أخبار

5 ملايين طن صادرات مصر الزراعية في 2020.. والموالح تحتل الصدارة

30-12-2020 | 22:17
 ملايين طن صادرات مصر الزراعية في  والموالح تحتل الصدارة  صادرات مصر الزراعية
Advertisements
أحمد حامد

نجحت الدولة المصرية فى زيادة صادراتها الزراعية خلال عام 2020 رغم  أزمة جائحة كورونا المستجد التي أثرت على اقتصادات جميع دول العالم، واعتبر عام 2020 عام الانتصار لوزارة الزراعة وخاصة قطاع الحجر الزراعي الذي نجح فى فتح أسواق جديدة وزيادة حجم الصادرات والحفاظ على صدارة مصر العالمية في تصدير الموالح.


وقال السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، إن الصادرات الزراعية المصرية الآن لها اسم عالمي، مضيفًا أن هناك طلبًا كبيرًا من قبل دول أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية على السلع الزراعية المصرية.

وأشار الوزير إلى أن مصر تحتل المركز الأول عالميًا في تصدير الموالح بـ 1.8 مليون طن، ثم البطاطس بـ 550 ألف طن، والبصل بـ 150 ألف طن، والفراولة بـ 20 ألف طن، مضيفا  أن موسم صادرات الخضر والفاكهة شهد زيادة ملحوظة، وسط إجراءات مشددة على جميع صادرات الزراعية من الخضر والفاكهة، تضمن زيادة الصادرات  لجميع الأسواق العالمية رغم  أزمة جائحة فيروس كورونا.

وكشف القصير أنه منذ بداية موسم الصادرات الزراعية، ارتفعت جميع صادرات  الزراعية إلى حوالي 4.9 مليون طن حتى الآن فيما تتواصل عمليات شحن المنتجات، بالرغم من تأثير فيروس كورونا على النقل والتجارة بشكل يزيد عن معدلات 2019.

وأشاد القصير بجهود جميع العاملين بالحجر الزراعي الذين يواصلون العمل ليلًا ونهارًا من أجل إنهاء وتسهيل إجراءات التصدير لدعم الاقتصاد الوطني بالاحتياطي النقدي الأجنبي، مشددًا على اتخاذ كل الإجراءات الاحترازية لوقايتهم من فيروس كورونا.

من جانبه أوضح الدكتور أحمد العطار، رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعي، أن جائحة فيروس كورونا أثرت على العالم كله فى حجم الصادرات والواردات، إلا أن الاجراءات التى اتخذتها القيادة السياسية والتوسع فى الرقعة الزراعية وتطوير معامل البحوث الزراعية وجهود الباحثين لتطوير سلالات جديدة لجميع المحاصيل، أدت إلى صدارة المحاصيل الزراعية المصرية عالميا.

وأضاف العطار، أن المحاصيل الزراعية المصرية تغزو العالم الآن ومنها البرتقال، مشيرًا إلى أن مصر حاليًا تحتل المرتبة الأولى عالميا في تصدير البرتقال متقدمة على إسبانيا، التي كانت تحتل الصدارة في الأعوام الماضية.

وقال العطار، إن البرتقال المصري حاليًا يغزو السوق الإسبانية نفسها، حيث استقبلت هذا العام نحو ثلاثة آلاف طن برتقال قادمة من مصر.

وأضاف أن إجمالي صادرات مصر من البرتقال نحو 1.3 مليون طن منذ بداية العام الحالي، مؤكدا أن هناك طلبات متزايدة من كل دول العالم على المنتجات الزراعية المصرية نظرًا لجودتها العالية وتوافر كافة الاشتراطات والمواصفات الفنية للدول المستوردة.

وتابع إن وزارة الزراعة خلال العامين الماضيين قامت بفتح 40 سوقا أمام الصادرات الزراعية المصرية فى العالم، من أهمها سوق الموالح، حيث احتلت مصر المركز الأول فى صادرات الموالح على مستوى العالم، وكذلك من الأسواق المفتوحة أيضًا البصل والثوم والعنب والبطاطس وغيرها من أسواق الصادرات الزراعية .

وأكد العطار، أنه لا يوجد إطلاقًا حظر على الصادرات الزراعية المصرية فى أى دولة فى العالم، حيث تحظي المنتجات المصرية بثقة كبيرة في الأسواق العالمية.

وأضاف، أن فتح السوق اليابانية لأول مرة منذ 25 عامًا، أمام جميع الموالح المصرية، يعتبر بمثابة علامة الجودة العالمية للمنتجات المصرية التى شهدت لها جميع دول العالم خلال الفترة الماضية من ٢٠١٩ وحتى الآن، واحتلال مصر المراكز المتقدمة فى الصادرات كالمركز الأول فى تصدير البرتقال لجميع دول العالم.

وأوضح أن الوزارة تعمل بكل جهد على فتح أسواق جديدة، منها أمريكا وأستراليا والفلبين وإندونيسيا، والذي يمثل التحدي الأكبر الذي خاضه الحجر الزراعي فى السنوات الأخيرة في مجال فتح الأسواق الجديدة، وذلك نظًرا للاشتراطات الحجرية المكثفة وصعوبة المفاوضات.

وتعتبر أهم الصادرات الزراعية في هذه الفترة هي الموالح، البطاطس، البصل، البنجر، الرمان، العنب، البطاطا، المانغو، الثوم، الفراولة، الفاصوليا، الجوافة، الفلفل، حيث بلغ إجمالي الصادرات الزراعية من الموالح مليونا و465 ألفا و880 طنا، بالإضافة إلي تصدير 679 ألفا و613 طن بطاطس، لتحتل المركز الثاني في الصادرات الزراعية بعد الموالح.

في حين تم تصدير 421 ألفا و152 طن بصل، محتلا المركز الثالث في الصادرات، بينما احتل البنجر المركز الرابع في الصادرات الزراعية بإجمالي 344 ألفا و970 طنا، وبإجمالي139 ألفا و59 طنا، احتل العنب المركز الخامس في الصادرات، وفي المقابل، احتلت صادرات مصر من الرمان المركز السادس، بإجمالي كمية بلغت 98 ألفا و185 طنا.

وبلغت صادرات مصر من البطاطا 90 ألفا و21 طنا، وبذلك احتلت المركز السابع من الصادرات، يليها في المركز الثامن المانجو، بإجمالي 50 ألفا و590 طنا.

فيما حصل الثوم على المركز التاسع في الصادرات، بإجمالي كمية بلغت 35 ألفا و235 طنا، إذ كان المركز العاشر في الصادرات الزراعية من نصيب الفراولة، بإجمالي 26 الفا و474 طنا.

كما بلغ إجمالي صادرات الفاصوليا 23 الفا و172 طنا، لتحتل بذلك المركز الحادي عشر من الصادرات، أما الغوافة، فحصلت على المركز الثاني عشر، بإجمالي 8535 طنا، في حين حصل الفلفل على المركز الأخير، بإجمالي 4395 طنا.

اقرأ أيضًا:
Advertisements
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة