حـوادث

أسر شهداء الشرطة يشكرون الرئيس السيسي لدعمه الدائم

25-1-2021 | 01:04

الرئيس السيسى

عبد الرحمن علي عطية

يوم 25 يناير عيد الشرطة هو يوم عيد لأسر شهداء الشرطة ويمر عليهم بكل بفخر وعزة تقديرًا لما قدمه ذويهم من تضحيات فداءا لأمن الوطن، وتقوم وزارة الداخلية بتنظيم احتفالات فى عيد الشرطة من كل عام، تقديرًا واعتزازًا لهم وتكريمًا لشهداء الوطن الذين قدموا أرواحهم لتحقيق الأمن والاستقرار.


وفى هذا الصدد قالت زوجة الشهيد العميد طارق المرجاوي، إن الشهيد البطل مر على استشهاده 7 سنوات وترك بعده تاريخًا حافلًا من الإنجازات والبطولات، وإن يوم 25 يناير من كل عام هو عيد للاحتفال بشهداء الشرطة وتخليدا لذكراهم، وهو أيضًا تكريم لكل أبطال الشرطة الأحياء ودفعة معنوية لهم لاستكمال مسيرة العطاء وأنها وأبنائها يفتخرون بهذا اليوم تعظيما لروح زوجها البطل الشهيد ومع مرور كل عام بعد استشهاده تشعر بالفخر لأن زوجها قدم حياته فداءً للوطن.

ووجهت زوجة الشهيد العميد طارق المرجاوي الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي، قائلة إنه الأب والقدوة الذى يحتاذ به وأنه أب أبناء الشهداء وأسرهم ولم يبخل يومًا ما على تقديم الدعم والمساندة لها ولأسرتها ولكل أسر الشهداء.

وأضاف محمد نجل العميد الشهيد طارق المرجاوي، أنه حينما التقى بالرئيس السيسي لحظة تكريم والده، قال له إن والده كان يحبه جدًا وأصر الرئيس وقتها على أن تنزل زوجة الشهيد لتتسلم درع التكريم الخاص به، وأنه لمس فى حب الرئيس السيسى لهم حب والده.

نبذة فى حياة الشهيد العميد طارق المرجاوى

تخرج العميد طارق المرجاوى عام ١٩٨٨، وبدأ حياته العملية فى قسم شرطة الهرم، وعرف عنه الالتزام والانضباط فى عمله، وتنقل بين أقسام شرطة العمرانية والدقى والهرم، ثم إلى مباحث وسط الجيزة، ومنها إلى مباحث مرور الجيزة التى قضى فيها نحو ٥ سنوات، إلى أن استشهد أثناء تأدية واجبه أمام جامعة القاهرة.

وقضى الشهيد حياته مطاردًا للعناصر الإجرامية، وعدوًا لعتاة الإجرام، ثم ملاحقًا للعناصر الإرهابية التى قررت استهدافه لإيقاف خطره تجاههم، وتمكنوا من استهدافه، إلا أنه ترك خلفه ذكرى لرجل شرطة مارس عمله بشرف، وتلاميذه يتتبعون خطاه، هدفهم الحافظ على الوطن، والتصدى لمحاولات النيل منه.

وفى يوم الحادث، انفجرت 3 قنابل بدائية الصنع بمحيط جامعة القاهرة، أسفرت عن مقتل العميد طارق المرجاوى، رئيس مباحث قطاع غرب الجيزة، وأصابت 5 آخرين.

وقالت شيرين عبد الرحمن، زوجة الشهيد العميد هشام عزب، إن زوجها الشهيد البطل استشهد، فى 17 أغسطس 2015، متأثرا بإصابته فى انفجار ميدان المحكمة بمصر الجديدة، وكان وقتها يعمل رئيسا لقسم مرور النزهة، وأن ربنا اختاروا ليكون من الشهداء.

وأضافت شرين أن أبطال الشرطة مازالوا يكملون مسيرة التضحيات وبيجبوا حق زملائهم الشهداء بالقضاء على الإرهاب وبيقدموا أرواحهم فداء لمصر، وكلنا فداءا للوطن، وكلنا لازم نشتغل ومصر لازم تنهض ولازم كلنا نبنى بلدنا، ونكون ايد واحدة.

ووجهت زوجة الشهيد التحية والشكر للرئيس عبد الفتاح السيسى "ربنا يكرمه ويجعله ضهر لينا دايما"، والرئيس السيسى أب لكل أبناء الشهداء، وأب لكل المصريين، وكلنا رافعين راسنا ومطمنين على ولادنا بسبب رعاية الرئيس السيسى لأسر الشهداء، والروح المعنوية لولادنا فى السما من حب الرئيس.

تاريخ استشهاد البطل العميد هشام العزب 


استشهد البطل العميد هشام العزب رئيس قسم مرور النزهة فى 17 أغسطس 2015، متأثرا بإصابته فى انفجار ميدان المحكمة بمصر الجديدة، وأصيب 2 ضباط آخرين من قوة الإدارة العامة لمرور القاهرة بشظايا نتيجة الانفجار.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة