حـوادث

المشدد 7 سنوات للمتهمين بقتل شاب بمنطقة حدائق المعادي

13-12-2020 | 16:46

محكمة جنايات القاهرة

محمد علي أحمد

قضت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الأحد، بمعاقبة متهمين بالسجن المشدد 7 أعوام، لتورطهما في تمزيق جسد شاب حتى الموت في منطقة حدائق المعادي.

وقال صاحب محل، شاهد على الواقعة، إنه يوم الواقعة كان ينظف محله وشاهد بقعة دم على ناصيته، فنظفها بالماء، موضحًا أنه معتاد على ذلك من بائع الفراخ الذي يجري عملية الذبح في الشارع.

وأضاف: «بعدما نظفتها فوجئت بأحد الجيران يخبرني بأنها بقعة دم لشاب قتل الليلة الماضية بسبب مشاجرة بين 3 شباب راح ضحيتها شخص، بسبب خلافات على المخدرات، تطورت إلى التشابك والتضارب بالأيدي، ثم تطورت إلى أن أتى شخص آخر، وهو المتهم الأول، الذى كان يحمل في يده سلاحا أبيض "ساطور"، ووجّه ضربة على رأس المجني عليه "م. م"، وشهرته سنقر».

وأضاف جار المجني عليه أن المتهم لم يكتفِ بذلك بل أحدث جرحا في رقبته وآخر في قدمه، بعد ذلك حاول أحد المتشاجرين حمل المجني عليه ومحاوله إسعافه، لكنه لم يقوَ على حمله وفارق الحياة في الحال متأثرا بإصابته.

وقالت سيدة من جيران المجني عليه: «إن الواقعة كانت في الفجر حيث استيقظت على صراخ من الأشخاص بالاستنجاد بالجيران، فقمت بإلقاء حجارة وطوب ورش مياه على المتهمين» قائلة: «حرام عليكم قطعتوا الواد سيبوه.. فى الأول افتكرت إنهم بيضربوا المجنى عليه»، مشيرة إلى أنها في البداية توقعت أن هناك لصوصا أو مشاجرة بين الجيران، حتى شاهدت أحد المتهمين يحمل المجنى عليه وهو يترنح به لا يقوى على حمله حتى سقط به ثم تركه وفر هاربا، ولم يقوَ أحد من الجيران على النزول خوفا على حياتهم، وانتظروا للصباح حتى أتت الشرطة.

وكان العقيد محمد علام، مأمور قسم شرطة دار السلام، قد تلقى إشارة من المستشفى العام تفيد بوصول جثة شاب في العقد الثاني، مصابًا بجروح وسحجات متفرقة بالجسم، بينها جرح غائر بالرأس باستخدام آلة حادة، وتوفى عقب ذلك متأثرا بإصابته.

وكشفت كاميرات المراقبة لغز مقتل الشاب، حيث تبين حدوث مشادة كلامية نشبت بين المذكور ومجموعة من الأشخاص لتوبيخهم شقيقه تطورت إلى مشاجرة بالأسلحة البيضاء والنارية، واعتدى المتهمون على الشاب ما أدى لإصابته التي أودت بحياته.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة