سوشيال ميديا وفضائيات

نشأت الديهي: ما جرى في حرب أكتوبر ملحمة ومعجزة

6-10-2020 | 22:52

الإعلامي نشأت الديهي

هنأ الإعلامي نشأت الديهي، الشعب المصري، بالذكري 47 على نصر أكتوبر المجيدة، لافتًا إلى أن ما جري في هذا اليوم ملحمة ومعجزة بكل المقاييس.


وأضاف الديهي خلال تقديمه برنامج "بالورقة والقلم"، المذاع عبر قناة «TeN»، «لعل هذه الاحتفالات والحفاوة والأعلام التي ترفرف والأغنيات والأناشيد الوطنية والصور المتلفزة، تدق على ذاكرة الأمة، ويكون بمثابة استدعاء لذاكرة التاريخ.. فلو كل الأجيال الحالية التي تسعد بمباراة كرة، عاصرت هذه الأحداث لكان الوضع تغير في ضمائرهم، فالأمم تستدعي من التاريخ ما ينير لها الطريق».

وأشار إلى أن احتفالات أكتوبر هذا العام بمثابة صدمة إفاقة لوعي الوطن، وكل القصص التي نراها عن هذه الأحداث لم تنته بعد، وترسم صفحات منيرة لأناس عظماء.

وأضاف أن حرب أكتوبر كانت حربا مقدسة فيها قصص وحكايات تروى إلى أبد الأبدين، فالهزيمة لا تأتي من الخارج بل تأتي من الداخل، مستشهدًا بكلمة الرئيس في الذكري الـ 47 للحرب، والتي قال فيها: الأطماع في هذه الأمة لن تنتهي، والتحديات لا زالت قائمة بصور مختلفة وأشكال متنوعة، مشيرا إلى أن الرئيس السيسي أتى ليكمل ما بدأه الرئيس جمال عبدالناصر.

واستدعي الديهي كلمات قالها الرئيس السيسي، وجاء فيها: "لا أخشي على الوطن من الخارج وإنما من الداخل"، لافتًا إلى أن الداخل إذا كان في حالة اصطفاف وطن لا يمكن أن يخترقه أحد، فالشعب المصري لن يفرط في أرضه وقادر على حمايتها، جملة قالها الرئيس اليوم، فالرئيس يتكلم ويدق على أبواب الأمل، هذه الأبواب التي أغلقت، فالرئيس دائما ما ينادي بالوعي، فما يجري الآن بمثابة شهادة للأمة.

وتابع الديهي: «نحن نحتفل بشيء حدث منذ 47 عاما، ولازال باقيا، والأعداء مازلوا متربصين، فالإسرائيليون حتي هذه اللحظة لا ينكرون هذه المعجزة، ولا أي مؤسسة أو معهد عسكري حول العالم أنكر ذلك، إلا أن الإخوان لا زالوا يشككون في هذا اليوم، متسائلا: "فهل هؤلاء يطلق عليهم مسلمون فيشوهون أفضل ما لدينا وأعز ما نملك».

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة