ثقافة وفنون

حفل توقيع كتاب عاشق الروح يتحول إلى قصائد شعر في حب الراحل حسين السيد | صور

18-12-2020 | 19:21

توقيع كتاب عاشق الروح للدكتورة حامدة حسين السيد

ماهر مقلد

أقيم اليوم، حفل توقيع كتاب عاشق الروح للدكتورة حامدة حسين السيد، ابنة الشاعر الغنائى الكبير الراحل حسين السيد، والذى صدر عن الهيئة العامة للكتاب.


يعد كتاب "عاشق الروح"، الجزء الأول من سلسلة تضم مجموعة مختارات من أعمال الشاعر الكبير.

وتحدث الدكتور يسرى الهواري عن علاقته بالشاعر الكبير والد زوجته، وروى قصة مؤثرة عن ملابسات وفاته حيث كشف أنه كان فى الطريق للمرور عليه فى مكتبه بصحبة زوجته الدكتورة حامدة لاصطحابه فى ارتباط عائلي، وبعد تكرار محاولات الطرق على باب المكتب لم يفتح فاعتقد أنه غير موجود، لكن كان يصدر من داخل المكتب صوت البغبغان الذى يفتني الشاعر، عندها جزمت ابنته بأنه بالضرورة موجود داخل المكتب وأن البغبغان يقلد صوته فاضطررنا إلى كسر باب المكتب، وكانت الصدمة أنه يمر بأزمة صحية حادة وبعدها فارق الحياة.

تذكر الدكتور يسرى الهوارى أنه كان يداعب الشاعر القدير ويقول له كتبت عن معظم أعضاء جسم الإنسان فلماذا لم تكتب بعد عن العظام فى جسم الإنسان مجال تخصصى الطبى حيث كتب أغنية "حكيم عيون" وأغنية "سنتي" بتوجعك، وغيرها من الأغانى فكان يقول يرحمه الله كتبت أغنية "كعب الغزال "ويضحك وهو يقول الكعب من العظام.

بعد ذلك تحدثت الدكتورة حامدة مؤلفة الكتاب عن ذكرياتها مع والدها فقالت: كان عظيما ملهما وحتى الآن نعيش وأشقائي فى خيره، من خلال الاستفادة التى تأتى من حق الأداء العلنى الذى يعود من بث وإذاعة أعماله، والكتاب الذى بين أيدينا هو إهداء من حسين السيد لكل الحاضرين وليس منا، وهذا أقل شىء يمكن أن نقدمه له فى هذه المناسبة.

وقالت إن والدها كتب أكثر من 1000 أغنية، وهو من قام بتأليف أشهر أغاني رمضان، مثل أغنية "الراجل ده حيجنني" ألحان الموجي، والتي غناها فؤاد المهندس وصباح، وهذه الأغنية كانت تمثل والدها في الأكل الخاص به، لأنه كان مذاق جدا.

أضافت عن بداية عمله مع عبد الحليم حافظ: "كانت بعد أن عقدت شركة صوت الفن، عقد احتكار مع عبد الحليم، وأول فيلم عمل فيه معه "أيام وليالي"، وكتب فيه أغاني "شغلونى"، و"توبة"، وفيلم "بنات اليوم" كتب "ظلموه"، "أهواك"، "يا قلبي ياخالي"، "كنت فين وأنا فين"، "عقبالك يوم ميلادك"، ثم كتب أغنية "جبار" ، "حاجة غريبة" في فيلم معبودة الجماهير، وبعدها فاتت جنبنا في عام 1972 وكانت حدوته، وكتب أيضا لفريد الأطرش الفترة دي كانت كلها فيها ازدهار للفيلم الاستعراضي، وكتب لصباح أغنيتين للأطفال "حبيبة أمها" لحن فريد الأطرش، وأغنية "أكلك منين يا بطة" ، أما أغنية "أمورتى الحلوة"، لحنها بليغ حمدي، وفريد الأطرش زعل لأنه لم يلحنها، وكتب لمحمد فوزي، "ماما زمنها جايه"، وتم تصويرها في بلكونة شقة محمد فوزي، وكتب أغنية "ذهب الليل".

تحدث بعد ذلك، ابنه الدكتور حسام حسين السيد عن علاقته بوالده وعن خصوصيات حياته، وكيف كان يستقبل الفنانين فى مكتبه وألقى قصيدة غير منشورة من بين مجموعة من القصائد التى تحتفظ بها الأسرة، وبدت الدهشة على الجميع من فرط التشابه الكبير فى الصوت بينه وبين الشاعر الراحل.

وتطرق الشاعر الغنائي جمال بخيت عن تأثير حسين السيد على الأغنية المصرية والعربية وإسهامه الفذ فى هذا المجال باعتباره واحدا من كبار الشعراء الذين أثروا في الأغنية العربية وغنى لهم كبار المطربين.

كما تطرق الإعلامى محمود سعد فى كلمته إلى حياة الشاعر الكبير وتأثيره اللامحدود فى فضاء الغناء العربي وشخصيته الفذة، وكيف عبر بالكلمة عن العواطف وعن المعانى الوطنية والثورية ومنح كل صوت قدرًا عاليًا من الخصوصية والتميز.

وفى كلمته قال الإعلامى إبراهيم حجازى إن مكانة حسين السيد ومسيرته وتأثيره على مستوى الارتقاء باللغة العربية كبيرة من خلال الأغاني المحببة التى كان يحفظها الكبار والشباب بكلمات عربية بسيطة، واعتبره من أهم الشعراء الذين كتبوا الأغنية الوطنية والعاطفية.

تناول الدكتور ياسر أيوب فى كلمته الجانب الرياضى فى كلمات حسين السيد وقال إنه أول من كتب عن الأهلى والزمالك من خلال الأغنية الشهيرة بين الأهلى والزمالك محتارة وهى من أشهر الأغنيات التى تناول المنافسة الكبيرة بين القطبين المصريين.


جانب من التوقيع


الإعلامي إبراهيم حجازى وحرمه هادية وماهر مقلد والدكتور بهاء مقلد


حفل توقيع كتاب عاشق الروح


حفل توقيع كتاب عاشق الروح

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة