آراء

التطبيع والضغط على السودان

6-10-2020 | 14:44

التاريخ الأمريكي سجله حافل بملايين الضحايا، جيشها وترساناتها العسكرية هى التى ذهبت الى فيتنام والعراق وأفغانستان لتقتل الأبرياء، ثم تقف لتعطينا الدروس فى حقوق الإنسان، وتحدد من هو المعتدل الذى ينال الرضا والقبول، ومن هو الإرهابي الذي يجب أن تحل عليه اللعنة و العقاب.


أقول ذلك بمناسبة ما تمارسه الإدارة الأمريكية من ضغط على السلطات السودانية للتطبيع مع إسرائيل حتى يتم رفع اسمها من قوائم الإرهاب، منتهى الاستغلال للظروف الصعبة والأوضاع القاسية التي يعيشها القطر السوداني أرضًا وشعبًا، والسؤال الذى يفرض نفسه، لماذا يتم وضع السودان على قوائم الإرهاب من الأساس.

هل السودان يحتل أراضي الغير ويقتل الأبرياء؟ الذى يحتل ويصادر الأراضي هى إسرائيل، والذى يعتبر القرارات الدولية حبرًا على ورق هي إسرائيل، والذى يرفض إعطاء الفلسطينيين حقهم المشروع فى إقامة دولتهم على حدود 67 طبقًا للمبادرة العربية هى إسرائيل.

إذن من الذي يجب وضعه إلى قائمة الدول الراعية للإرهاب ومن الذي يصنف من، بأن هذا إرهابى، وذاك من فصيل الاعتدال؟ السودان دولة إستراتيجية لمصر والتى تقف مع شعبها بكل قوة، فهى سند لنا وعبر أراضيها يتدفق شريان الحياة من خلال نهر النيل، لقد كنّا - فى فترة من الزمن ليست بالبعيدة - دولة واحدة تبدأ حدودها من ساحل البحر المتوسط وحتى الحدود الإثيوبية.

فاصل قصير:

الميزة التى تجمع بين الناجحين هي تحمل المسئولية، وتحمل السفهاء.

* نقلًا عن صحيفة الأهرام

... قلنا إن مصر تستطيع

قبل عدة أشهر، وفي مقال سابق في هذه الزاوية، قلنا إن مصر تستطيع أن تمسك بزمام المبادرة لتبريد الأحداث، وإنها القادرة على ممارسة الدور الأكبر لوقف التدهور

مخاطر التصفية .. اجتماعيًا (٤)

عندما قرر طلعت حرب فى عام 1927 فى إقامة مصنع للغزل والنسيج، لم يلجأ إلى المدن الكبرى كالقاهرة أو الإسكندرية، ولكنه توجه إلى المحلة الكبرى التي تقع في قلب

مخاطر التصفية .. اجتماعيا (٣)

الثلاثاء الماضى طرحنا سؤالا، عن أسباب خسائر الدلتا للأسمدة، وتلقينا الإجابة من مسئولين بالشركة تؤكد تحقيق أرباح منذ ١٩٩٨ وحتى ٢٠١٣، وفى ٢٠١٤ تم زيادة سعر

3 مشاهد .. مصر تستطيع

ثلاثة مشاهد حدثت أخيرا تعيدنى إلى ما كتبته قبل عدة أسابيع عن قدرة مصر في إعادة التوازن والاستقرار إلى دول المنطقة تحت عنوان (مصر تستطيع) وقلت إن هذه مسئوليتها

حرب الكورونا من ووهان إلى نيويورك

لا اعتقد انه يمكن ببساطة او من قبيل المكايدة السياسية ان تخرج الدبلوماسية الصينية لتتهم الجيش الأمريكى بنشر فيروس (كورونا) فى مقاطعة (ووهان) الصينية، قطعا

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة