي خلال الربع الأول من 2020/2021 بما يعادل حوالي 3.7 مليار جنيه.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة