دنيا ودين

"إعلام الأزهر" تعلن عن مؤتمرها الدولي بعنوان "دور الإعلام في تحقيق السلم المجتمعي والأخوة الإنسانية"

6-11-2020 | 00:26

فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر

شيماء عبدالهادي

أعلنت كلية الإعلام بجامعة الأزهر عن مؤتمرها الدولي الثاني المزمع انعقاده في شهر مارس المقبل برعاية فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، والدكتور محمد المحرصاوي، رئيس الجامعة، والدكتور محمود صديق، نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث.


وأوضح الدكتور غانم السعيد، عميد الكلية، أن الجامعة وافقت على عنوان المؤتمر ومحاوره الرئيسية "وسائل الإعلام ودورها في تحقيق السلم المجتمعي والأخوة الإنسانية"، حيث يهدف إلى إبراز دور الإعلام في بناء جسور التواصل الحضاري بين الثقافات والشعوب، ويؤكد أهمية الإعلام الجديد والتقليدي في نشر ثقافة التسامح والاعتدال والعيش المشترك كقيم إنسانية سامية، وكذا دعم المبادرات الواعدة التي تجمع ولا تفرق وتدعو للتآلف الاجتماعي، والبحث عن آليات محاصرة الدعوات الهدامة عبر منصات الإعلام المختلفة التي تدعو للعنف والإقصاء والفرقة، والتأكيد على رسالة كلية الإعلام وجامعة الأزهر بخصوص تبادل الخبرات والمعارف والدراسات حول الإعلام الذي يتبنى القيم الإيجابية وفي مقدمتها الحوار بين الثقافات والحضارات والأخوة الإنسانية.

وأضاف الدكتور رضا أمين، وكيل الكلية وأمين عام المؤتمر، أن مجتمعاتنا تعاني في الوقت الحاضر من أزمات اجتماعية كثيرة منها التطرف، والطائفية، والتناحر، والانحرافات في الأقوال والأفعال كنشر الفتن والشائعات والإرهاب، كل هذا يؤكد لنا أن لوسائل الإعلام دورا كبيرا في تحقيق السلم المجتمعي والأخوة الإنسانية وفي المحافظة على كيان الأمة من الفتن والاضطرابات التي تحل بها، ولهذا يتضمن المؤتمر عدة محاور تتمثل في
المحور الأول: وسائل الإعلام والشائعات ويتناول الشائعات في وسائل الإعلام وتأثيرها على الأمن القومي، ودور وسائل الإعلام الرسمية في مواجهة الشائعات، وأساليب الشائعات في وسائل الإعلام التقليدية والحديث، والشائعات في مواقع التواصل الاجتماعي وتأثيرها على الرأي العام، والشائعات الإعلامية في أوقات الأزمات وانتشار الأوبئة والصراعات الداخلية، واتجاهات الجمهور نحو الشائعات في وسائل الإعلام.

أما المحور الثاني: وسائل الإعلام والإرهاب، فيتناول دور وسائل الإعلام في مكافحة الإرهاب والتطرف، وتوظيف التنظيمات الإرهابية لوسائل الإعلام، وإستراتيجيات وسائل الإعلام في تناول الأحداث الإرهابية، ودور وسائل الإعلام في توعية الجمهور بمخاطر الإرهاب، ودور الحكومات في مواجهة الإرهاب الإلكتروني، ومواقع التواصل الاجتماعي وتجنيد الإرهابيين.

في حين يناقش المحور الثالث: وسائل الإعلام والسلم المجتمعي، دور وسائل الإعلام في تحقيق السلم المجتمعي وقضايا الثأر في وسائل الإعلام ودروها في القضاء عليها، ودور وسائل الإعلام في القضاء على الجريمة، ووسائل الإعلام ودورها في القضاء على الانقسامات السياسية، ودور وسائل الإعلام في دعم ثقافة الحوار والاختلاف وتعزيز السلم الأهلي.

بينما يتضمن المحور الرابع: وسائل الإعلام وتحقيق الأخوة الإنسانية، دور وسائل الإعلام في تحقيق الأخوة الإنسانية، ووسائل الإعلام وتعزيز قيم المواطنة، ووسائل الإعلام والتعايش السلمي مع الآخر، ودور وسائل الإعلام في نبذ الطائفية، ودور وسائل الإعلام في زيادة وعي الجمهور بوثيقة الأخوة الإنسانية، ووسائل الإعلام ونشر الخطاب الديني المعتدل تجاه الآخر.

واستكمل أمين أن آخر موعد لتلقي ملخصات الأبحاث، سيكون في منتصف نوفمبر وسيتم إعلان الأبحاث المقبولة في منتصف فبراير، ليتم نشرها في عدد من مجلة البحوث الإعلامية التي تصدر عن كلية الإعلام جامعة الأزهر، والمصنفة رقم 1 من المجلس الأعلى للجامعات بمصر في قطاع دوريات الدراسات الإعلامية.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة