آراء

يحدث في أمريكا: "حزام الصدأ" وأوهايو "أم الرؤساء"

2-11-2020 | 08:34

ساعات قليلة تفصلنا عن موعد أخطر وأهم انتخابات رئاسية أمريكية عبر التاريخ ومن المتوقع أن تحسم نتيجة سباق الرئاسة الأميركية 187 صوتا في المجمع الانتخابي المكون من 538 صوتا هذه الأصوات مقسمة بين 11 ولاية ودائرتين، هي ولايات فلوريدا وجورجيا وآيوا ونورث كارولاينا وأوهايو .. وولاية أوهايو لها مكانة خاصة ووضع مٌميز جدا في سباقات الماراثون الرئاسي الأمريكي وبلغ عدد رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية الذين جاءوا من ولاية أوهايو 8 من أصل 45 رئيساً أمريكياً وهو ما جعلها تستحق لقب "أم الرؤساء" ومن المرجح أن يحصل جو بايدن المٌرشح الديمقراطي على 226 صوتاً من ولايات تصوت عادة للديمقراطيين أو تميل نحوهم هذا بخلاف أصوات الولايات المٌتأرجحة وهي الولايات التي لا يتفوق فيها مٌرشح أياً من الحزبين على الآخر.


وبالتالي تعتبر الهدف الرئيسي في الساعات الأخيرة أمام مٌرشحي الرئاسة لكسب الأصوات فيها لصالحهم .. من المتوقع أن يضمن ترامب 125 صوتا هذا معناه أنه يحتاج أكثر من بايدن الحصول على عدد أكبر الأصوات الـــــ 187 وبسبب ذلك أصبحت بعض الولايات في غاية الأهمية لترامب حتى يصل إلى 270 صوتاً لضمان الفوز بفترة رئاسية ثانية ..

واليوم الإثنين يعقد ترامب 3 تجمعات إنتخابية في يوم واحد حتى يتمكن من تقليل العجز في عدد الولايات الشمالية الرئيسية التي كان لها دور فعال وقوي في فوزه بالرئاسة قبل 4 سنوات وقال ترامب وسط أنصاره : لو فزنا ببنسيلفانيا معناه أننا سنفوز بكل شيء.

ويبدو أن حملة ترامب تٌركز جهودها على إعلان "حزام الصدأ" الذي تمكن من قلبه في عام 2016 وحول مناطق التصويت للديمقراطيين تقليديا الى انتصارات للجمهوريين وسيكون قلب النتائج مرة أخرى أمراً حيويا لآمال جو بايدن في أن يٌصبح الرئيس القادم للولايات المتحدة الأمريكية وهذا يٌفسر سبب انتقال المرشح الديمقراطي جو بايدن إلى ولاية بنسلفانيا والتي تعتبر أكثر الولايات تأرجحاً خلال الحملة الإنتخابية.

ففي انتخابات عام 2016 تمكن ترامب من الاستفادة من السخط المٌتزايد بين ناخبي الطبقة العاملة لهزيمة هيلاري كلينتون، فهل يتكرر ذلك في انتخابات 2020 أم سيكون لولاية بينسلفانيا دافعا قوياً لجو بايدن نظراً لأنه من مواليد مدينة سكرانتون بولاية بنسلفانيا ..

ولايات حزام الصدأ هي مجموعة من الولايات الشمالية الصناعية والتي عانت تباطؤًا إقتصاديًا منذ الثمانينيات من القرن الماضي مما ادى إلى إلغاء التصنيع والاستعانة بمصادر خارجية للعديد من وظائف الياقات الزرقاء وهو ما أكسبها اسم حزام الصدأ في إشارة الى المصانع التي هجرها العمال وباتت عٌرضة للصدأ .. وللحديث بقية

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
عٌثمان فكري يكتب: نجوم مصرية في سماء شيكاغو (2-3)

أشرت في مقالي السابق إلى المكالمة الهاتفية التي تلقيتها من معالي السفير الدكتور سامح أبوالعينين القنصل المصري العام في شيكاغو، ووسط غرب الولايات المتحدة

عثمان فكري يكتٌب من أمريكا: نٌجوم مصرية في سماء شيكاغو (1 - 3)

في اتصال هاتفي مع معالي السفير الدكتور سامح أبوالعينين أحد نجوم الدبلوماسية المصرية العريقة هٌنا في الولايات المتحدة الأمريكية والقٌنصل المصري في شيكاغو

عثمان فكري يكتب من أمريكا: الحكاية فيها "تسلا"

القيمة السوقية لشركة تصنيع السيارات الكهربائية تسلا ارتفعت في ظرف 24 ساعة، وتخطت التريليون دولار يوم الإثنين الماضي عقب تلقيها أكبر طلبية على الإطلاق

عثمان فكري يكتب من أمريكا: لوبي مصري - أمريكي (3-3)

ومن الروافد الحيوية للوبي المصري - الأمريكي.. العٌلماء والباحثون والأكاديميون الذين تألقوا في الجامعات الأمريكية ومراكز أبحاثها ومعاملها ومنهم الباحث زايد عطية..

عثمان فكري يكتب من أمريكا: اللوبي المصري - الأمريكي (2 - 3)

وأكبر دليل على ما ذكرته من أن المصريين الأمريكان (المصريين الذين هاجروا إلى الولايات المتحدة واستقروا فيها وحققوا نجاحات كبيرة في شتى المجالات) يساهمون

عثمان فكري يكتب من أمريكا: اللوبي المصري - الأمريكي (1- 3)

تٌشير الأرقام الى أن أعداد المصريين بالخارج قد تجاوزت الــ 10 ملايين مواطن مٌوزعين في معظم دول العالم؛ وذلك وفقاً لإحصاء عام 2017، وهو آخر إحصاء لتعداد

عثمان فكري يكتب: مصر هي العنوان (3-3)

دوماً يُسعدني أن تكون مصر هي العنوان هٌنا في أمريكا وفي أي مكان، وأينما ذهبنا ستظل مصر هي العنوان وصاحبة القوة الناعمة الأقوى في الإقليم والمنطقة العربية،

عثمان فكري يكتب من أمريكا: مصر هي العنوان (2 - 3)

مصر هي العنوان.. كانت وستظل دومًا؛ سواء هٌنا في أمريكا أو غيرها.. مصر حاضرة هذا الأسبوع في نيويورك على المستوى السياسي والدبلوماسي؛ حيث زارها هذا الأسبوع

عثمان فكري يكتب: مصر هي العنوان (1 - 3)

مصر هي العنوان والحاضر الغائب دوماً في أي لقاء مع الأصدقاء العرب أو الأمريكان هٌنا في أمريكا، وبٌمجرد أن يعرف أحدهم أنني صحفي مصري وتتشعب الأحاديث والمٌناقشات

عثمان فكري يكتب: يحدث في أمريكا .. الذكرى العشرون

أول أمس السبت أحيت الولايات المتحدة الذكرى الــ 20 لاعتداءات 11 سبتمبر في فعاليات رسمية عند النٌصب التذكاري للضحايا هٌنا في نيويورك كان الوقوف دقيقة في

عثمان فكري يكتب: يحدٌث في أمريكا .. إيدا وبايدن وبارادار

تراجعت شعبية الرئيس جو بايدن بشكل كبير على خلفية الانسحاب الأمريكي المُزري من أفغانستان كما ذكرنا سابقاً وسارعت كٌبريات المؤسسات الإعلامية الأمريكية ومنها

عثمان فكري يكتب: انتهى الدرس يا "جو"

الهزيمة الكبيرة التي مٌنيت بها الولايات المتحدة الأمريكية في أفغانستان تجسدت كما ذكرت في مقالي السابق بالانسحاب المٌزري وغير مدروس العواقب والتداعيات والصعود

الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة