آراء

شخصيات مصرية

27-10-2020 | 14:03

الوفاء كان وراء تقاطر حشد من الشخصيات المرموقة إلى قاعة تكلا بمؤسسة الأهرام لحضور ندوة الجمعية المصرية للقانونيين الفرانكفون وجريدة الأهرام إبدو، وكان جوهر عنوانها هو الدكتور بطرس غالى مسيرة عطاء وإخلاص فى رحلته مع الحياة، والتى عبر عنها فى كلمته الدكتور المستشار تيمور مصطفى كامل وقال إن غالى كان رجلا بارعا فى مهام عمله ،خدم مصر والعالم فى كل المواقع التى شغلها، ثم كان الجزء الثانى من الندوة هو مناقشة الباحثة الفرنسية ايزابيل لوندروفيه المتخصصة فى دراسة القانون المصرى وتأثير القانون الفرنسى عليه بعد حقبة نابليون بونابرت.


فى بداية كلمتها تحدثت الباحثة الفرنسية بكلمات عربية نطقتها بصعوبة على الرغم من أن معظم الحاضرين فى القاعة يتحدثون الفرنسية، لكنها حاولت أن تبعث برسالة وهى أنها تتفهم الثقافة المصرية وتتابع تطورات الحياة فى مصر، وأنهت كلمتها بعبارة تحيا مصر وكررتها ثلاث مرات، فى معنى آخر على أنها. تتابع كما غيرها من الشعب الفرنسى ما يجرى فى مصر، محاضرتها ثرية بالمعلومات عن القانون المصرى وارتباطه بالقانون الفرنسى مستشهدة فى ذلك بموضوع رسالة الدكتوراه التى أعدتها وكانت كيف كان استقبال القانون الفرنسى فى مصر فى عهد الخديو والدور المهم للدكتور عبد الرزاق السنهوري، فى صياغة القانون المصرى من خلال القانون الفرنسي.

الباحثة ربطت بذكاء كبير رحلة التعاون المصرى الفرنسى فى القرن الماضى والذى جسده بدقة بطرس غالى من خلال الحضور الكبير فى المشهد الفرانكفونى والعلاقات القوية على المستوى القانونى والثقافى بين مصر وفرنسا. الجمعية المصرية للقانونيين الفرانكفون برئاسة المستشار الدكتور تيمور مصطفى كامل تتبنى مسئولية الإضاءة على اسم بطرس اعترافا بدوره الدولى ورسالته مع الفرانكفونية، ومكانته كأول مصرى وعربى وإفريقى يصبح أمينا عاما لمنظمة الأمم المتحدة عام 1992 لفترة أربع سنوات، وتضع كل إمكاناتها من أجل الحفاظ على اسمه وإبراز دوره فى المحيط القارى والدولي.

فى الندوة شاركت شخصيات بارزة بحضور عبد المحسن سلامة رئيس مجلس إدارة الأهرام كان فى المقدمة منهم الدكتور أحمد فتحى سرور رئيس مجلس الشعب والفقيه القانوني، وعمرو موسى الأمين العام الاسبق لجامعة الدول العربية ومنير فخرى عبد النور وزير الصناعة الأسبق، والمستشار عصام المنشاوى رئيس هيئة النيابة الإدارية، والسفير أحمد رشيد خطابى الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية كان لافتا فى الندوة حضور الدكتور أحمد فتحى سرور، قبل موعدها بوقت كاف، والأمر نفسه فعله عمرو موسى، وعبدالنور وغيرهم من الرموز التى تنتمى إلى جيل يعرف أهمية الوقت والالتزام ليس هذا فحسب بل من يتابع مدى الاهتمام الذى كان عليه الدكتور سرور قبل الندوة وحرصه على أن يتعرف بالتفاصيل على موضوعها وإعداد عناصر كلمته، وهو الفقية القانونى الذى يكاد يكون حافظا مواده، هنا يتأكد أن النجاح لا يأتى بالمصادفة بل بالعمل والدقة، أثرى الدكتور سرور الندوة بكلمته عن بطرس غالى وكان مبهرا وهو يناقش الباحثة الفرنسية فى القانون المصرى والفرنسى، وهو يتحدث بالفرنسية،كان يتابع النقاشات بشغف عمرو موسى الذى رفض الجلوس على المنصة الرئيسية، فهو حضر وفاء لاسم بطرس غالى الذى يعتز به ويقدره، وكل من اقترب من عمرو موسى يعرف عنه انه شخصية لا تبخل بالوقت والمساندة لمن يطرق بابه، يلبى الدعوات مهما تكن الظروف، يعطى للمكان الذى يوجد به طاقة ايجابية. فى كلمته تحدث منير فخرى عبد النور عن اسم بطرس غالى باهتمام مختلف يتجسد فى أنه يضع كل الامكانات من أجل استمرار تخليده كرجل له اسهامات كبيرة فى خدمة الإنسانية.

كان مهما أيضا حضور الجامعة العربية وأمينها العام احمد ابو الغيط الذى حالت ظروف عمل حضوره ومثله فيها السفير أحمد رشيد خطابى الأمين العام المساعد وفى كلمته قال: إن الجامعة العربية تقدم كل الدعم للجائزة ولاسم بطرس غالى الدبلوماسى العربى الدولى وأنه يمثل فى هذا المؤتمر الأمين العام للجامعة.

كانت أمسية ثقافية تبادل فيها الحاضرون النقاش والمعلومات، وطرح الآراء المغايرة، وعكست أجواء إيجابية، يفتقدها البعض فى زمن كورونا الذى يحاصر الناس ويحد من حركتهم.

نقلا عن صحيفة الأهرام

حوار القاهرة إشعاع في العقل الفلسطيني

تبذل مصر جهودًا كبيرة من أجل توحيد الصف الفلسطيني وتقريب وجهات النظر بين الأشقاء خدمة للقضية الفلسطينية التي هي في ضمير كل مصري، وتدفع مصر في اتجاه نبذ

اختصار الانتخابات

جهد مضن تبذله الهيئة الوطنية للانتخابات من أجل إنجاز الاستحقاق البرلمانى وانتخاب المجلس النيابى الجديد، بعد ثانى أطول انتخابات نيابية تشهدها مصر فى تاريخها

طريق الحريري للحكومة

يعود من جديد اسم سعد الحريري كمرشح بارز لتشكيل الحكومة اللبنانية بعد عام تقريبا على تقديم استقالته بعد ثورة 17 أكتوبر التى اندلعت فى لبنان ضد تردى الأوضاع المعيشية والفساد السياسي.

شبكة الطرق

عصر جديد بدأته مصر مع الطرق السريعة التى تخدم المواطن والاستثمار، وفق المعايير الدولية، هو حلم كان يراود المواطن، وينتظر الوقت الذى يرى فيه الطرق في بلده

مصر كما نتمناها

من ذاك الذي لم يطالب من قبل بضرورة التعامل بجدية مع الظاهرة الموجعة وهي ظاهرة التعدي علي الأراضي الزراعية، وناشد الدولة الحزم لمنعها حفاظا علي الأراضي

الحريري .. الحكم اليوم

بعد مرور 15 عاما على جريمة اغتيال رفيق الحريرى رئيس وزراء لبنان الأسبق و21 من المرافقين تصدر المحكمة الدولية. مقرها لاهاى حكمها اليوم ضد المتهمين الأربعة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة