أخبار

الخارجية: مصر تبذل جهودا ملموسة لتنفيذ أجندة المرأة والسلم والأمن

31-10-2020 | 13:36

وزارة الخارجية المصرية

سمر نصر

أكدت وزارة الخارجية  مجدداً على أهمية الالتزام بتنفيذ أجندة المرأة والسلم والأمن المحورية، في إطار احتفال العالم هذا الشهر بمرور 20 عاماً على اعتماد قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1325 الذي تم إنشاؤها بموجبه.

وشددت الوزارة على ضرورة تحقيق التوازن ما بين العناصر الأربعة المكونة لأجندة المرأة والسلم والأمن وهي الوقاية، والحماية، والمشاركة، والإغاثة والتعافي، بالإضافة إلى مراعاة الخصائص الثقافية والاجتماعية لكل دولة ومنطقة جغرافية عند تنفيذ الأجندة لضمان مشاركة أفضل للمرأة في مناطق النزاع المسلح والمناطق الخارجة من النزاعات، مع التأكيد على أهمية الملكية الوطنية والانخراط مع الدوائر الوطنية في التنفيذ، وعلى أن المرأة تمثل عنصراً رئيسياً في عملية التحول من النزاع إلى التنمية، ومن مجتمع ممزق بفعل النزاع المسلح إلى مجتمع صحي قادر على المضي قدماً نحو تحقيق السلام المستدام.

وأشارت الخارجية إلى الجهود التى تبذلها مصر لتنفيذ هذه الأجندة، حيث تعد مصر سابع أكبر مساهم بقوات عسكرية وشرطية في عمليات حفظ السلام الأممية، ووصلت بمساهماتها الشرطية إلى النسب العالمية المطلوبة خلال الأشهر القليلة الماضية.

كما تم تضمين منظور المساواة بين المرأة والرجل في مناهج التدريب الخاصة بالقوات المصرية المشاركة في عمليات حفظ السلام، ويقوم كل من مركز القاهرة الدولي للتدريب على فض المنازعات وحفظ وبناء السلام بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة بالعديد من الأنشطة في هذا الإطار، خاصة في القارة الأفريقية، إضافة إلى قيام مصر حالياً بإعداد خطتها الوطنية الأولى لتنفيذ أجندة المرأة والسلم والأمن.

تم إعداد نموذج كامل ومكثف حول التوعية ضد الاستغلال والاعتداء الجنسي في إطار البرنامج التدريبي الأساسي الذي يتم تلقينه ما قبل النشر للقوات المصرية المشاركة في عمليات حفظ السلام.

كان الرئيس السيسي من أوائل رؤساء الدول الذين انضموا إلى مبادرة "دائرة القادة" لمكافحة جرائم التعدي والاستغلال الجنسي من قبل قوات حفظ السلام.

وعقدت مصر كذلك، بصفتها رئيسا لمجلس السلم والأمن الأفريقي، جلسة للاحتفال بتلك المناسبة بداية الشهر الجاري، كما رعت مصر حدثاً لإطلاق تقرير خاص أعده مركز Amani Africa المتخصص في دراسات السلم والأمن، حول "تعاطي مجلس السلم والأمن الأفريقي مع أجندة المرأة والسلم والأمن بموجب قرار مجلس الأمن رقم 1325".

وتجدر الإشارة إلى أنه كان لمصر كذلك دور كبير في إنشاء الشبكات العربية والأفريقية والمتوسطية للنساء وسيطات السلام، والتحالف العالمي للشبكات الإقليمية للنساء وسيطات السلام. وفي عام ٢٠١٨ رعت مصر بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة عقد أول اجتماع للتحالف العالمي في مقر الأمم المتحدة بنيويورك.

وطرحت مصر من ناحية أخرى قراراً في إطار الجمعية العامة للأمم المتحدة حول الإجراءات التي تقوم بها الأمم المتحدة لمنع الاستغلال والتعدي الجنسي، ويؤكد الحرص على مكافحة جرائم التعدي والاستغلال الجنسي داخل منظومة الأمم المتحدة.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة