آراء

التهريب والباب الخلفى لكورونا

28-1-2021 | 10:58

المؤشرات التى تعلنها وزارة الصحة يوميا عن حالات الإصابة بفيروس كورونا تبعث الطمأنينة فى نفوسنا، نتيجة المجهودات التى تبذلها الدولة للتصدى لهذا الفيروس والسيطرة عليه.

ولكن تلك المجهودات مهددة بالضياع سدى بسبب ازدياد عمليات التهريب فى إدخال مختلف السلع الاستهلاكية إلى مصر نتيجة فئة من الانتهازيين وضعاف النفوس الذين يسعون للربح الحرام دون النظر لمصلحة الدولة والمواطن المصرى.

الحكومة سعت من خلال قانون جديد للجمارك وافق مجلس النواب عليه فى أغسطس الماضى لزيادة حوكمة إجراءات الرقابة الجمركية وتيسير حركة التجارة الخارجية والداخلية وتطبيق منظومة (النافذة الواحدة)، ولكن للأسف الشديد طبقا لتقارير منظمة «جمارك ضد الفساد» تشير إلى وجود ٢٠٠ منفذ غير قانونى وتصل قيمة ما يتم تهريبه من سلع بأكثر من ٤٠ مليار جنيه تحرم الدولة من رسوم جمركية وضرائب قيمتها بـ٤ مليارات جنيه سنويا.

وبغض النظر عن تلك القيمة المالية فإنها تكون سببا لانتقال فيروس كورونا وغيرها من الأمراض، خاصة فى الاحذية وبالات الملابس التى انتشرت بشكل كبير على مواقع الإنترنت والشارع المصري.

وتؤكد الإحصائيات أن حوالى 60 إلى 70% من البضائع الموجودة فى السوق المصرية هى بضائع مهربة.

والحل هو إصدار قانون جديد بتغليظ عقوبة التهريب لتصل للحبس المشدد لسنوات طويلة بالإضافة للعقوبات المالية لحماية المواطن والصناعة الوطنية.

نقلاً عن

تسجيل الشقق ومشكلة الأحواض الزراعية

قرار العمل بالتعديلات الجديدة على القانون رقم 114 لسنة 1946 والخاص بتنظيم الشهر العقاري الذي سيبدأ العمل به 4 مارس المقبل في إطار الحفاظ على الثروة العقارية

التعليم وفن «الإتيكيت»

تصريحات الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم عن الامتحانات واستكمال العام الدراسي أعادت الهدوء للأسر المصرية التي بدأت الاستعداد لامتحانات الترم الأول

حماية المستهلك ونصائح للمواطنين

المتابع لصفحة جهاز حماية المستهلك يكتشف حالات كثيرة تمكن الجهاز من ضبطها فى أثناء حملاته اليومية لضبط الأسواق طبقًا للقانون رقم 181 لسنة 2018 الصادر لحماية

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة