عرب وعالم

مقتل وإصابة جنود سوريين ومعارضين في منطقة خفض التصعيد بإدلب

7-1-2021 | 17:15

الوضع فى إدلب

الألمانية

شهدت منطقة خفض التصعيد فى محافظة إدلب بشمال سوريا اليوم الخميس، قصفًا متبادلاً بين فصائل المعارضة والقوات الحكومية، مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى من الجانبين.

وقال قائد عسكري في الجبهة الوطنية للتحرير التابعة للمعارضة السورية "قتل ثلاثة عناصر من فصائل المعارضة وأصيب 7 آخرون في قصف مدفعي من القوات الحكومية السورية على نقاط رباط لهم على أطراف قرية الفطيرة وريف إدلب الجنوبي".

وأكد القائد العسكري لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) "جميع خطوط التماس مع القوات الحكومية تشهد تصعيدا كبيرا، وأرسلت فصائل المعارضة وعلى رأسها هيئة تحرير الشام تعزيزات عسكرية كبيرة إلى المنطقة وكثفت قوات النظام التي تراقب تلك الخطوط قصفها على قرى وبلدات جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، وردت فصائل المعارضة على مصادر النيران وقتل ثلاثة عناصر من القوات الحكومية في قرية الملاجة بريف إدلب، كما استهدفت تلك الفصائل نقاط للقوات الحكومية السورية بالرشاشات الثقيلة على محور قرية حسنو بريف حماة الغربي".

وقال سكان محليون في مناطق ريف إدلب لـ (د.ب.أ) "إن طائرات حربية روسية ومسيرة تحلق بشكل مكثف منذ عدة أيام في عموم مناطق ريف إدلب".

وتعد المناطق التي تشهد اشتباكات وقصفا متبادلا من مناطق خفض التصعيد المتفق عليها بين روسيا وتركيا .

وبحسب فريق منسقي استجابة سورية، العامل في مناطق سيطرة المعارضة الذي يحصي الخروقات التي تشهدها منطقة خفض التصعيد من قبل القوات الحكومية السورية والطائرات الروسية في إدلب خلال عام 2020، نفذت القوات الحكومية والروسية 6091 خرقا، منها 1420 خرقا قبل توقيع اتفاق وقف إطلاق النار في شهر مارس، و4671 خرقا بعده.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة