أخبار

في ذكرى مولد الإمام.."البحوث الإسلامية": 3 ملايين فتوى ومواجهة حاسمة للقضايا الفكرية وفوضى الفتاوى

7-1-2021 | 01:11

الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د. نظير عيّاد

شيماء عبد الهادي

أكد الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د. نظير عيّاد أن المجمع شهد كثيرًا من الإنجازات خلال فترة تولي فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب مشيخة الأزهر الشريف، على المستويين المحلي والدولي، من خلال الأدوار والمهام التي قام بها المجمع خلال هذه الفترة، من تواجد ميداني لوعاظه وواعظاته في مختلف ربوع مصر، وإسهامات مبعوثيه في نشر صحيح الدين في دول العالم، بالإضافة إلى المواجهة الحاسمة للأفكار المنحرفة سواء من خلال إصداراته العلمية وأنشطته المتنوعة، أم من خلال لجان الفتوى به.


وأوضح عيّاد في ذكرى مولد فضيلة الإمام الأكبر، أن مجمع البحوث الإسلامية وما يقوم به من دور مجتمعي وما يعبأ به من مسئوليات وطنية وإنسانية، فإنه قد أسهم بجهود بارزة في نشر السلم المجتمعي وترسيخ القيم الإنسانية السليمة بين الناس بما يحقق الأمن المجتمعي.

واستعرض المجمع، في هذه المناسبة أبرز إنجازاته خلال 6 سنوات ماضية فقط والتي من أهمها، إعادة هيكلة لجان الفتوى الرئيسة وافتتاح 230 لجنة فتوى في مراكز ومدن الجمهورية، والذي أسفر عن الإجابة على 2مليون 947633 ألف فتوى مباشرة في مختلف التخصصات والجوانب المعرفية التي يحتاج إليها الناس، بالإضافة إلى الإجابة عن 124 ألف فتوى إلكترونية، من خلال الموقع الإلكتروني للمجمع للتيسير على الناس وتلبية استفساراتهم على مدار اليوم.

وفيما يتعلق بدوره الدعوي والتوعوي نظم المجمع خلال هذه الفترة نحو (14107) قافلة دعوية وتنموية في مختلف محافظات مصر حيث جابت هذه القوافل قرى ومدن الجمهورية، بالإضافة إلى المناطق النائية والمترامية الأطراف، كما نظم المجمع في هذا الإطار أيضًا ما يقرب من 186 حملة توعوية، استهدفت تلك الحملات التوعية بالكثير من القضايا المعاصرة والمشكلات المجتمعية التي يعاني منها أفراد المجتمع، كما نظم المجمع من خلال مشاركة وعاظه وواعظاته نحو 39750 مقهى ثقافيا في مناطق متنوعة من المحافظات، فضلًا عن نحو (112449) ندوة ثقافية.

وفي إطار التدريب المستمر وتأهيل وعاظ وواعظات الأزهر نظم المجمع 168 دورة تدريبية وتأهيلية للوعاظ، بالتنسيق مع أكاديمية الأزهر العالمية لتدريب الوعاظ والأئمة وباحثي الفتوى، كذلك شهدت هذه الفترة تنظيم نحو 26 دورة تدريبية لنحو 1440 إمامًا من الأئمة الوافدين من مختلف دول العالم، حيث بلغت مدة الدورة الواحدة شهران، كما تم تنظيم مسابقات علمية وبحثية للوعاظ والواعظات للتشجيع على القراءة وتنمية قدراتهم العلمية، بالإضافة لتوزيع مكتبات علمية على 4300 واعظ بالأزهر.

ونتيجة لدور الأزهر العالمي واهتمام فضيلته وعنايته المستمرة بالطلاب الوافدين عقد المجمع خلال هذه الفترة أنشطة ثقافية ومراجعات علمية مكثفة للطلاب الوافدين بمدينة البعوث الإسلامية، كما نظم لهم مسابقة لتنمية مهاراتهم الإبداعية، كما أرسل المجمع مبعوثيه إلى نحو 60 دولة على مستوى العالم لنشر المنهج الوسطي ومواجهة الأفكار الشاذة والمتطرفة.

أما على مستوى الإصدارات العلمية، فنشر المجمع خلال هذه الفترة ما يقرب من 177 إصدارا علميا عالج من خلاله الكثير من القضايا المجتمعية والفكرية، وتم إتاحة هذه الإصدارات في معارض الكتب الدولية، كما تمت إتاحتها بشكل إلكتروني عبر الموقع الرسمي للمجمع.

كذلك حرص المجمع على العمل المشترك مع مختلف مؤسسات الدولة فعقد بروتوكولات تعاون مع المحافظات والوزارات والهيئات المختلفة، للتنسيق المشترك في تنفيذ الفعاليات والأنشطة المختلفة والوصول إلى كل فئات المجتمع.

كما اهتم المجمع بالنشر الإلكتروني والتواجد على وسائل التواصل الاجتماعي ومخاطبة الشباب بلغة تناسبهم وتلبي احتياجاتهم المعرفية، حيث أنتج المركز الإعلامي للمجمع نحو (30642) رسالة توعوية منها ما تم تقديمه في شكل مكتوب ومرئي ومسموع في قضايا متنوعة.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة