مادة إعلانية

في الصين.. صناعة ثقافة المسنين تتمتع بإمكانيات تنموية هائلة

26-1-2021 | 14:25

المكتبة المجتمعية لمدينة يانغتشو بمقاطعة جيانغسو

صحيفة الشعب اليومية الصينية

توجد قاعة تنس طاولة وغرفة كاريوكي في الطابق الأول وتوجد قاعة رقص وقاعة بولينج وقاعة بلياردو في الطابق الثاني وقاعة لتنس الريشة في الطابق الثالث ... هذه ليست قاعة رياضة كمال الأجسام أو صالة للألعاب الرياضية، ولكنها مركز لأنشطة المسنين في بكين.


على عكس الصورة النمطية "الجلوس على كرسي هزاز"، فإن حياة التقاعد بالنسبة للمسنين اليوم مثيرة للغاية.

قالت لي جينغ، مديرة معهد أبحاث المجتمع وثقافة المسنين في مركز أبحاث المسنين: "مع التحسن التدريجي لنظام أمن المسنين في الصين، يتم ضمان الحياة المادية الأساسية للمسنين، وتوفير المزيد من الاحتياجات الثقافية." وأضافت أنه لم يمض وقت طويل منذ أن دخلت الصين في مجتمع الشيخوخة، وأن أكثر من نصف كبار السن في الوقت الحاضر هم من "كبار السن الصغار" الذين تتراوح أعمارهم بين 60 و69 سنة، ومستوى دخلهم مرتفع نسبيًا، ولديهم احتياطي معاش لا بأس به، ويتوفر لديهم المال ووسائل الترفيه، ويطلق عليهم "كبار السن الجدد".

يرغب "كبار السن الجدد" في المشاركة في أنشطة ثقافية أكثر اتساعًا، وشراء منتجات ثقافية عالية الجودة، والتمتع بخدمات ثقافية أكثر تخصصًا. في الوقت نفسه، يمكن لمعظمهم تعلم استخدام أجهزة الكمبيوتر والهواتف الذكية، ويمكنهم قبول مفاهيم جديدة مثل الدفع مقابل المعرفة والتسوق عبر الإنترنت والدخول على شبكات التواصل الاجتماعي. لذلك، في المستقبل، سيصبح اتجاه "الشباب" في صناعة ثقافة المسنين أكثر وضوحًا.

خلال المعركة ضد وباء كوفيد-19 في مارس 2020، فتحت الرابطة الصينية لجامعات كبار السن منصات تعليمية مجانية عبر الإنترنت في جميع أنحاء البلاد، لاقى إطلاق البرنامج الصغير وتطبيق "الجامعة عبر الإنترنت لكبار السن" حفاوة كبيرة من قبل المتعلمين، تجاوز العدد الإجمالي للمستخدمين مليون مستخدم في شهرين، وبلغ متوسط وقت الدراسة 21 دقيقة.

 تمت مشاهدة محاضرات الموسيقى ومطابقة الأزياء وأساسيات الطب الصيني والبيانو الرقمي والعديد من الدورات الأخرى أكثر من مليوني مرة.

"يفضل أصدقائي في الستينيات من العمر توفير المال في مجالات أخرى، لكنهم يخصصون أيضًا جزءًا من الميزانية للاستهلاك الثقافي مثل السفر والقراءة." قال يو هاي، الأستاذ في قسم علم الإجتماع بجامعة فودان، "إن رغبة كبار السن في حياة أفضل لا تقل عن رغبة الشباب. فهم مستعدون للاستثمار وهم على أتم الاستعداد للقيام بذلك؛ ويأملون أن يحصل كبار السن على الدعم كما يأملون في الاستمتاع.

على الرغم من أن صناعة ثقافة المسنين لا تزال في المرحلة الاستكشافية، ولكن نظرًا لأن الحكومة والمجتمع يوليان اهتمامًا متزايدًا بكبار السن، فإن إمكانات التنمية المستقبلية لصناعة ثقافة المسنين ضخمة للغاية. أشار أوجونيو، رئيس مجلس إدارة شركة مجموعة بكين أنشين للاستثمار الصناعي المحدودة، إلى أنه "في المستقبل، سوف يؤدي تطوير صناعة الإنترنت في الصين إلى ولادة منتجات وخدمات ثقافية لا نهاية لها، غنية وعالية الجودة بالنسبة لكبار السن. مما سيمكن من تحقيق الدمج بين متصل وغير متصل بالإنترنت، والحصول على تصنيفات أكثر تنوعا."


في مجتمع جاردن سيتي بمدينة خفي بمقاطعة آنهوي، يشارك كبار السن في عرض شيونغسام


قدم مدرس من جامعة شيانغيانغ للمسنين في مقاطعة هوبي للطلاب دورة أساسية في الدراسات الصينية


فريق الرقص المسنين في نانتونغ، جيانغسو

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة