آراء

التجارب الفاشلة وراء ريادة أمريكا

12-1-2021 | 00:42

ما أسباب التطور غير المسبوق لبعض الدول؟ سؤال يعلم إجابته الصغير قبل الكبير، ولكن غالبيتهم لم يرصدوا أداء وأسلوب العمل والتعلم داخل خلية النحل بوادي "سيليكون فالي" أو وادي سيليكون أمريكا، والذي يقع جنوب مدينة سان فرانسيسكو.


ويعتبر المراقبون أن الوادي له الفضل في تربع الولايات المتحدة الأمريكية على عرش التكنولوجيا عالميًا، وهو وادٍ يضم جميع شركات التكنولوجيا الفائقة في أمريكا، ويهتم بتقنية الرقائق أو الشرائح الإلكترونية.

ومن أول أسباب مساهمته في هذه النهضة العلمية لأمريكا، أنه أعطى بلا حدود طلاب جامعة ستانفورد الفرصة للابتكار، ولعب الطلاب دورًا مهمًا في تنمية هذه المنطقة الصناعية الضخمة.

وكان تشجيعهم على يد البروفيسور "فريدريك ترمان"، ويقال إن نشأة وادي السيليكون الأمريكي يعود إليه، وقد ساعد الخريجين من الجامعة بتأسيس شركات لهؤلاء في هذا الوادي، وذلك في الفترة ما بين أربعينيات وخمسينيات القرن الماضي، ويضم وادي فالي المراكز الرئيسية لكبرى الشركات التكنولوجية مثل جوجل وفيسبوك وأبل.

ومن الأسباب الأخرى التي جعلت أمريكا رائدة التكنولوجيا اهتمامها الكبير بتوفير بيئة جيدة وخصبة في وادي السيليكون، وهذا ما جذب الأفكار الإبداعية إليه وبدورها استطاعت جذب الاستثمارات للوادي، بمعنى أن الترحيب بالابتكار وبالمواهب المميزة لابد أن يأتي أولًا.

ويجدر الإشارة إلى أن دولًا متقدمة أخرى مثل ألمانيا وكندا وأستراليا، لم تستطع اللحاق بركب تكنولوجيا وادي سيليكون أمريكا، ويرجع إلى العامل الرئيسي في توفير بيئة تتمتع بدقة بالغة في المواصفات التقنية، لتحقق النجاح وتحتضن صناعة ذات تكنولوجيا فائقة الذكاء.

ومن مواصفات هذه البيئة أيضًا إيمان القائمين عليها بثقافة المخاطرة، لأنهم يعتنقون مبدأ أن الفشل مقبول، وليس كما يعتقد الكثير بأن التجربة الفاشلة غير مرغوب فيها تمامًا، وذلك حرصًا من المستثمرين أو الإداريين على أن أولويات التفوق تقوم على تشجيع الشباب المبدع ومنحه فرصة تكرار تجاربه، حتى يخرج اختراعه إلى النور، وليس بتوبيخه وبسحب الدعم من اختراعه.

ويرجع كذلك هذا التقدم إلى يقين القائمين على وادي سيليكون فالي بثقافة التحرر، والتي تمنح خريجي الجامعات حرية التحرك والتفكير، وهناك سبب آخر ساعد على ريادة الوادي عن بقية أودية السيليكون على مستوى العالم، أنه يجذب الموهوبين والمبدعين من كافة أنحاء أمريكا والعالم، ويغدق عليهم، ويستقبلهم بحفاوة بالغة كأنهم من كبار الدولة، ويربي بداخلهم ثقافة العمل الجماعي وليس الفردي، ولذا تلاحظ العمل في الوادي يتم من خلال فرق جماعية، ويضم كل فريق مختلف التخصصات في ورشة عمل واحدة.

والسبب الأخير في امتلاك الوادي وفرة من الاستثمارات الخاصة والدعم الحكومي غير المحدود في ميزانيته، والنتيجة النهائية تضاعف وتيرة تسجيل براءات الاختراع في الحقبة الأخيرة بشكل لم يسبق له مثيل.

وتلهث الصين حاليًا في منافسة وادي السيليكون فالي للهيمنة على التكنولوجيا العالمية، ولكي تسحب البساط من أمريكا في هذا المجال، وأعلن الرئيس الصيني عن بدء بناء منطقة الخليج الصيني الكبرى، ليكون واديًا للسيليكون باستثمارات ضخمة، بالإضافة إلى ما تملكه من مجمع تكنولوجي في بكين أسسته عام 1988 لصناعة الشرائح الإلكترونية.

Email: [email protected]

الزمن بين الوهم والحقيقة

بلاشك أن الزمن نسبي، ويختلف تقدير الوقت من شخص إلى آخر، والستون دقيقة تزيد في مكان وتقل في مكان، وهذا طبقًا لكلام علماء الفيزياء، والسؤال هل الزمن نسبي

خدعة الشيطان الأكبر

أمر يدعو للريبة حول انتشار خبر صادم للقارئ في الوهلة الأولى إلى أن تتكشف له الحقيقة، وهو استيراد الولايات المتحدة الأمريكية نفط من إيران، برغم ضجة فرض

صورة الطفلة الفيتنامية العارية خلدها التاريخ

يعاتب الطفل والده قائلا: حرمتني من التمتع بعطلة نهاية هذا الأسبوع كما عودتنا؟ وتمازح الأم زوجها في أذنيه وتخبره إذا لم تحرص على نزهة العطلة القادمة سيقاضيك

جيش عقيدته قتل الأطفال

وضع لايمكن وصفه إلا بالخسة والانحطاط، والكل يرى مدافع الاحتلال تصوب فوهتها تجاه الأطفال، ولم يسمع العالم عن استهداف فلسطيني لقتل طفل إسرائيلي، ولكنه ديدن دولة الاحتلال منذ اغتصابها أرض فلسطين...

خلق الأقوياء

أعظم أفعال الإنسان اعترافه بخطيئته, فعلى إثره تكتب النجاة لجميع المحيطين به, فإصراره على عدم الندم يضاعف من آثار خطئه, وأبونا آدم وأمنا حواء هما أول من

الإيثار روشتة علاج

بمجرد ما يثار غضبه وهو صائم يسب ويلعن، ولا ينجو حتى أهل بيته من سبابه، ثم يذهب إلى المسجد للصلاة، ويهلل مع الذاكرين عشقا فى حب الله ورسوله، وبمجرد خروجه

دائمًا يخرج منتصرًا

حصولك على الترقية كان نتيجة لجهدك المتميز وتفوقك على الامتحانات الصعبة، وكذلك يفوز المؤمن بجائزة الصبر بعد اجتيازه الشدائد، وأجر الصابرين ليس له نسبة محددة،

هوليوود كلمة السر في كراهية المسلمين

تحديد الصورة النمطية عن العرب في أفلام سينما هوليوود، ويليه الكشف عن أحداث 11 سبتمبر، يوضح أهم الأسباب الرئيسية تجاه تصعيد منحنى الكراهية ضد الإسلام والمسلمين

هل تأكدت أنك ترجو لله وقارا؟

قد يصرخ ويشتاط غضبا إذا أخبره أحد أنه لا يوقر ربه، فهو يجهل أن خداعه للمقربين له واحد من الأمور التي تباعده عن تقديره لله حق قدره، فكثير من التجار نراهم

تعلموا زراعة الأمل

وأنا أتابع موكب الـ 18 مومياء شعرت أن بريق فجر الأمل بداخلنا، والتفاؤل صار شاخصًا أمام أعين الجميع، وأن الغد يحمل خيرًا وفيرًا لأبناء مصر والوطن العربي،

الكراهيتوفوبيا!

من اللافت للانتباه إساءة مشاعر أبناء الجاليات الإسلامية في دول الغرب في مناسباتهم الدينية، وبعد تكرار نشر الرسوم المسيئة للرسول في صحيفة شارل إيبدو الفرنسية

التنمر وعلاقته بجنون السرعة والطلاق

الباحثون في حيرة للوقوف على تحديد سبب لثورة بركان الطلاق التي لا تهدأ عن الغليان، وكذلك في تعريف الدافع لتعدي حوادث الطرق حاجز الجنون، وثالثًا في الكشف

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة