ثقافة وفنون

متحفا محمود مختار والبورصة ضمن جولات «مشروع أهل مصر» | صور

14-10-2020 | 16:30

متحفي محمود مختار والبورصة

مصطفى طاهر

تواصل الجولات التثقيفية لمشروع أهل مصر «الدمج الثقافي» أنشطتها لأطفال محافظتي البحر الأحمر «حلايب وشلاتين وأبورماد»" والقاهرة، حيث زار الأطفال متحف محمود مختار، واستمعوا إلى شرح عن حياته وأعماله الفنية ومقتنيات المتحف وقاعاته.


ومن داخل أروقة المتحف شاهد الأطفال منحوتات وأعمال خزفية مختلفة، وبدأت الفنانة التشكيلية أميرة سعد شرحها عن تقنية تنفيذ تلك المنحوتات سواء الرسم أو التصميم أو تأثر الفنان بشخصية ما أو بيئته، ثم تشكيلها بالطين الأسوانى وطلاؤها بالجبس ثم ملئ تجويفها بالبرونز أو الجرانيت ليتحول المجسم لجسم صلب يمكن طلاؤه بمواد محددة للحفاظ عليه من التأكل وعوامل التعرية المختلفة.

وتفقد الأطفال أروقة المتحف الذى يضم العديد من القاعات، منها قاعة البرونز والتى تضم تماثيل لنساء ريفية وآله الحقول، أبن البلد، الأمومة، وتمثال الراحة، بالإضافة لقاعات الريليف، التذكارات، أيزيس، حاملات الجرار وقاعة سعد زغلول.

وبعد انتهاء جولتهم بمتحف محمود مختار، توجه الأطفال لمتحف البورصة، والتى تعد من أقدم البورصات فى الشرق الأوسط، ليتعرف الأطفال خلال جولتهم عن مفهوم ذلك المصطلح وفقا لما شرحته مرشدة المتحف، بأنها تمثل شركة ينتمى لها مجموعة أفراد يسهم كل منهم بعدد من الأسهم والأنصبة للمشاركة فى عملية تجارية ما، وينطبق على الجميع قواعد المكسب والخسارة.

وفى المساء استقبل قصر ثقافة الطفل بجاردن سيتى الأطفال لاستكمال الورش الفنية والثقافية، تحت عنوان «حكاية فنان» نفذت شيرين عبد المولى مطوية ثقافية عن السيرة الذاتية للفنان محمود مختار أحد أبطال النهضة المصرية، ومن أشهر النحاتين المبدعين ورائد فن النحت المصري، نظرًا لامتلاكه موهبة أصيلة وذكاء فنى فريد بسبب نشأته الريفية وتأثره بنهر النيل، تضمنت المطوية أعمال الفنان وأبرزها التمثال الميدانى الشهير نهضة مصر الذى حصد الميدالية الذهبية بمعرض السراى الكبرى بالشانزليزية، وكذلك تمثال الزعيم سعد زغلول بالقاهرة والإسكندرية، الفلاحة، الحزن، المتسول، الأمومة، وتمثال أم كلثوم الذى حصد جائزة عام ١٩٢٥.


متحفي محمود مختار والبورصة

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة