تحقيقات

بعد تحقيق "بوابة الأهرام".. 48 ساعة تحدد مصير "طالب الهندسة".. و10 أطباء يعكفون على تشخيص الحالة

27-12-2020 | 19:00

أحمد سمير محمد حسن طالب هندسة عين شمس

داليا عطية

خضع أحمد سمير محمد حسن، طالب هندسة عين شمس، الذي يعاني من ورم نادر بالعين، ونشرت قصته "بوابة الأهرام" لـ كونسلتو من 10 أطباء بمستشفيات جامعة عين شمس صباح اليوم، بمستشفى الدمرداش لفحص حالته الصحية وتشخيصها وتحديد أفضل طريقة لعلاجه.

 

وضمت اللجنة كلا من الدكتور أشرف عمر عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة مستشفيات جامعة عين شمس والدكتور علي الأنور المدير التنفيذي لمستشفيات جامعة عين شمس والدكتور طارق يوسف أستاذ الجراحة ومدير مستشفى الدمرداش  والدكتور شريف علوان رئيس قسم الرمد والدكتور محمد علاء أستاذ جراحة المخ والأعصاب والدكتور مصطفي محمود أستاذ جراحة المخ والأعصاب والدكتور إسماعيل صبري رئيس قسم جراحة المخ والأعصاب والدكتور عمرو مبروك رئيس قسم جراحة التجميل والدكتور علي صبور أستاذ جراحة الأوعية الدموية، والدكتور أسامة حته أستاذ الأشعة.


وعقب انتهاء الكشف الطبي على الطالب قال الدكتور علي الأنور، المدير التنفيذي لمستشفيات جامعة عين شمس، أن اللجنة تعكف على تشخيص الحالة عبر تقرير طبي ستنتهي منه خلال 48 ساعة، كما ستقوم بإرساله إلى كل من "بوابة الأهرام"، التي تبنت حالة الطالب والمجالس الطبية المتخصصة بوزارة الصحة والسكان.


من جانبه قال الطالب لـ"بوابة الأهرام"، حيث كانت برفقته أثناء عرضه على اللجنة: "زارني الأمل عشرات المرات خلال سنوات عمري الماضية فكلما كنت أخضع لطبيب بشأن وضعي هذا كان قلبي ينتفض متفائلًا ببدء رحلة العلاج ويبدو أن الأمل في تلك المرات كان يداعب صبري، حيث رحل بقسوة إلا أنني في هذه المرة ومع هذه اللجنة أجد نفسي قد تعلقت كثيرا بأمل الشفاء وأشعر أنني على وشك بداية الرحلة - إن شاء الله".

كانت "بوابة الأهرام" قد نشرت تحقيقًا في 20 ديسمبر الجاري بعنوان: ورم نادر بالعين يغتال مستقبل طالب بالهندسة.. والجامعة: "علاجه مش عندنا" والأم تنتظر معجزة تعيد البصر للابن


وتضمن التحقيق معاناة طالب حديث التخرج في كلية الهندسة جامعة عين شمس بسبب ورم نادر فوق العين اليسرى تسبب في إغلاقها ويهدد العين الأخرى بنفس المصير ويستلزم علاجه السفر خارج مصر، إلا أن الأسرة لا تملك التكلفة، وبعد نشر قصته في "بوابة الأهرام" أصدرت جامعة عين شمس قرارًا بتشكيل لجنة طبية لفحصه وتشخيص حالته الصحية.

اقرأ ايضا:

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة