Close ad

السيسي .. عصر جديد للسياحة والآثار

2-11-2020 | 15:31

ما يقدمه الرئيس عبدالفتاح السيسي للسياحة والآثار والثقافة بشكل عام.. يجب ان نتوقف عنده طويلا.. لأننا بالفعل ندخل معه عصرًا جديدًا من الشعور بالفخر بـتاريخ وحضارة مصر.

فالرجل من الواضح أنه يؤمن إيمانا شديدًا بأهمية كل ما تركه لنا الأجداد من آثار وحضارة ملء السمع والبصر وأقل ما توصف به أنها بالفعل تراث للإنسانية كلها، كما تقول أدبيات اليونسكو، وكل المفكرين في العالم على مر السنين والأيام.

وفضلًا عن ذلك فإن إيمان الرئيس وقناعته بـالقوة الناعمة المصرية من ثقافة وفنون وأدباء وفنانين هي سلاح مصر القوي في مواجهة كل الفتن التي تتعرض لها الأمة المصرية حقدًا وشرًا من أهل الشر الذين لا يريدون خيرًا لهذا البلد.. مصر كنانة الله في أرضه.

إن نظرة سريعة على ما قدمه الرئيس السيسي في السنوات الأخيرة في مجالات الثقافة والفنون والآثار يؤكد هذه الحقائق بلا أدنى مبالغة.. وأنا هنا اليوم لن أتحدث عن المتحف المصري الكبير الذي ينتظر العالم افتتاحه العام المقبل؛ ليكون أسطورة المتاحف في العالم.. أو متحف الحضارة بالفسطاط الذي سننقل إليه - خلال أيام - 22 مومياء لملوك مصر الفراعنة في موكب مهيب ننتظره جميعًا من المتحف المصري بالتحرير إلى متحف الحضارة بالفسطاط الذي سيتحول وتتحول معه المنطقة كلها بما فيها بحيرة عين الصيرة الى نقطة ضوء وجذب سياحي فريد.

كما لن أتحدث اليوم عما يجري على أرض العاصمة الإدارية الجديدة من بناء جبار يسمى مدينة الثقافة والفنون بما ستضمه من دار للأوبرا ومتحف وقاعات للفنون والمسرح والسينما.. فسيأتي اليوم الذي سنكتب فيه عن هذه المشروعات العملاقة بالتفصيل، ولعل هذا اليوم بقريب خلال العام المقبل تحديدًا مواكبة لافتتاحها.

أعود إلى ما أريد أن أكتبه اليوم وما يقدمه الرئيس السيسي مؤكدًا أننا ندخل عصرًا جديدًا من الاهتمام والاحترام والتقدير لتراث مصر وحضارتها.. فإذا كان الرئيس يبني ويضيف كل يوم إنجازًا جديدًا لتنمية مصر من شبكة طرق ومشروعات زراعية وصناعية مختلفة فإنه لا ينسى أبدًا الاهتمام بالسياحة والآثار.

وأنا اليوم أقول قولي هذا مستشهدًا بما قام به الرئيس ظهر السبت الماضي في مدينة شرم الشيخ؛ حيث افتتح جامعة الملك سلمان و3 متاحف جديدة للآثار في 3 مدن مصرية بتكلفة أكثر من مليار جنيه، وكان قد توقف العمل فيها طويلًا لسنوات إلا أنه أعادها للحياة مرة أخرى؛ لتتباهى مصر بها بين الدول ولتشكل رصيدًا ضخمًا يخدم السياحة المصرية.

لقد تشرفت مساء الأحد الماضي - مع كوكبة من الوزراء والسفراء والمثقفين والصحفيين والفنانين - بدعوة من الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار لحضور الاحتفال بافتتاح متحف المركبات الملكية بحي بولاق أبوالعلا.. لقد كان الاحتفال ساعة من المتعة والإحساس بالفخر، وسط مبنى أثري رائع لا يتخيل أحد وجوده في هذا الموقع، فضلًا عن انبهار الجميع بالمعروضات من المركبات الملكية، التي كان وزير السياحة والآثار يرافق الضيوف إليها، وكله زهو وفخر بهذا المتحف المبهر، وبقدرة مصر على إبهار العالم كل يوم بتاريخها وآثارها.

لقد أعجبني جدًا ما قاله الوزير خالد العناني للحضور في هذه الليلة الجميلة في هذا المتحف العبقري بأن يوم افتتاح الرئيس السيسي لثلاثة متاحف جديدة في 3 مدن - هي شرم الشيخ وكفر الشيخ والقاهرة - يعتبر يومًا استثنائيًا في تاريخ السياحة والآثار في مصر، وأن الدولة المصرية بقيادة الرئيس السيسي حريصة على إبراز الصورة التاريخية للحضارة المصرية من خلال هذه المتاحف، وأن الدعم السياسي والمالي اللازم الذي تقدمه القيادة السياسية المصرية للحفاظ على تراث مصر وآثارها، وتطور وبناء المتاحف وكافة المشروعات هي استحداث لنقاط جديدة تخدم السياحة وتساهم في رفع الوعي الأثري والسياحي عند المصريين، خاصة الشباب والأطفال.

إن مصر تدخل بالفعل عصرًا جديدًا مع الرئيس السيسي في الاهتمام بالثقافة والسياحة والآثار.. ولعلي هنا انتهز الفرصة وأستاذنك عزيزي القارئ الكريم أن تعتبر هذه دعوة مني لزيارة هذه المتاحف لتتأكد بنفسك أن تراث مصر هو تراث للإنسانية كلها علينا أن نفخر به ونسعى لتقديمه وصيانته جميعًا كما يفعل الرئيس السيسي الذي يؤكد دائمًا على اهتمامه بالإنسان المصري وبحضارته وتاريخه وآثاره بكل فخر واعتزاز.

بالفعل إنه يوم استثنائي في تاريخ مصر.. رئيس دولة يفتتح 3 متاحف جديدة في 3 مدن، يا لها من روعة!

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
مصطفى النجار يكتب: عين على متاحف مصر من عين الصيرة

ماذا يحدث في مصر؟ وما هذا المستقبل المشرق الذي يقودنا إليه الرئيس عبدالفتاح السيسي؟ وماذا يحدث في متاحف مصر والمناطق المحيطة بها على وجه التحديد؟

مصطفى النجار يكتب: سؤال مؤلم لغرفة شركات السياحة

عجيب ما يحدث في غرفة شركات السياحة هذه الأيام بمناسبة الإعلان عن بدأ موسم العمرة.. فمن المفروض أن الغرفة مسئولة عن تنظيم عمل شركات السياحة والدفاع عن مصالح هذه الشركات

مصطفى النجار يكتب: المطورون العقاريون.. نظرة يا د.مدبولي!

بداية أقول إن القضية التي أناقشها اليوم ليست قضية بضعة آلاف من البشر وفقط.. بل هي قضية مجتمع ننشد له التقدم والتطور ووضع أسس ونظم حاكمة لحياة المواطن المصري أيًا كان مستواه الاجتماعي أو الاقتصادي.

مصطفى النجار يكتب: مأساة ميريديان القاهرة .. وشيراتون الغردقة!

للأسف هذه القضية أكتب فيها منذ ما يقرب من عشرين عامًا, وحتي هذه اللحظة التي نقرأ فيها هذا المقال لا أجد أملًا أو ما يشير إلى انفراجة للتغلب على هذه الأزمة, أو قل المأساة.. لأنها بالفعل مأساة.

السيسي .. عصر جديد للسياحة والآثار

ما يقدمه الرئيس عبدالفتاح السيسي للسياحة والآثار والثقافة بشكل عام.. يجب ان نتوقف عنده طويلا.. لأننا بالفعل ندخل معه عصرًا جديدًا من الشعور بالفخر بتاريخ وحضارة مصر.

الأكثر قراءة