حـوادث

«الطفل يوسف» و«ضحية مصروف البيت».. 4 جرائم قتل بالقليوبية في ديسمبر

27-12-2020 | 21:25

جرائم القتل

محمد علي أحمد

شهدت محافظة القليوبية، 4 جرائم قتل طوال شهر ديسمبر؛ نفذها عدد من المتهمين، تنوعت في طرق تنفيذها وفي السلاح المستخدم، وأسباب كل منها.

وسجل ديسمبر، العدد الشهري الأقل من حيث عدد الجرائم، ليسحب اللقب من أغسطس الذي سجل 5 جرائم، فيما جاء في المركز الثالث من حيث قلة العدد إبريل ويوليو ولكل منهما 6 جرائم.

وترصد «بوابة الأهرام» في هذا التقرير جرائم القتل التي شهدتها محافظة القليوبية خلال شهر ديسمبر وأعلنت عنها الأجهزة الأمنية.

وتنوعت أسباب الجرائم ما بين خلافات أسرية وزوجية، والسرقة، وخلافات الجيرة، والرغبة في ممارسة الشذوذ، وذلك بواقع جريمة واحدة لكل سبب.

البداية عندما أعلنت الأجهزة الأمنية يوم الأربعاء 2 ديسمبر، مقتل سيدة مسنة خنقا داخل منزلها بمنطقة الشرقاوية بشبرا الخيمة، وتبين أن الواقعة جاءت بدافع السرقة وارتكبتها سيدة تربطها علاقة بالمجني عليها، بمساعدة زوج المتهمة.

وفي يوم الأحد 6 ديسمبر في الثالثة عصرا، كشفت تحريات رجال المباحث واقعة مقتل مسن على يد زوجته (ربة منزل) بمركز الخانكة بطعنة نافذة بالصدر أودت بحياته على الفور.

وتبين أن المتهمة هى الزوجة الثانية له، ونشب خلاف بينها حول مصروف المنزل، حيث إن المتهمة أكدت أن المجني عليه كان لا ينفق عليها من راتب المعاش الذي يتقاضاه.

وشهدت قرية الجعافرة بمركز شبين القناطر، يوم الثلاثاء 8 ديسمبر في الثانية ظهرا، جريمة بشعة عندما أقدم شاب على خنق طفل، لم يتجاوز عمره 6 سنوات، بالصف الأول الابتدائي، بعدما لم يفلح في محاولة التعدي عليه جنسيا.

وخرج المتهم يساعد أسرة الطفل في البحث معهم عن المجني عليه؛ بل وكتب على صفحته بموقع فيس بوك بأنه «لن يضيع حق يوسف».

وشهد يوم الخميس 25 ديسمبر في الرابعة عصرا، مصرع عامل رخام بطلق ناري في مشاجرة بالخانكة بطلق خرطوش بسبب خلافات الجيرة، وألقت قوات الأمن القبض على 3 متهمين.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة