آراء

غزو الحمقى وتطبيق القانون

6-11-2020 | 14:46

أمس الخميس 5 نوفمبر، حكمت محكمة استئناف أبوظبي الاتحادية بحبس متهمين اثنين، أحدهما مراسل قناة تلفزيونية محلية، لمدة سنتين بعد إدانتهما بإذاعة قصة مفبركة حول وفاة خمسة أشخاص من عائلة واحدة نتيجة الإصابة بفيروس «كوفيد - 19» على إحدى القنوات المحلية، وبإبعاد المتهم المقيم عن الدولة بعد تنفيذ العقوبة.


الواقعة ترجع إلى ظهور المتهمين على شاشة القناة، وإذاعة قصة مختلقة عن وفاة خمسة أشخاص من عائلة واحدة نتيجة الإصابة بفيروس «كوفيد-19»، وأثبتت تحقيقات النيابة العامة في حينها أن هذه الواقعة كاذبة وعارية تمامًا عن الصحة.

ما فعلته المحكمة هو حكم مهم ومنطقي رادع لكثير من المدلسين في عصر "فضاء الحمقى" وهي التسمية التي أطلقها المفكر والروائي الإيطالي أمبرتو إيكو (1932-2016) والتي يحب كثيرون في العالم – وأنا منهم - استخدام جملته العبقرية التي تقول: مواقع التواصل الاجتماعي منحت حق التعبير لجحافل من الأغبياء ما كانوا لا يتحدثون سابقًا إلا في الحانات بعد احتساء الكحول من دون إلحاق أي ضرر بالمجتمع.. وكان هؤلاء يُرغَمُون على الصمت فورًا، في حين بات لهم اليوم الحق عينه في التعبير كشخص حاز جائزة نوبل.. إنه غزو الأغبياء/الحمقى.

منذ عدة أسابيع نشر الفنان أحمد العوضي صورة له مع زوجته الفنانة ياسمين عبدالعزيز جمعته بالفنان يوسف الشريف وزوجته إنجي علاء.. في خلفية الصورة رجل يتناول العشاء مع زوجته.. فما كان من أحد الحمقى إلا أن قام بتعتيم وجه زوجة الرجل الموجود خلف الفنانين، وكتب على الصورة: "صورة العوضي تكشف بالصدفة خيانة زوج لزوجته؛ حيث يقول لها إنه بالعمل بينما يتناول العشاء مع صديقته."

وانتشرت الصورة في كل مكان بهذه الكلمات الخادعة كأنها النار في الهشيم لا يلاحقها شيء إلا لعاب الذئاب والحمقى على شبكات التواصل الاجتماعي.. لا يهم إن كانت صادقة أم كاذبة.. فالأهم هو المشاركة واللايك والتعليقات.

ولقد شاهدت بنفسي تعليقًا لطيفًا على الصورة الكاذبة من أحد الأشخاص الواعين يحذر امرأة نشرت الصورة، وأوضح لها أن هذه الصورة ملفقة وأن الرجل كان بالفعل مع زوجته.. فردت مسرعة: أعلم ولكن النكتة أعجبتني.

لهذه الدرجة مشاعر الناس لعبة في أيدي الحمقى.. وتلفيق الحقائق أصبح نكتة في نظر الكثيرين بهدف جمع الضحكات والبسمات الملفقة.

ومع انتشار السخرية على الصورة اضطر الفنان أحمد العوضي للدفاع عن الرجل وكتب: "أحب أوضح إن الراجل المتصور ورايا، كان مع مراته بيتعشو، وهو بعتلي إن الكلام اللي حصل، أذاه نفسيًا هو ومراته المصون، فأرجو من حبايبنا نحترم مشاعره ونبطل هزار، ممكن يكون ضايق ناس ملهاش ذنب، غير إنهم نزلوا يتعشوا في سلام".

سؤال اعتراضي.. ماذا لو لم تكن مع الرجل زوجته؟! أترك التعليق لكم.

الأمر ليس عندنا نحن فقط في مصر أو في الإمارات، فمنذ عام تحديدًا كتبت عن مواطن سوداني فتح حسابًا جديًا في تويتر فاكتشف صورة لوالده وعمته المسنين، وكانا يجلسان في مطعم هما أيضًا، مكتوبًا على الصورة الحب يستمر للأبد ورومانسية في الكبر.. فنشر الصورة وعلق عليها بسخرية: "أحب أن أخبركم أن هذا والدي وهذه عمتي، ولا أحب أن أخبركم أنهما كانا يتكلمان في أمر الميراث وليست جلسة رومانسية"..

من نشر الصورة بطريقة ملفقة يؤكد كلام إمبرتو.

حديثًا تويتر وفيسبوك يصممان على تنبيه الناس من الأخبار الكاذبة والملفقة.. فكما نرى هذه الأيام يضع تويتر تحذيرات وتنبيهات على بعض التغريدات التي تروج للأكاذيب أو للأخبار غير الصحيحة، مثلما فعل مع الرئيس الأمريكي ترامب في كثير من تغريداته.. كما حذر فيسبوك في مرات عديدة من وجود صور ملفقة تخدع الناس وتنشر أخبارًا كاذبة.

الأمم المتحدة بدورها دخلت على الخط.. فعلى فيسبوك تقريبًا كل أسبوع يظهر إعلانًا ممولًا من الأمم المتحدة بصورة ذات أرضية صفراء مكتوبًا عليها: "المعلومات الخاطئة خطيرة، انتبه قبل المشاركة".

هذا المقال ليس درسًا أخلاقيًا مثاليًا؛ ولكنه تنبيه - لي ولكم - أتمنى أن ننفذه؛ نتوقف للحظة ثم نتأكد من المعلومة لعلنا نؤذي أحدًا حتى لو في مشاعره، ثم نشارك المعلومة فقط حين نتأكد.. لكن يبقى أهم شيء قبل أن نسأل الناس الضمير والأخلاق والتأكد في المشاركة..

متى نرى محاكمة حقيقية لمروجي الشائعات، وتطبيق القانون عليهم بحزم وقوة وسرعة كما حدث في الإمارات من مروجي شائعة وفاة أسرة الكورونا؟!

فلو طبق القانون على من روج لصورة الزوج في المطعم؛ لامتنع الكثيرون وفكروا قبل أن ينشروا كلمة أو صورة ملفقة.

تويتر: @TantawiPress

حادثة قطاري سوهاج .. التكنولوجيا هي الحل

من وقت إلى آخر نضطر إلى إعادة تذكير المسئولين بأنها هي الحل لكثير من مشكلاتنا.. هي الحل للتغلب على سوء استغلال مواردنا وعلى إهدار كثير من طاقاتنا، وأيضًا

برج فيصل المحترق والدبوس الجيد

أمس وضعت قوات الحماية المدنية بمديرية أمن الجيزة، نهاية لبرج فيصل المحترق، بعد إتمام عملية تفجيره بالديناميت.

الاستثمار في التطبيقات .. كلوب هاوس مثالًا

هذه الأيام الجميع يعلم ميزة وأهمية الاستثمار في تطبيقات الهواتف الذكية.. زمان كنا نبذل جهدًا كبيرًا للتدليل على أهمية هذه التطبيقات للدول قبل الأفراد..

"كلوب هاوس".. الآن تكلم حتى أعرفك

فجأة وبدون مقدمات انتشر بين الناس تطبيق كلوب هاوس Clubhouse.. ما الذي حدث؟! لماذا اتجه إليه الكثيرون؟! .. ولماذا أصبحت قيمته السوقية مليار دولار بعد إطلاقه

فودين جامع الكرات الصغير

ضمن الرقي والتقدم في أي مجتمع هو قدرته على البعد عن السخرية لمسافة تطول وتقصر على حسب قوة الشخص نفسه، ولا يطول اللسان بالتقريع والقلش من الضعفاء وممن تظنهم

الري بالموبايل في مصر وغانا

الري بالموبايل في مصر وغانا

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة