أخبار

تأثير «كورونا»على اقتصاديات القارة السمراء في العدد الجديد من «متابعات إفريقية»

12-11-2020 | 13:43
تأثير «كوروناعلى اقتصاديات القارة السمراء في العدد الجديد من «متابعات إفريقيةمتابعات إفريقية
Advertisements
شيماء عبد الهادي

يتناول العدد الجديد من "متابعات إفريقية" الصادرة عن مركز الملك فيصل للدراسات والبحوث الإسلامية، عدة ملفات، أهمها صورة اقتصادات إفريقيا بعد جائحة كوفيد19، وفي مقدمتها، انعكاسات ذلك على المستوى البشري.


يقول الدكتور محمد السبيطلي مسئول التحرير عن متابعات إفريقية: إن انعكاس جائحة كوفيد 19 في قارة إفريقيا علي العنصر البشري، قد يكون أخف نسبيا مقارنة بباقي القارات، فعلي الرغم مما تعانيه القارة السمراء من ضعف اقتصادي وهشاشة الأنظمة الصحية إلا أن الظروف المناخية وطبيعة البنية الديموغرافية لسكان القارة شكلتا عاملين مساعدين لتخفيف وطأة الوباء.

ويدور ملف العدد حول تقدير الأضرار وتقييم الوضع الراهن والبحث في سبل المواجهة وتحويل الجائحة من كارثة إلى فرصة لتحديد الاقتصادات الإفريقية وتنويعها.

ويضم العدد مجموعة من الأوراق البحثية، فبحسب الدكتور السبيطلي، يتناول دراسة للدكتورة جيهان عبد السلام، تسلط خلالها الضوء على المزايا الاقتصادية الناجمة عن تبني الاقتصاد الرقمي وطبيعة التحديات الرئيسية التي تواجه التحول الرقمي في إفريقيا، وركز الدكتور محسن الندوي، في مقالته على السياسات الاقتصادية لمواجهة الصدمات في إفريقيا في حين اتجهت مها عبد الحكيم، نحو تقييم الأضرار التي لحقت برأس المال البشري من جراء الجائحة وكيفية معالجتها في المرحلة المقبلة في السياق ذاته.

وتناول الدكتور إسماعيل إسف دانكوما، دور توظيف الشباب في بناء السلم وتحقيق التنمية، وتناول الدكتور إبراهيم علي جامع، اقتصاديات الصحة في السودان وقدرتها على مواجهة الصدمات كتلك التي أحدثتها جائحة كوفيد 19.

وتتعرض أسماء فهمي، لتداعيات وباء كورونا علي اقتصاد دولة بتسوانا الذي عرف، في العقود الأخيرة بتحقيقه نسب نمو عالية لذلك تبدو هذه المكتسبات اليوم مهددة مما جعل الباحثة تتساءل عن أفضل السبل لإنقاذ الوضع الاقتصادي والاجتماعي في بوتسوانا.

يقول الدكتور محمد السبيطلي: إن القارة الإفريقية تعاني ظاهرة الحروب الأهلية وقضايا اللاجئين ونزعة التكتل على المستوى الإقليمي وهو ما تتناوله الدكتورة إيمان زهران، في ورقتها باحثة عن سبب عد فاعلية الاتحاد الإفريقي في حل الأزمة الليبية.

أما الدكتورة سهام عبد الباقي، فقد تناولت دراستها قضية الأطفال اللاجئين في إفريقيا في حين جاء تقرير عبد القادر كاوير ليبحث آفاق قمة البحيرات الكبري التي انعقدت افتراضيا يوم 7 أكتوبر وإمكانية ولادة تجمع إقليمي جديد، ويفتح مبارك أحمد محمد، في تقريره ملف الانتخابات الصومالية القادمة ويضعها في سياق الإقليم المضطرب للقرن الإفريقي وصراع المحاور في المنطقة.

ويبقي التساؤل، هل تخرج قارة إفريقيا من جائحة كوفيد 19 بتجديد قدراتها على مواجهة عوامل ضعفها الذانية والموضوعية وهل تحسن استثمار المساعدات والدعم الدولي للتخفيف من حدة الكارثة والتعويض عن نسب التنمية السالبة؟
 

اقرأ أيضًا:
Advertisements
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة