ثقافة وفنون

محمود القناوي.. بائع الحلاويات جلاب العسل بالصعيد وفنان للخط العربي بسفير القمح | صور

18-12-2020 | 21:00

محمود على السيد الشهير بـمحمود القناوي

قنا- محمود الدسوقى

يحتفى محمود على السيد الشهير بـ«محمود القناوي» باليوم العالمى للغة العربية، الذي يوافق 18 ديسمبر من كل عام، بنشر إبداعاته في الخط العربي، مستخدمًا سفير القمح؛ حيث يشكل الأسماء كخطوط وكذلك الوجوه بدقة متناهية، بعد أن نتهى منها فى منزله،ينشرها على صفحته بمواقع التواصل الاجتماعى.


محمود المقيم بقرية القناوية بنجع حمادي بائع حلاويات جلاب العسل الأسود من أجل أسرته، ولم تمنعه مهنته العريقة،ولا ضيق الحال من أن يشق طريقه فى عالم فنون الخط العربى، رغم حصوله على الشهادة الإعدادية، ليكون ظاهرة فنية فى محافظات الصعيد، للفنانين الفطريين.


جانب من اعماله

يقول القناوي فى تصريحات لـ«بوابة الأهرام»، إنه قام بتعليم نفسه بنفسه متأثرًا بكلمة مكتوبة على كتاب قديم، والكلمة كانت «بركة محمد»؛ حيث قام بتنفيذها وتشكيلها، وأتقن الخط الكوفى بعد أن استخدم 50 كراسة فى تعلم فنون الخط بأنواعه العديدة، ليتجه بعدها إلى الإبداع والابتكار وهو الخط العربى مستخدمًا سفير القمح فى إبداع الخطوط العربية.

وبعد أن يرجع إلى منزله، بعد رحلة عمل في مهنته فى بيع جلاب العسل الأسود، ينكب على إبداعاته فيرسم الوجوه التى يحبها، منها رسومات لزعماء ورؤساء عرب، ومنها فنانون ولاعبو كرة قدم مثل محمد صلاح وغيرهم، مشيرًا إلى أنه قام بعمل معرض في القاهرة فى الساقية، حيث حازت لوحاته على الإشادة من الجميع، وأنه يتمنى فى يوم أن يقوم بتسليم إبداعاته لأصحابها وأن تتاح له الفرصة.


جانب من اعماله

ويضيف أنه قام بتنفيذ العديد من الآيات القرآنية على أشكال فنية بالخط العربى منها شكل الجمل؛ حيث رسم على الآية الشريفة وفى أنفسكم أفلا تبصرون، كذلك رسم الفيل والعصافير والأشجار وهى تحتوي على أشكال فنية، وكذلك كتابات الخط ،مستخدما فقط سفير القمح فى التشكيل.

وأوضح أنه تقدم منذ سنوات لمحافظ قنا الأسبق بالتطوع لتعليم فنون الخط بمدارس قريته، نظرا لأن الكمبيوتر والحاسب الآلى قضي على جماليات الخط العربى لطلاب المدارس، لكن لم يتح له بالتدريس،نظرا لأن التربية والتعليم تريد شهادة أكاديمية معترفًا بها بأنه فنان.


جانب من اعماله

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة