سوشيال ميديا وفضائيات

مفكر إستراتيجي يكشف أهمية وصول فرقاطة "الجلالة" إلى الإسكندرية

1-1-2021 | 13:12

اللواء سمير فرج المفكر الاستراتيجي

سارة إمبابي

قال اللواء سمير فرج المفكر الإستراتيجي، إن وصول الفرقاطة "الجلالة" أمس إلى ميناء الإسكندرية يعتبر حلما كان يراود كل أفراد القوات المسلحة المصرية؛ لأن الجيش المصري كان يعتمد طيلة العقود الأربعة الماضية على الأسلحة الأمريكية، وبالتالي فإنه كان يحلم بتنويع مصادر السلاح، وبوصول الرئيس السيسي إلى سُدة الحكم بدأ ينفذ هذه الفكرة.


وأضاف فرج خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "صباح الخير يا مصر"، الذي يعرض عبر القناة الأولى، الفضائية المصرية، وon ، أن هذه الفرقاطة من أحدث الأسلحة الموجودة في العناصر البحرية على مستوى العالم؛ لأن مصر في حاجة إلى تقوية قواتها البحرية في الفترة المقبلة، إذ أنها صنفت في العام الماضي في المرتبة السادسة على مستوى العالم.

وتابع،إن مصر أصبحت لديها مسرحي عمليات، الأول شمالًا في البحر المتوسط، وذلك من أجل تأمين طرق الملاحة وحقول الغاز في هذه المنطقة، الثاني في البحر الأحمر، الذي يقابل المجرى الملاحي لقناة السويس التي تمثل ثلث الدخل القومي المصري، لكنه أصبح مهددا بوجود الحوثيين في اليمن، ولذلك جرى تدشين أسطول بحري شمالي في البحر المتوسط وأسطول في البحر الأحمر.

وأردف: "بوصول هذه القوات استطعنا تدعيم الاتجاهات في البحر المتوسط والبحر الأحمر"، مشيرًا إلى أن العالم أصبح يتجه إلى الفرقاطات بدلًا من المدمرات والبوارج، لكن مصر أغرقت المدمرة إيلات في حروب الاستنزاف، ومنذ هذا التاريخ غير العالم تسليحه إلى فرقاطات وهي قطع بحرية صغيرة بها تسليح عالي وتكنولوجيا متطورة، وبالتالي ألغيت البوارج والمدمرات من التسليح العالي بفضل ما فعله المصريون في حروب الاستنزاف.


فيديو

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة