عرب وعالم

بعد الاعتداء الإرهابي.. البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن يستنفر في مطار عدن

1-1-2021 | 20:36

البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن - أرشيفية

أ ش أ

شكَّل البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن فريقاً للوقوف على الأضرار التي تعرض لها مطار عدن، وذلك بالتنسيق مع الحكومة اليمنية والسلطات المحلية بالمحافظة، وإدارة مطار عدن، بعد الاعتداء الذي وقع لحظة وصول أعضاء من الحكومة اليمنية الجديدة إلى العاصمة المؤقتة.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية، اليوم الجمعة، أن فريقا هندسيا تابعا للبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، تواجد بشكل عاجل في غضون 24 ساعة من حدوث الانفجار في موقع المطار، تضمن طاقماً من المقاولين والاستشاريين والخبراء الفنيين للإشراف على الأعمال وتقييم الأضرار التي خلّفها التفجير على مبنى المطار، الذي يعد ثاني أكبر مطارات الجمهورية اليمنية بعد مطار صنعاء.

وعمل الفريق على التدخل العاجل برفع الأنقاض من الموقع، وتسخير معدّاته وآلاته لتنفيذ كافة الإصلاحات للمناطق المتأثرة دون توقف، بما يشمل إصلاح البنى تحتية، وأعمال كهربائية وميكانيكية وصحية، بعد مسح الموقع بالكامل لحصر ما سيعمل على إتمامه خلال الأيام القادمة تمهيدًا لإعادة تشغيل السلطات المحلية للمطار، بما يتوافق مع المواصفات الدولية، للاستمرار في تنفيذ مشروع إعادة تأهيل المطار.

يذكر أن البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن نفذ أكثر من 193 مشروعًا في 7 قطاعات أساسية وهي: التعليم، والصحة، والمياه، والطاقة، والنقل، والزراعة والثروة السمكية، وبناء القدرات الحكومية، ويتبنى البرنامج أفضل ممارسات التنمية والإعمار والريادة الفكرية بمجال التنمية المستدامة في اليمن؛ تعزيزًا للعلاقة التاريخية والثقافية والاقتصادية التي تربط بين السعودية والجمهورية اليمنية.

وكان هجوماً إرهابياً قد استهدف مطار عدن بقذائف هاون، في 30 ديسمبر بعد قليل من هبوط طائرة تقل الوزراء بالتزامن مع وصول الحكومة اليمنية الجديدة إلى اليمن، مما أسفر عن استشهاد 26 شخصاً وإصابة 50 آخرين من مستقبلي الحكومة عند وصولها بينهم مدنيون وعاملون في المطار.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة