عرب وعالم

رئيس الأركان الجزائري: قادرون على دحر المخططات المعادية وتأمين حدودنا

17-1-2021 | 16:12

اللواء السعيد شنقريحة

أ ش أ

أكد الفريق السعيد شنقريحة، رئيس الأركان الجزائري، اليوم الأحد، عزم الجزائريين على دحر كل المخططات المعادية، مشددا على الأهمية القصوى التي توليها القيادة العليا للجيش الجزائري لتأمين كافة الحدود.


وشدد شنقريحة، في كلمة له خلال زيارته إلى الناحية العسكرية الثالثة بولاية بشار (غرب) الحدودية مع المغرب على مواصلة تعزيز قدرات قوام المعركة للجيش الجزائري وتأمين متطلبات الرفع من جاهزيته بما يضمن تحسين الأداء العملياتي والقتالي لكافة تشكيلاته ومكوناته ليكون قادرا على مواجهة كافة التحديات.

وقال شنقريحة: إن «هذا يأتي خدمة لمصلحة الجزائر العليا وتثبيتا لأقدام أبنائها المتمسكين بوحدتها وسيادتها واستقلالها وأمنها واستقرارها، العاقدين العزم على دحر كافة المخططات المعادية التي فشلت في الأمس القريب فشلا ذريعا في توظيف جرثومة الإرهاب وجعله وسيلة أخرى من الوسائل الدنيئة والهدامة لتحقيق الأهداف المشبوهة والمغرضة».

وأضاف أن «مصير هذه المحاولات سيكون الفشل اليوم وغدا في كافة مناوراتها الخسيسة"، مشيرا إلى الأهمية القصوى التي توليها القيادة العليا للجيش الجزائري لتأمين كافة الحدود الوطنية تنفيذ لرؤية وتوجيهات الرئيس عبدالمجيد تبون، القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني.

وأعرب عن أمله أن يعود الرئيس تبون إلى الجزائر في الأيام القليلة القادمة من رحلته العلاجية بألمانيا سالما معافى لمواصلة مشوار بناء الجزائر الجديدة.

وأكد أن هذه المسألة تتم وفقا لاستراتيجية متكاملة وشاملة تم تنفيذها على أرض الواقع، خاصة في ظل الظروف المتردية التي تتسم بها المنطقة من خلال تشديد الخناق بشكل متواصل على العصابات الإجرامية وقطع دابرها، بكيفية تقي الجزائر كل المخاطر والتهديدات، وتحمي أرضها وشعبها من أي مصدر من مصادر التهديد مختلفة الأوجه ومتعددة الأبعاد.

وقال: إن «الجيش الجزائري لا ينسى أبدا وهو يقوم بواجبه الوطني نحو شعبه وبلاده أن يستحضر بتمعـن شديد ماضي الجزائر الزاخر بالبطولات ويستلهم منه بواعث قوة الإرادة ومحفزات الإصرار العازم على مواصلة القيام بهذا الواجب الوطني المقدس».

يذكر أن زيارة رئيس الأركان الجزائري إلى الناحية العسكرية الثالثة اليوم الأحد تأتي مواصلة للزيارات التفتيشية والتفقدية إلى مختلف النواحي العسكرية.

وبدأت الزيارة من القطاع العملياتي الجنوبي بولاية تندوف (جنوب غرب)، كما قام الفريق شنقريحة بتفقد عدد من الوحدات القتالية المرابطة على الحدود كما أصدر تعليمات وتوجيهات لقادتهاوأفرادها بهدف مضاعفة الحيطة والحذر للتصدي لكافة الآفات والمخاطر.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة