حـوادث

ننشر حيثيات إعدام المتهمين في قضية "قتل فتاة المعادي"

24-1-2021 | 12:34

محكمة جنايات القاهرة

محمد علي أحمد

أودعت محكمة جنايات القاهرة، حيثيات حكمها على المتهمين بقتل مريم محمد علي،  في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"فتاة المعادي"، عن أسباب الحكم بالإعدام على المتهمين الأول والثاني بالقضية.

 
وأوضحت المحكمة في حيثياتها، أن ظرف الاقتران يكفي لتغليظ العقوبة عملًا بالفقرة الثانية من المادة 234 من قانون العقوبات، فثبت استقلال الجريمة المقترنة عن جناية القتل وغيرها عنها، وقيام المصاحبة الزمنية بينهما بأن ارتكبت الجريمتان في في وقت واحد أو في فترة قصيرة من الزمن، وكان الثابت من وقائع الدعوى أن ما أتاه المتهمان من أفعال بسرقة حقيبة يد المجني عليها يؤكد على تواجد ظرف الاقتران، ودلالة ذلك أن المتهم الأول قد قاد السيارة الأجرة مرتكبة الحادث، حال تواجد المتهم الثاني بالمقعد الخلفي للسيارة وأصبحت المجني عليها في متناول يد الثاني.
 
وأشارت المحكمة، إلى أنه خلال سرقة المتهم الثاني لحقيبة المجني عليها تمسكت بها وقاومته، فجذبها منها بقوة وصدمها بسيارة متوقفة على جانب الطريق، ثم سحلها أرضًا حتى انهارت قوتها وفقدت الوعي ثم دهسها المتهمان بالسيارة قاصدين من ذلك قتلها فأرداها قتيلة وفرا هاربين بالمسروقات، فكل ذلك يوفر في حقهما ظرف الاقتران لوقوع الجرائم في مكان واحد وزمن قصير وبفعل مادي مستقل لكل جريمة، الأمر الذي يتحقق به طرف الاقتران في الجنايتين على النحو الوارد بالفقرة الثانية من المادة 234 من قانون العقوبات.
 
وكانت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بالتجمع الخامس، قد قضت برئاسة المستشار وجيه حمزة شقوير، بإجماع الآراء بإعدام المتهمين الأول والثاني في قضية مقتل الفتاة مريم محمد علي، 24 سنة، بحي المعادي، وبراءة المتهم الثالث بالقضية.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة