Close ad

قصيدة "أنوار البردة" في مدح الرسول.. جديد خالد الشيباني

16-12-2020 | 09:57
قصيدة أنوار البردة في مدح الرسول جديد خالد الشيبانيخالد الشيباني
محمد دراز

أعلن الأديب خالد الشيباني عن قصيدته أنوار البردة التي كتبها في مدح وحب رسول الله صلى الله عليه وسلم وتعدُّ أطول قصيدة كتبت على خطى قصيدة البردة للإمام "البوصيري" رحمة الله عليه حيث تجاوز عدد أبياتها المئتي بيت على نفس الوزن والقافية في حين أن بردة البوصيري كانت من مئة وستين بيت ونهج البردة لأمير الشعراء "أحمد شوقي" من مئة وتسعين بيت ؛ والتزم الشيباني في "أنوار البردة" بكون أبياتها دون تكرار كلمة بنفس الرسم في القافية أو حتى نهاية الشطر الاول لتكون متفردة في حب رسول الله ﷺ وهو أمر لم يلتزم به "شوقي" أو"البوصيري" في قصيدتيهم.

موضوعات مقترحة

كما وعد "الشيباني" متابعيه ببث مباشر من صفحته يلقي فيه القصيدة كاملة قريبا ونشر أبياتا من مطلعها تقول:

يا آيةَ الطهرِ والأخلاقِ والكرمِ وقِبْلةَ النورِ والتشريفِ للأممِ
تَأْبَى القصيدةُ بَدْءَ الشعرِ مِنْ غَزَلٍ ونبعُ عِشقِكَ فيَّاضٌ يُنيرُ دَمي
ولا وقوفَ على الأطلالِ يَحْضُرُني فَكَمْ بَعثْتَ ليَ الآمالَ في قَلمي . .
تَشْدو السطورُ ووجداني يخُطُّ بها مَدحَ النبيِّ عظيمِ الشأنِ ذي الهِمَمِ
أَيُنْشِدُ الشعرَ في روحي ملائكةٌ أم وَجْدُ قلبي أتى بالصوتِ والنَغَمِ .
هو الرسولُ المُزَكَّى في فضائلِهِ زكَّاهُ ربٌّ عليمٌ جَادَ بالنِعَمِ .
إنْ يَعْمَ قلبُ امرءٍ عَنْ حبِّهِ فَلَهُ يومَ القيامةِ ميعادٌ مَعَ الندمِ
واللهُ يمنحُ عشَّاقَ الحبيبِ هُدىً ورحمةً وعطاءً عِندَ مختتمِ .
شفيعُنا حينَ يَنسانا أحبَّتُنا طوقُ النجاةِ مِنَ الأهوالِ والنِقَمِ
هو الإمامُ , لواءُ الحمدِ في يَدِهِ بقولِهِ "أمَّتي" يُرضَى مِنَ الحَكَمِ
يَلْقَى المحبِّينَ عِندَ الحوضِ مُبْتَسمًا يُنهي لَهَمْ عَطَشًا فِيهم مِنَ القِدَمِ
مُحمَّدٌ جاءَ فيهِ الحُسنُ مُكتملًا وقطرةٌ حُسْنُ أهلِ الشرقِ والعَجَمِ
سرُّ الجلالِ بهِ الخلَّاقُ أوْدَعَهُ شخصٌ ولكنْ يُرى أعلى مِنَ الهرمِ
يا جاهلًا قدرَهُ في الخلقِ لا أحدًا لهُ مكانتُهُ باللوحِ والقلمِ
سبحانَ مَنْ أسكنَ الأنوارَ في جَسدٍ وقالَ لا تُعجزي الأبصارَ وانْسَجِمي
في الوجهِ مليارُ شمسٍ غيرِ محرقةٍ مليارُ بدرٍ بديعِ الضيِّ والعِظَمِ
ولم يُرَ الظلُّ يومًا عنهُ مُنعكسًا بَلْ كانَ إشراقُهُ الإنهاءَ للظُلَمِ
مِنْ جسمِهِ فاحَ عِطرٌ لَمْ يَفُحْ عَرَقٌ وريقُهُ كانَ يُشفيهم مِنَ السقمِ
وكفُّهُ أَنْعمُ الأشياءِ , قوَّتُهُ عظيمةٌ إنَّما للحقِّ والقِيمِ
عَنْ نُبلِ أخلاقِهِ أو فيضِ رحمتِهِ يَرْوي الزمانُ لأجيالٍ بلا سَأَمِ .
في خَلْقِهِ وُهِبَ الخيراتِ فاجتمعتْ بِقَالبٍ نادرٍ بالناسِ مُنعدمِ. .
كأنَّهُ مستحيلٌ جاءَنا بشرًا كمالُهُ مستحيلُ الوصفِ بالكَلِمِ .
عبدٌ بهِ أوجدَ المعبودُ غايتَهُ وللعبادةِ كانَ الخلقُ مِنْ عدمِ

خالد الشيباني هو أول مؤلف عربي يجمع بين فنون الكتابة الإبداعية الأربعة "الشعر والراوية والسيناريو والأغنية" وله أكثر من مئة أغنية لكبار مطربي الوطن العربي منهم "بهاء سلطان" , "عايدة الأيوبي" , "جنات" , "نادر أبو الليف" وغيرهم كما كتب أشعار العديد من الأعمال الدرامية كمسرحيات "أنا الرئيس" و"سنو وايت"كما صدر له" 14 عملا أدبيا منشورا بين الروايات ودواوين الشعر.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة