سوشيال ميديا وفضائيات

وزير التعليم يفجر مفاجأة بعد رفع الغياب ويحسم أمر إلغاء الامتحانات

21-12-2020 | 22:20

الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم

سارة إمبابي
قال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، اإن رفع الغياب لا يعني تعليق الدراسة، مؤكداً رفضه لاستخدام مصطلحات مثل إلغاء أو حذف أو تعليق لدى تناول أخبار التعليم، قائلا: "هذه المصطلحات تسيء فهم القرارات.. لكن أؤكد أن إلغاء الامتحانات أو تعليق الدراسة أمر غير وارد".

أضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي، مقدمة برنامج "كلمة أخيرة"، الذي يعرض عبر شاشة "ON" قائلاً: "كل اللي عملناه في قرار رفع الغياب اختيارياً استجابة لقلق بعض الناس من الموجة الثانية للفيروس عبر ترك الاختيار لولي الأمر، إما أن يكمل الطالب الدراسة عبر المدارس فهي مفتوحة، ولن تغلق، أو ذاتياً عبر المنزل، فهذا أيضاً خيار نحترمه جدا، وأتحنا للطلبة كافة المصادر البديلة وهي كثيرة جدا، ومن ثم تركنا الاختيار للناس".

وأكمل: "عملنا كده عشان الناس تبطل تعملنا هاشتاجات وتريندات تدعو لغلق المدارس بدعوى الخوف على الصحة وأنها أهم من التعليم، ومن ثم وجهنا بهذا القرار الذي يترك حرية ذهاب الطلبة للمدارس وفقاً لرغبة ولي الأمر الشخصية وخشيته على أولاده، ومن ثم تطبيق القرار على نفسه وأسرته دون أن يفرضه على الدولة بالهاشتاج لكن اللي عاوز يحضر ويشارك أهلا وسهلاً به".

وشدد الوزير على أن الدراسة في كلا الخيارين إما الغياب الاختياري أو الحضور للمدرسة لن تتوقف، وسيكون هناك اامتحانات لنصف العام تعقد تحريرياً في اللجان، وستشهد مراقبة وليست عبر الأبحاث في المنازل.

وحول ردود الأفعال عقب تطبيق قرار رفع الغياب بيوم، فجر الوزير مفاجأة قائلاً: "من الغرائب إن المدارس اليوم بعد رفع الغياب شهدت أكبر نسبة حضور بين الطلاب في السنة كلها.. وده شيء غريب، وهذا يثبت أن من يريد استكمال الدراسة والحضور للمدرسة هي أغلبية كاسحة، وأن من يردد الهاشتاجات ويدعو للإغلاق هي شريحة لديها أهداف أخرى تهدف للعرقلة وأنا بقول لهم اكتفوا بنفسكم واللي مش عايز ييجي يعد في البيت".

وأكد أن هذه التقارير التي رصدت حضورا مكثفا من قبل الطلاب، جاء عن طريق مديريات التربية والتعليم التي أخطرتنا بهذا اليوم وقالت لنا: "ياريتكم كنت رفعتوا الغياب من أول السنة عشان الناس تحضر"، وفسر الوزير ذلك قائلا: "لو تركنا القرار لولي الأمر لوحده بيأخذ القرار بمنتهى الحكمة لأنه يأخذه بإرادته، إما أن يمكث الطالب في منزله ويعتمد على التعليم الذاتي أو الذهاب للمدرسة، وأعتقد أن قرار رفع الغياب حكيم جدا وعادل، لكن في النهاية كله هيمتحن تحريريا في النهاية".

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة