منوعات

حديث الصور .. لقمة هنية

27-12-2020 | 10:38
حديث الصور  لقمة هنيةلقمة هنية
Advertisements
رانيا رفاعي - عدسة: حسن عمار

«الحلوة دى قامت تعجن «عيش بتاو» فلاحى من الفجرية»، لزوم الفطور إما للغموس بالفول والجبن، أو لتكسيره وإضافته لطبق لبن محلى بالسكر.


لكن «أم سيد» لديها بيزنس صغير تستثمر فيه عشق عدد كبير من الناس للعيش البتاو، فتأتى به أسبوعيا من الفيوم مع الجبن القريش والسمن البلدى والقشطة والبيض البلدى الطازج، «مشنة» تحمل الخير كله وتنعش ذاكرة أبناء القاهرة الذين لم ينسوا بعد جذورهم الضاربة فى عمق محافظات مصر البحرية والقبلية.

والعيش البتاو الفلاحى صحى جدا بشهادة الجميع لأنه مصنوع من دقيق الذرة والحبوب الكاملة، لذلك فهو غنى بالألياف وقليل السعرات الحرارية. ومع كل قضمة من رغيف «البتاو» الفلاحى تطمئن أم سيد أنها ستعود من جديد لتجمع ربحها وهى تتعجب كيف لهذه الخبزة العادية جدا فى مفردات حياتها اليومية أن تنال عشق وشغف أهل «البندر» الذين لديهم كل شيء تقريبا فى آلاف المحال الكبيرة المبهرة.

وبينما يصل البتاو إلى القاهرة جاهزا للأكل، إلا أن الفرحة الحقيقية تكون فى رائحة العجين وخبزه، حيث يسرى الدفء فى البيت وتتلهف الأطفال لحظة خروجه طازجا من الفرن ليتفننوا فى أكله إما بالعسل أو اللبن أو «الجبنة القديمة».


لقمة هنيةلقمة هنية

لقمة هنيةلقمة هنية
نقلاً عن الأهرام اليومي
اقرأ أيضًا:
Advertisements
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة