أخبار

"محطة بنبان" عاصمة العالم للطاقة الشمسية.. ونقلة نوعية في مصادر الطاقة النظيفة والمتجددة

15-12-2020 | 14:43

الطاقة الشمسية

محمد علي

يعد مشروع بنبان للطاقة الشمسية من أهم وأكبر المشروعات الكهربائية التي تم تنفيذها في العالم خلال السنوات الأخيرة، حيث يعد أكبر محطة للطاقة الشمسية فى العالم، بقدرة 1465، وتم إنشاؤه بالشراكة مع القطاع الخاص وخبرات دولية، ليطلق عليه لقب عاصمة العالم للطاقة الشمسية.


وخلال الأسابيع الأخيرة فاز مشروع بنبان للطاقة الشمسية بجائزة أفضل مشروع حكومي عربي لتطوير البنية التحتية، ضمن جائزة التميز الحكومي العربي في دورتها الأولى، والتي نظمتها حكومة دولة الإمارات بالتعاون مع جامعة الدول العربية ممثلة في المنظمة العربية للتنمية الإدارية بهدف الإسهام في التطوير الإداري والتميز المؤسسي الحكومي، وتحفيز الفكر القيادي، والاحتفاء بالتجارب الإدارية والحكومية الناجحة في الوطن العربي، لتضاف لسجل الجوائز الإشادات الدولية التي حصل عليها المشروع حيث سبق له الفوز بجائزتين عالميتين هما جائزة Global Award لعام 2017 وجائزة البنك الدولي لعام 2018 كأفضل مشروع بالعالم.

ويعد مجمع بنبان للطاقة الشمسية أحد أهم مشاريع البنية التحتية في  مصر  لتوليد الطاقة من خلال إدارة الاستثمار الأجنبي، ويعتبر أكبر محطة لتوليد الطاقة الشمسية في أفريقيا والشرق الأوسط بقدرة 1456 ميجاوات.

وساهم المشروع في توفير 11720 فرصة عمل مباشرة، و23440 غير مباشرة في فترة التنفيذ، و6000 بعد التشغيل، وتم تخصيص 10% من أرباح الشركات المشاركة للمسئولية المجتمعية.

ساهم المشروع في تفادي 2 مليون طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، وتعزيز وجذب الاستثمارات الأجنبية في المنطقة وإصدار قوانين داعمة للاستثمار، كما كان للمشروع تأثير تنموي ومجتمعي في المنطقة من خلال تحويل المدرسة الثانوية للصناعة إلى مدرسة للطاقة الشمسية، بعد الاتفاق مع وزارة التربية والتعليم، لتنفيذ مقترح محافظ أسوان لتحويل المدرسة الثانوية الصناعية ببنبان إلى مدرسة للطاقة الشمسية، لتضم كافة حرف الطاقة الشمسية من بدايتها وحتى محطات توليد الكهرباء بجميع جوانبها.

مشروع الطاقة الشمسية فى بنبان هو مشروع قومى يعد نواة جديدة لتوليد الطاقة الكهربائية فى مصر من الشمس، ولدعم الشبكة القومية كأحد أهم أهداف المشروع.

وقع الاختيار على امتداد قرية بنبان بالطريق الصحراوى الغربى لمحافظة أسوان، بناءً على دراسات وتقارير وكالة ناسا الفضائية وبعض المؤسسات العلمية العالمية التى أكدت أن موقع المشروع واحد من أكثر المناطق سطوعاً للشمس فى العالم، وبلغت تكلفة المشروع الاستثمارية نحو 3,4 مليار يورو، وهو ما يقدر بنحو 40 مليار جنيه مصرى، ومقام على مساحة قدرها ‏37 كم2 على 8843 فدانًا.

ويضم المشروع 4 محطات رئيسية لنقل الكهرباء، كما يضم المشروع 40 محطة شمسية فرعية ويستهدف المشروع إنتاج 2000 ميجاوات من الطاقة الكهربائية، وهو ما يعادل تقريبًا 90٪ من الطاقة المنتجة من السد العالى، لتدعم الشبكة القومية الموحدة للكهرباء، وتبلغ حجم الألواح الشمسية المستخدمة فى المحطة نحو 200 ألف لوحة شمسية تنتج 50 ميجا وات من الطاقة النظيفة، التى تتمكن من إنارة 70 ألف منزل.

شارك فى المشروع 40 شركة متخصصة فى إنتاج الطاقة طبقاً للمواصفات العالمية، منها 10 شركات عالمية وعربية، إلى جانب عدد كبير من الشركات المصرية العاملة في قطاعي البناء والطاقة، بواسطة هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة من إجمالى 200 شركة تقدمت لتنفيذ هذا المشروع الضخم.

تم البدء في تنفيذه عام 2015، وفقاً للقرار الجمهوري رقم 274 لسنة 2014، وهو يقوم على الشراكة مع نحو 40 شركة متخصصة في إنتاج الطاقة وفقاً للمعايير الدولية من بينها «أكسيونا» الإسبانية و«ألكازار إنيرجي» الإماراتية و«إينيري» الإيطالية و«توتال» الفرنسية و«شينت» الصينية و«سكاتيك» النرويجية.

كما حصل مجمع بنبان للطاقة الشمسية بأسوان على عدد كبير من الإشادات الدولية أبرزها إشارة "بيرني ساندرز" عضو مجلس الشيوخ الأمريكي إلى أن "مصر تبني أكبر محطة طاقة شمسية في العالم، وهو ما يعد ثورة تكنولوجية يحتذى بها في تحقيق نمو اقتصادي يضمن للأجيال القادمة حقها" كما ذكرت وكالة الفضاء "ناسا" أن مصر تحقق نقلة نوعية نحو مصادر الطاقة النظيفة والمتجددة، وأشادة"فيليب لو هورو" الرئيس التنفيذي لمؤسسة التمويل الدولية بمشروع محطة بنبان مؤكداً أن المشروع "مذهل".

وتم إنشاء 4 محطات محولات لربط محطات التوليد بالشبكة الموحدة حيث يصل إجمالي أطوال كابلات ربط محطات التوليد بمحطات المحولات إلى 1000 كم.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة