أخبار

5 مؤتمرات لـ«مصر تستطيع» نظمتها وزارة الهجرة.. تعرف على نتائجها

25-1-2021 | 17:27

وزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم بمجلس النواب

سامح لاشين

قالت السفيرة نبيلة مكرم عبدالشهيد، إن الوزارة عملت على تنفيذ برنامج عمل الحكومة وربط الطيور المهاجرة بوطنهم، واستقطاب العقول النيرة من خبرائنا وعلمائنا بالخارج عبر إطلاق المؤتمر الوطني "مصر تستطيع".. ليتحول الحلم إلى حقيقة بخمسة إصدارات بدأت من الغردقة بالمؤتمر الأول للعلماء المصريين بالخارج، مرورًا بالقاهرة المعز التي شهدت "مصر تستطيع بالتاء المربوطة"، ثم طيبة عاصمة مصر الفرعونية "محافظة الأقصر" التي شهدت "مصر تستطيع بأبناء النيل"، وصولًا لمدينة الغردقة التي شهدت النسخة الرابعة "مصر تستطيع بالتعليم"، وجاء شعار المؤتمر "مصر تستطيع" والعودة مرة أخرى إلى القاهرة في النسخة الخامسة بعنوان "مصر تستطيع بالاستثمار والتنمية"، تطبيقا لرؤية السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي وإيمانه الشديد بأن مصر قادرة بعلمائها وشبابها على التقدم والنمو.


وأضافت، أنه تم تنظيم الـ 5 مؤتمرات بمشاركة 242 عالمًا مصريًا، يمثلون تخصصات مختلفة، وإنشاء 27 مشاركة وبرنامج توأمة بين الجامعات والجهات الوطنية وبين الجهات الدولية التي يعمل بها العلماء المصريين بالخارج، وإتاحة 204 فرص تدريب وبعثات دراسية وبحثية ورعاية موهوبين لشباب المصريين عن طريق العلماء المصريين بالخارج والجهات الدولية استفاد منها أكثر من 2790 شابًا مصريًا.

أثمرت هذه المؤتمرات عن تعاون بين علماء مؤتمرات "مصر تستطيع" والعديد من الوزارات مثل وزارة الإنتاج الحربي والطيران والكهرباء والطيران والصحة، والزراعة، والتربية والتعليم والتخطيط والتعليم العالي، وغيرها، التي بدورها استفادت من هذه العقول لدعم مستقبل التنمية في إطار إستراتيجية الدولة ٢٠٣٠، وكانت أبرز هذه النماذج الاتفاق الذي عقد بين وزارة الإنتاج الحربي والبروفيسور عبدالحليم عمر على تصنيع جهاز تسوية الأسفلت الذي اخترعه باسم "الهراس أمير"، بمصانع الإنتاج الحربي، وإهداء الدكتور هشام العسكري أول أطلس شمسي متجدد لمصر بالتعاون مع وزارة الكهرباء، وبالتعاون الذي بادرت به الدكتورة هدى المراغي والدكتور وجيه المراغي لوضع خطة تطبيق مفاهيم "الثورة الصناعية الرابعة" لأول مرة في مصر، للاستفادة العلمية والتطبيقية في تطوير الصناعة الوطنية لتواكب أحدث التقنيات التصنيعية العالمية.

واستفادت هيئة قناة السويس من الخبرات العميقة للدكتور منصور المتبولي في مشروع الاستزراع السمكي بهدف الوصول لـ ‏‏4000 حوض سمكي على مساحة 7500 فدان، تعتمد جميعها على مياه ‏قناة السويس، وتقوم على أحدث التقنيات، والاتفاق مع الدكتور هشام عاشور على إطلاق منحة تدريبية لـ 12 طبيبًا سنويًا في تخصص أمراض النساء والتوليد، يتم خلالها تدريب كل طبيب لمدة شهر في مستشفى "بيتانين إيسارلون" بألمانيا، على أن يقوم الجراح الكبير بمراجعة أسماء المتقدمين ومدى ملاءمتهم للمنحة.

كما تم الاستفادة من خبرائنا في اعتماد البصمة المائية كأحد معايير خطط التوزيع المحصولي (بالتنسيق مع وزارة الزراعة)، ومعالجة مياه الصرف الصحي ثنائيًا أو ثلاثيًا طبقا للاستخدام، من خلال استخدام محطات المعالجة الصغيرة، كما تم الإعلان عن أول نتائج المؤتمر خلال فعالياته، عندما أعلن المخترع المصري الدكتور محمد محمود محمد إبراهيم عن تصنيع أول لوحة حاسب آلي مصرية، لتصبح نقطة انطلاق تتخذ منها مصر أولى خطوات المشروع القومي لتوطين صناعة الحاسبات، بالتعاون بين وزارة الإنتاج الحربي ومركز التميز العلمي والتكنولوجي وشركة بنها للصناعات الإلكترونية، ليشمل هذا المشروع تصميم حاسب تعليمي لاستخدامه في تدريس مقررات هندسة الحاسبات والنظم، ويعقبه عدد من المشروعات لتوطين هذه الصناعة بمصر.

وأضافت الوزيرة، أنه تم تطوير مدرستين ببولاق الدكرور، ضمن نتائج مؤتمرات "مصر تستطيع" بإشراف من الدكتور هاني سويلم أستاذ إدارة الموارد المائية والتنمية المستدامة والذي يقوم به مركز التنمية المستدامة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، حيث تعد تلك المدرسة واحدة من المدارس التي تأتي ضمن مشروع "مدرسة 2030: التعليم من أجل التنمية المستدامة".

كما وقع كرم خليل رجل الأعمال المصري، بالولايات المتحدة الأمريكية، وأحد المشاركين بمؤتمر «مصر تستطيع بالاستثمار والتنمية»؛ عقد تصدير رخام مصنع الجلالة للولايات المتحدة الأمريكية وغيرها، في إطار متابعة وتنفيذ نتائج المؤتمر.

وأنشأ المهندس أشرف دوس أكبر منطقة لوجستية بمحافظة الغربية، وتخدم محافظات وسط الدلتا على مساحة 82 فدانا، وبتكلفة 6 مليارات جنيه، وتوفر 50 ألف فرصة عمل، وتعد أكبر منطقة لوجستية، يتم إنشاؤها في الوجه البحري على مستوى الجمهورية، بالإضافة إلى قيام أحمد لطفي العضو المنتدب لشركة كابوكي بإنجلترا بتوقيع اتفاق مع المعهد الملكي البريطاني والهيئة الهندسية للقوات المسلحة لإدارة ميناء اليخوت بالجلالة، وجار إدارة مباحثات مع استوديوهات يونيفرسال لإقامة استوديو ضخمة بمدينة الجلالة.

وفي نفس السياق، استعرضت الوزيرة الإعداد للنسخة السادسة من مؤتمرات "مصر تستطيع" تحت عنوان "مصر تستطيع بالصناعة"، حيث حظى المؤتمر برعاية السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وهو المؤتمر الذي تنظمه الوزارة بالتعاون مع وزارات التجارة والصناعة والإنتاج الحربي والتخطيط وقطاع الأعمال العام وكذلك الهيئة العربية للتصنيع، مضيفة أنه نتيجة لانتشار جائحة كورونا "كوفيد-19"، فقد تم عقد عدد من الندوات الحوارية التحضيرية للمؤتمر عبر تقنية الفيديوكونفرانس في عدة مجالات أولها لمناقشة "الاستثمار الصناعي"، والثانية لمناقشة "صناعة الغزل والنسيج"، والثالثة لمناقشة "توطين صناعة السيارات في مصر"، مشيرة إلى أن الندوات التحضيرية مستمرة حتى انعقاد المؤتمر ذاته في "مارس - أبريل" المقبل.

وكشفت السفيرة نبيلة مكرم، أنه نتاجا لتلك المؤتمرات، فقد دُشنت مؤسسة مصر تستطيع رسميًا في إبريل 2019، وفتحت باب العضوية بالمؤسسة، لكافة العلماء والخبراء المصريين بالخارج، ودعت خبراء مصر بالخارج إلى الانضمام للمؤسسة، حيث تم فتح باب العضوية على أن يكون التسجيل عبر الموقع الرسمي لها.

واستمرارا لتبادل الخبرات والاستفادة من خبرائنا بالخارج، فقد قام عدد كبير من أطباء وخبراء مصر حول العالم بالتوقيع على خطاب وافٍ أعده الطبيب المصري الكبير البروفيسور أسامة حمدي، عالم السكر والغدد الصماء أستاذ مشارك في جامعة هارفارد بالولايات المتحدة الأمريكية، تضمن عرض وتوضيح كافة التفاصيل التي من شأنها تفنيد أكاذيب نشرتها صحيفة "الجارديان" البريطانية بناء على ما ورد في بحث نشره أحد أعضاء جامعة تورنتو الكندية تضمن معلومات مغلوطة عن الإصابات بفيروس كورونا المستجد في مصر، فضلًا عن تقديم النصائح لتجنب الإصابة بفيروس كورونا.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة