Close ad

السادات يطالب "الخارجية" بتفعيل المعاهدات الدولية التي تحظر ازدراء الأديان

18-9-2012 | 12:38
وسام عبد العليم
طالب محمد أنور عصمت السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، وعضو الجمعية التأسيسية للدستور، وزير الخارجية الدكتور محمد كامل عمرو، بتبنى قضية تفعيل الاتفاقات والمعاهدات الدولية التي تحظر ازدراء الأديان بدلا من تضييع الوقت فى إعداد قانون دولى جديد يحظر المساس بالأديان، على حد قوله.
موضوعات مقترحة


وأشار السادات فى بيان له اليوم الثلاثاء إلى أن هناك العديد من الاتفاقات والمعاهدات الدولية التي تحظر ازدراء الأديان، منها المعاهدة الدولية للحقوق السياسية والمدنية، وهي صادرة عن الجمعية العامة للأمم المتحدة وانتهاءً بالمعاهدة الدولية لمناهضة التمييز العنصري الصادرة عن الأمم المتحدة عام 1965، وهذه الاتفاقيات تحتاج إلي تفعيل فقط لاغير.

وأكد السادات أن العمل الآن على إصدار قانون دولى جديد كما طالب الكثيرون ومنهم قانونيون يعتبر عبثا ومضيعة لوقت، وجهدًا سوف يبذل فى بنود موضوعة فى الأساس ولكنها غير مفعلة.

كما طالب السادات الخارجية المصرية بفتح أبوابها لإرسال مقترحات القوى السياسية فى هذا الشأن لتجنب مخاطر المساس بالأديان وعدم تكرار ذلك مرة أخرى.
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة