كتاب الأهرام

الرئيس .. والتعليم

2-11-2020 | 06:41

ما تشهده مصر الآن ثورة تعليمية شاملة، يقودها الرئيس عبدالفتاح السيسي، حيث يضع التعليم كأولوية خلال المرحلة الحالية، من أجل حل مشكلات التعليم، من حيث الكم والكيف.


رئيس الجمهورية يهتم بإقامة المنشآت التعليمية، لتوفير مكان لكل تلميذ في مصر، بدءًا من مرحلة التعليم الأساسي، وانتهاء بـمرحلة التعليم الجامعي، ليس هذا فقط، وإنما يضع جودة التعليم هدفًا أساسيًا، إلي جوار التوسع في إنشاء المدارس والجامعات.

أمس الأول، وخلال افتتاح جامعة الملك سلمان في محافظة جنوب سيناء، وعدد آخر من المشروعات القومية، أشار الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى أن الدولة تستهدف توفير جامعة لكل مليون مواطن حسب المعدل العالمي، ولأن عدد سكان مصر 100 مليون نسمة، فإنه يصبح من الضروري الوصول إلى إقامة 100 جامعة، سواء حكومية، أو أهلية، أو خاصة.

الجامعة الواحدة، كما أشار رئيس الجمهورية، تتكلف من 8 إلى 10 مليارات جنيه، وخلال الفترة الأخيرة، حدثت قفزة ضخمة في عدد الجامعات الحكومية، والأهلية، والخاصة، والتكنولوجية، حيث ارتفع عدد الجامعات المصرية بكل أنواعها من 41 جامعة عام 2014 إلى 72 هذا العام، بزيادة 76%.

هذه الزيادة الضخمة واكبها تطور نوعي مهم، هو الاهتمام بجودة التعليم، بهدف استعادة مصر ريادتها التعليمية في المنطقة، كما كانت من قبل.

هذه الريادة لن تتحقق إلا ببذل كل الجهود خلال المرحلة المقبلة، بحيث نصل إلي المعدلات العالمية في عدد الجامعات، وأيضًا نواكب التطورات العلمية الحديثة، ليعود الطلاب العرب والأفارقة إلى الجامعات المصرية، وقبل هذا وبعده، يتم جذب النسبة الأكبر من الطلاب المصريين الذين يدرسون في الخارج..

وللحديث بقية.

* نقلًا عن صحيفة الأهرام

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة