أخبار

"بوابة الأهرام" تكشف عدد المستشفيات والوحدات الصحية بالمرحلة الأولى لمنظومة التأمين الصحي | صور

19-11-2020 | 18:58

منظومة التأمين الصحي الشامل - أرشيفية

عبد الله الصبيحي

كشف الدكتور أحمد السبكي، المشرف العام على مشروع قانون التأمين الصحي الجديد بالمحافظات، ومساعد وزير الصحة والسكان، عن عدد المستشفيات والوحدات الصحية في محافظات المرحلة الأولي لمنظومة التأمين الصحي الشامل، وهى 305 مراكز ووحدة طب أسرة، و47 مستشفي.

وأضاف في تصريح خاص لـ "بوابة الأهرام"، أن المرحلة الأولي من مشروع قانون التأمين الصحي تضم 6 محافظات، هي "بورسعيد، والسويس، والإسماعيلية، والأقصر، وأسوان، وجنوب سيناء".

وأكد أن عدد المستشفيات ومراكز ووحدات طب الأسرة التي تدخل التشغيل التجريبي في محافظة الإسماعيلية هي 4 مستشفيات و16 مركزا ووحدة طب أسرة، والأقصر 4 مستشفيات و20 مركزا ووحدة طب أسرة، وجنوب سيناء 4 مستشفيات و13 مركزا ووحدة طب أسرة.

وقال إن منظومة التأمين الصحي الشامل تعمل من خلال 8 محاور أساسية داخل كل محافظة، وهي:

المحور الأول: التخطيط الاستراتيجي: وهو يختص بوضع خريطة صحية وسكانية للمحافظة لتحديد احتياجات تطبيق مشروع التأمين الصحي الشامل داخل المحافظة، وتختلف من محافظة إلى أخرى وفقًا لطبيعة كل محافظة وطبيعة سكانها.

المحور الثاني: إعداد البنية التحتية والتجهيزات، وهو يختص بوضع خطة بناء أو تطوير المنشآت الصحية داخل كل محافظة، وفقًا لطبيعتها الجغرافية واحتياجات السكان، وتوفير التجهيزات والمستلزمات الطبية وفقًا لخطة التشغيل الموضوعة داخل المحافظة.

المحور الثالث: الميكنة والتحول الرقمي، وهو يختص بتوفير البنية التحتية المناسبة لتطبيق التحول الإلكتروني للمنظومة من كابلات وخلافه بالتعاون مع الجهات المعنية سواء وزارة الاتصالات أو الإنتاج الحربي أو وزارة المالية ، وتأهيل المنشآت للتحول الرقمي، ثم يتم تدريب القوى البشرية على برامج CMO، وتسجيل المنتفعين إلكترونيًا ، ثم تدريب القوى البشرية على التسجيل الإلكتروني، كما يتم تشغيل تطبيقات التأمين الصحي داخل الأقسام الخارجية، كما يتم تدريب العاملين أيضًا على نظام الإحالة.

المحور الرابع: التحول المؤسسي، وهو يختص بحصر ودراسة الأصول الموجودة لدى الهيئة لتنفيذ نظام الحوكمة  الذي سيتم تنفيذه طبقًا لمشروع التأمين الصحي الشامل، حيث تؤول كافة الأصول التابعة للهيئة العامة للتأمين الصحي أو هيئة المستشفيات والمعاهد التعليمية أو أمانة المراكز الطبية المتخصصة، ويتم نقل تبعية هذه الأصول مرحليًا للهيئة العامة للرعاية الصحية . 

المحور الخامس: التأهيل للتسجيل والاعتماد، وهو يختص بشرح متطلبات التسجيل، وعمل السياسات ودليل القوى العاملة ودليل القيادة وإصدار الأدلة التشغيلية للأقسام، التدريب على رأس العمل علي معايير أمن وسلامة المريض وأمان الدواء، التدريب على جميع متطلبات التسجيل والاعتماد والجودة الخاصة بالوحدات.

المحور السادس: الموارد البشرية والتدريب، وهو مختص بحصر القوى البشرية الموجودة ومعرفة كفاءتهم ونقاط القوة ونقاط الضعف وتعزيز قدراتهم من خلال برامج تدريبية وتأهيلية من شأنها رفع كفاءتهم، وذلك بهدف إعادة توزيعهم وفقًا لقدراتهم والاحتياجات الأماكن التي تتناسب معهم التي تتناسب معهم ، وتوفير القوى البشرية من كافة التخصصات وتدريب على برامج طب الأسرة والتي تعد نواة التأمين الصحي الشامل، وفي حال وجود عجز في القوى البشرية يتم التعاقد مع كوادر مؤهلة بالتعاون مع القطاع الخاص والجامعات تساهم كذلك في نقل الخبرات وثقل العاملين بالهيئة. 

المحور السابع: التسجيل وفتح ملفات طب الأسرة،  وهو يختص بالتسجيل الإلكتروني للمواطنين داخل المنظومة وفتح الملفات العائلية لهم.

المحور الثامن: التوعية والإعلام، وهو يختص بالتوعية الميدانية للمواطنين من خلال الندوات واللقاءات الجماهيرية وأتوبيسات التوعية التي تجوب كل محافظة للتسجيل داخل المنظومة وفتح الملفات العائلية والتوعية بالفحص الطبي الشامل والتوعية بنسب الاشتراكات والخدمات التي تقدمها منظومة التأمين الصحي الشامل، مع عمل حملات إعلامية وإعلانية بأماكن السجيل وأماكن إجراء الفحص الطبي الشامل للمواطنين.

ويوضح الجدول التالي عدد المنشآت بمحافظات المرحلة الأولي التي تدخل منظومة التأمين الصحي الشامل:


المستشفيات ومراكز والوحدات الصحية


المستشفيات ومراكز والوحدات الصحية

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة