آراء

الحديد لن يصبح ذهبا

29-11-2020 | 13:24

الدعاوى القضائية والطعون الانتخابية التي تقدمت بها حملة الرئيس الأمريكي المٌنتهية ولايته دونالد ترامب تتهاوى وتسقٌط الواحدة تلو الأخرى، وكلما سقطت طعون ودعاوى ترامب وحملته يفقد الرجل عقله بسبب تضاؤل فرص بقائه في البيت الأبيض وحصوله على فترة رئاسية ثانية، وتزيد حالة الإنكار لديه بعد أن خسر الانتخابات الرئاسية 2020 لصالح مٌنافسه الديمقراطي جو بايدن بعد حصوله على 307 أصوات من المٌجمع الانتخابي أو كبار الناخبين والذي سٌيصادق على النتيجة ويعتمدها منتصف شهر ديسمبر القادم..

وها هي محكمة الاستئناف ترفض طلبا تقدمت به حملة دونالد ترامب لمنع إعلان فوز جو بايدن بانتخابات الرئاسة في ولاية بنسلفانيا واعتبرت هيئة المحكمة الدعوى التي رفعتها حملة ترامب لا أساس لها وأن حملة الرئيس ترامب لم تأت بادعاءات محددة ولم تقدم أدلة يٌمكن الاستناد إليها واعتبرت هيئة المحكمة الدعوى التي رفعتها حملة ترامب لا أساس لها، قائلة إن حملة الرئيس الأمريكي لم تأت بادعاءات محددة ولم تقدم أدلة يٌمكن الاستناد إليها.. وانتقدت المحكمة حملة ترامب؛ لأنها لم تقدم أدلة تدعم مزاعم عدم نزاهة العملية الانتخابية وأن هذه المزاعم "لن تحول الحديد إلى ذهب".

ورغم ذلك أعلنت محامية الحملة عن نيتها الذهاب إلى المحكمة العليا.. رغم أن هناك 3 قضاة استئناف أكدوا أنه لا توجد أدلة تدعم مزاعم عدم نزاهة العملية الانتخابية، وأن الاتهامات بعدم النزاهة هي اتهامات خطيرة، لكن (مجرّد) القول إن الانتخابات غير نزيهة لا يجعلها كذلك.. وأشار القضاة إلى أن حملة ترامب زعمت في الطعن الذي قدمته بقرار قضائي صادر عن محكمة البداية حصول تفرقة لكن المحكمة اعتبرت في قرارها أن هذه المزاعم "لا يمكنها أن تحول الحديد إلى ذهب"، في إشارة إلى استحالة تحوير الحقائق..

ويأتي القرار القضائي الأخير ضمن مجموعة أحكام قضائية صدرت على صعيد الولايات رداً على مزاعم حملة ترامب والحزب الجمهوري بحدوث تزوير ومخالفات كانت هي (حسب الدعاوى) في خسارة الرئيس الحالي ترامب للانتخابات..

وترامب لم يتوقف عن إنكار خسارته حتى الآن، وآخر تغريدات ترامب بهذا الخصوص تغريدة على تويتر قال فيها: بايدن لن يدخل البيت الأبيض إلا إذا أثبت عدم حصوله على الأصوات بالتزوير وصحة الأصوات التي حصل عليها.. لا يمكن لبايدن دخول البيت الأبيض كرئيس إلا إذا تمكن من إثبات أن الـ 80 مليون صوت السخيفة لم يتم الحصول عليها بالاحتيال والتزوير!!

وللحديث بقية

تابعونا على
كلمات البحث
عٌثمان فكري يكتب: نجوم مصرية في سماء شيكاغو (2-3)

أشرت في مقالي السابق إلى المكالمة الهاتفية التي تلقيتها من معالي السفير الدكتور سامح أبوالعينين القنصل المصري العام في شيكاغو، ووسط غرب الولايات المتحدة

عثمان فكري يكتٌب من أمريكا: نٌجوم مصرية في سماء شيكاغو (1 - 3)

في اتصال هاتفي مع معالي السفير الدكتور سامح أبوالعينين أحد نجوم الدبلوماسية المصرية العريقة هٌنا في الولايات المتحدة الأمريكية والقٌنصل المصري في شيكاغو

عثمان فكري يكتب من أمريكا: الحكاية فيها "تسلا"

القيمة السوقية لشركة تصنيع السيارات الكهربائية تسلا ارتفعت في ظرف 24 ساعة، وتخطت التريليون دولار يوم الإثنين الماضي عقب تلقيها أكبر طلبية على الإطلاق

عثمان فكري يكتب من أمريكا: لوبي مصري - أمريكي (3-3)

ومن الروافد الحيوية للوبي المصري - الأمريكي.. العٌلماء والباحثون والأكاديميون الذين تألقوا في الجامعات الأمريكية ومراكز أبحاثها ومعاملها ومنهم الباحث زايد عطية..

عثمان فكري يكتب من أمريكا: اللوبي المصري - الأمريكي (2 - 3)

وأكبر دليل على ما ذكرته من أن المصريين الأمريكان (المصريين الذين هاجروا إلى الولايات المتحدة واستقروا فيها وحققوا نجاحات كبيرة في شتى المجالات) يساهمون

عثمان فكري يكتب من أمريكا: اللوبي المصري - الأمريكي (1- 3)

تٌشير الأرقام الى أن أعداد المصريين بالخارج قد تجاوزت الــ 10 ملايين مواطن مٌوزعين في معظم دول العالم؛ وذلك وفقاً لإحصاء عام 2017، وهو آخر إحصاء لتعداد

عثمان فكري يكتب: مصر هي العنوان (3-3)

دوماً يُسعدني أن تكون مصر هي العنوان هٌنا في أمريكا وفي أي مكان، وأينما ذهبنا ستظل مصر هي العنوان وصاحبة القوة الناعمة الأقوى في الإقليم والمنطقة العربية،

عثمان فكري يكتب من أمريكا: مصر هي العنوان (2 - 3)

مصر هي العنوان.. كانت وستظل دومًا؛ سواء هٌنا في أمريكا أو غيرها.. مصر حاضرة هذا الأسبوع في نيويورك على المستوى السياسي والدبلوماسي؛ حيث زارها هذا الأسبوع

عثمان فكري يكتب: مصر هي العنوان (1 - 3)

مصر هي العنوان والحاضر الغائب دوماً في أي لقاء مع الأصدقاء العرب أو الأمريكان هٌنا في أمريكا، وبٌمجرد أن يعرف أحدهم أنني صحفي مصري وتتشعب الأحاديث والمٌناقشات

عثمان فكري يكتب: يحدث في أمريكا .. الذكرى العشرون

أول أمس السبت أحيت الولايات المتحدة الذكرى الــ 20 لاعتداءات 11 سبتمبر في فعاليات رسمية عند النٌصب التذكاري للضحايا هٌنا في نيويورك كان الوقوف دقيقة في

عثمان فكري يكتب: يحدٌث في أمريكا .. إيدا وبايدن وبارادار

تراجعت شعبية الرئيس جو بايدن بشكل كبير على خلفية الانسحاب الأمريكي المُزري من أفغانستان كما ذكرنا سابقاً وسارعت كٌبريات المؤسسات الإعلامية الأمريكية ومنها

عثمان فكري يكتب: انتهى الدرس يا "جو"

الهزيمة الكبيرة التي مٌنيت بها الولايات المتحدة الأمريكية في أفغانستان تجسدت كما ذكرت في مقالي السابق بالانسحاب المٌزري وغير مدروس العواقب والتداعيات والصعود

الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة