آراء

مشاهد واقعية لـ «جاهزية مصر»

19-1-2021 | 23:06

فى الوقت الذى أصيب فيه العالم تقريبًا بالشلل مع بدء الموجة الثانية لجائحة كورونا، قدمت مصر مشاهد واقعية لفتت الأنظار حول جاهزيتها للمقاومة والتعايش، وإدارة الأزمات.

لم تلجأ الدولة المصرية إلى أحد بيوت الخبرة فى حملات العلاقات العامة، ولم تشترِ مساحات زمنية على كبرى المحطات الأمريكية لإحداث «بروباجندا»، لكنها قدمت نموذجًا فريدًا يُحسب لها فى التعامل مع الأزمة وإدارتها.

أول هذه المشاهد هو افتتاح بطولة العالم لكرة اليد للرجال لعام 2021، وهى البطولة الدولية رقم 27 التى يستضيفها الاتحاد الدولى لكرة اليد وتُعقد فى مصر.. هذه هى البطولة الثالثة التى تستضيفها إفريقيا والثانية التى تستضيفها مصر، وأول بطولة عالم تُقام خارج أوروبا منذ عام 2015.

المشهد عالمى فعلًا، خاصة عندما نقلت وكالات الأنباء العالمية مشهد اللاعبين من داخل مقار إقامتهم، وآخرين فى خلفيتهم أهرام مصر الشامخة وهى تتحدث عن حضارة السبعة آلاف عام.

أفضل ما فى المشهد هو تأكيد الدولة المصرية اتخاذ كل الإجراءات الاحترازية أثناء تنظيم البطولة، وحرص الرئيس عبدالفتاح السيسى على حضور إطلاق البطولة، والتأكيد فى كلمته خلال حفل الافتتاح، أن تنظيم بطولة كأس العالم لكرة اليد فى مصر رسالة تعايش مع جائحة كورونا، وأن العالم أصبح قادرًا على التعايش مع الوضع الجديد الذى فرضته الجائحة، وقادرًا على تخطى الأزمات.

المشهد الثانى كان مشروع القطار الكهربائى الضخم، الذى سيربط ساحلى البحر الأحمر والمتوسط مرورًا بـالعاصمة الإدارية الجديدة، وعدد آخر من المدن الرئيسة.

هذا المشروع العملاق الذى سيحدث نقلة نوعية فى الاقتصاد المصري، وخاصة فى إجراءات النقل بين المحافظات الرئيسة فى ربط غير مسبوق بهذه الكفاءة بين شرق مصر وغربها.

اللافت خلال لقاء الرئيس مع جو كايسر، الرئيس والمدير العام التنفيذى لشركة »سيمنز«، والدكتور رولاند بوش، نائب الرئيس التنفيذي، وعضو مجلس إدارة الشركة، بحضور الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، والفريق كامل الوزير، وزير النقل، هو تأكيد المسئول الأول فى مصر أن المشروع تمت بلورته بالكامل خلال المرحلة الأولى من السخنة إلى العلمين، وسيتم تنفيذه خلال عامين، وأنه يقدر تمامًا العرض الذى قدمته الشركة المنفذة للمرة الثانية، ومن قبل قدمت سعرًا عظيمًا وخدمة عظيمة لمصر، فى مشروع المحطات الكهربائية الخاص بالشركة المنفذة نفسها، وهى تكرر نفس الأسلوب اليوم بالعطاء نفسه و الهدية نفسها.

هذا المشروع سيتكلف نحو 360 مليار جنيه تقريبًا خلال سنتين، طبقًا لأقصى المعايير والعلمية والتكنولوجية والفنية فى كل شيء.

المشهد الثالث هو توجيه الرئيس السيسى بتوفير الموارد المالية لإنشاء مدينة لصناعة وتجارة الذهب وفق أحدث التقنيات، تعكس تاريخ مصر الحضارى العريق فى هذه الصناعة الحرفية الدقيقة.

فكرة إنشاء المدينة طرحها السيسى فى اجتماع عقده مع رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولى وعدد من كبار المسئولين خلال الساعات الماضية.

فكرة أن تعكس المدينة تاريخ مصر الحضارى العريق فى هذه الصناعة الحرفية الدقيقة، هى فكرة أصيلة تنبع من حضارة أبهرت العالم على مر الأزمان فى دقة الحلى والمشغولات، وأن اتجاه الدولة نحو هذا الفكر يعنى بالدرجة الأولي، توفير مستلزمات الصناعة والإنتاج، والمعارض الراقية، وتدريب العمالة لصقل قدراتهم، ومراعاة النواحى اللوجستية من حيث اختيار موقع المدينة للاستفادة من شبكة الطرق والمحاور الجديدة لسهولة النفاذ منها وإليها واستقبال الزائرين.

كل هذه المشاهد هى أكبر دليل على «جاهزية مصر».. التى لا تستطيع أزمات عابرة أن توقف مسيرتها.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
شريف عارف يكتب: دعوة من "الأقصر" لإعادة اكتشاف قدراتنا

ماشهدته مصر خلال الأيام القليلة الماضية، من ردود أفعال عالمية غير مسبوقة، عن إطلاق مشروع إعادة إحياء طريق الكباش بمحافظة الأقصر، يطرح تساؤلًا كبيرًا عن أهمية الحراك الثقافي لمصر الآن.

شريف عارف يكتب: أغاني المهرجانات .. المنع وحده لايكفي

قلبي مع نقيب الموسيقيين الفنان الكبير هاني شاكر، في قرار مجلس نقابة المهن الموسيقية، بمنع عدد من المؤدين الشعبيين من العمل، والمعروفين بـ مغني المهرجانات

شريف عارف يكتب: تجديد "الخطاب الديني".. يبدأ من "المقاهي"

تابعت باهتمام الحملة، التي يقوم بها عدد من دعاة الأزهر الشريف، بالنزول إلى المقاهي والتحدث مع الناس، مما يسهم بشكل أو بآخر في قضية تجديد الخطاب الديني ، وهي من القضايا المهمة لمصر ومستقبلها الآن.

شريف عارف يكتب: "الشارقة للكتاب".. أمة تقرأ وتبدع

أعظم نتائج حرب أكتوبر المجيدة أنها وحدت العرب على كلمة واحدة وفعل واحد، ليس للانتصار على العدو، بقدر ماحققت انتصاراً أكبر على النفس. فقبل أكثر من خمسة

شريف عارف يكتب: " كنج مو".. إعادة هيكلة لأخلاق الرياضة

ربما كانت حكمة المولى عز وجل في أن يأتي الفرعون المصري ، من مصر العظيمة أصل الحضارات إلى قلب أوروبا وأقدم الإمبراطوريات، ليضرب المثل في مكارم الأخلاق،

شريف عارف يكتب: حديث الوعي في "مدينة الأشباح"

حديث فريد من نوعه دار مع اللواء عبد المجيد صقر محافظ السويس، على هامش الندوة التثقيفية، التي نظمتها جامعة السويس برئاسة الدكتور السيد الشرقاوي قبل أيام

شريف عارف يكتب: "حلاوة المولد" .. حلال شرعًا

لا ألوم دار الإفتاء المصرية، في إجابتها على السؤال الذي تناقلته وسائل الإعلام، خلال الأيام القليلة الماضية حول شرعية شراء وأكل حلوى المولد النبوي الشريف.

شريف عارف يكتب: سلامة الغذاء .. قضية أمن قومي

في اعتقادي أن تصريح السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي بعدم السماح بدخول أي منتجات رديئة أو منخفضة الجودة إلى مصر وفقًا للمعايير والموصفات العالمية، هو مقدمة

شريف عارف يكتب: "مسرح الهواة".. البداية من هنا

الهواية أصل الاحتراف، ولولا الهواة ما ظهرت الدراسات، ولما تأسست الأكاديميات التي تحول الممارسات إلى علم.. الفن الحقيقي، الذي يخرج من الشارع وإلى الشارع،

شريف عارف يكتب: ضحكات ناضجة .. وأفكار لن تموت

قالوا قديمًا إن الشعب المصري، هو شعب ابن نكتة ، ساخر بالفطرة من كل شيء، ويحول غضبه وأزماته إلى نكات ساخرة هذا هو السبب فى بقاء النكتة عمومًا والسياسية

شريف عارف يكتب: عن "سيرة بورسعيد" .. والحراك الثقافي

على مدى الأيام القليلة الماضية، تشرفت بالمشاركة في معرض بورسعيد الرابع للكتاب، الذي تنظمه الهيئة المصرية العامة للكتاب برئاسة الدكتور هيثم الحاج على ضمن

شريف عارف يكتب: "ثقافة مصرية" بمواصفات عالمية

ملامح بسيطة من مشروع عظيم وعملاق، تلك التي بدت أثناء زيارة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي قبل أيام إلى مقر مدينة الثقافة والفنون بالعاصمة الإدارية الجديدة.

مادة إعلانية

Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة