منوعات

"الشاي الأخضر بارد وساخن".. لكل منهما فوائد وموعد مثالي للتناول

10-10-2020 | 21:50

الشاي الأخضر

نجاتي سلامة

أصبح الشاي الأخضر منافسا لنظيره الأحمر في الكافيهات والمقاهي وداخل البيوت، وزاد من الإقبال على تناول المشروب الأخضر ارتباطه بفوائد عظيمة على الصحة وإنقاص الوزن، ولا يعلم غالبية من يتناولون مشروبهم المفضل أن استفادة أجسامهم بفوائد الشاي تتطلب تناوله في مواعيد محددة.


يقول الدكتور شريف عزمي رزق الله، استشاري التغذية وعلاج الألم بمعهد ناصر وعضو اللجنة الطبية العليا بوزارة الشباب والرياضة لـ"بوابة الأهرام"، إن غالبية من يرغبون في تخسيس أوزانهم يقبلون على تناول الشاي الأخضر، كما أن كثيرا من الناس أصبحوا يتناولون الشاي الأخضر.

وأشار إلى أن هذا المشروب بمثابة محرقة الدهون، كما أنه يحتوي على مواد تسرع من عملية التمثيل الغذائي، ومضادات الأكسدة.

وأضاف: فوائد الشاي الأخضر كثيرة، ومن أبرزها أنه يحتوي على الكافيين والكاتشين، وأن الأبحاث أشارت إلى أن المركبين يدعمان عملية التمثيل الغذائي، كما يدعم الشاي الأخضر عملية تكسير الدهون وتحطيمها، ويمد الجسم بالطاقة التي يحتاج إليها.

وأشار الدكتور شريف إلى أن غالبية من يتناولون الشاي الأخضر لا يعلمون متى يفضل تناوله أو كيف يعظمون الاستفادة من تناول المشروب، مشيرا إلى أفضل موعد لتناول كوب شاي أخضر يكون بعد وجبة الإفطار بنحو ساعة تقريبا وليس بعد تناول الطعام مباشرة، وقبل ممارسة الرياضة بنحو نصف ساعة وليس بعد ممارستها، مع مراعاة عدم تناوله قبل الذهاب إلى النوم مباشرة.

وحذر من تناول الشاي الأخضر بكثرة، منوها إلى أن تناوله لا يجب أن يتعدى ثلاثة أكواب يوميا بحد أقصى، مع الالتزام بالمواعيد التي تعظم الاستفادة من المشروب الرائع، لافتا إلى إمكانية تناوله باردا، مؤكدا أن فوائد تناول المشروب لا تتأثر إن كان باردا أم ساخنا، وأن ما يعظم الاستفادة من تلك الفوائد، مواعيد تناول هذا المشروب الرائع.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة