حـوادث

"اللي هيجي جنبي هضربه بالنار".. "صاحب العمارة" ينهى مشاهدة مباراة الزمالك بطلقة فى رأس جاره| صور

4-10-2020 | 12:22

المجني عليه

طلعت الصناديلي

في مساء ليلة الأحد الماضي، وقبل بداية الشوط الأول من مباراة الزمالك والجونة، بدأت أحداث جريمة بشعة في منطقة منشية البكاري بالجيزة، وراح ضحيتها شاب 25 سنة، على يد "صاحب العمارة".


بدأت الجريمة، التي سجلتها كاميرا مراقبة مثبتة بعقار مقابل للعقار (مسرح الجريمة)، عند وصول صديق خالد إلى أسفل منزله، أمسك هاتفه وأجرى مكالمة مع والد خالد، وطلب منه إخباره بأنه قد وصل، لكن بعد إنهاء المكالمة فوجئ بشاب يتحدث إليه ويسأله "مستني مين يا كابتن"!

قبل أن يرد الشاب عليه وصل صديقه خالد، وعاتب "معتز"، صاحب العقار، على مضايقة صديقه.. لكن فجأة تحول الأمر لمشاجرة بين صاحب العقار وخالد، وصديق الأخير يحاول الفصل بينهما، لكن في النهاية طلقة في رأس خالد أنهت المشاجرة وأنهت حياته كذلك.

التقى محرر "بوابة الأهرام" بشقيق الشاب القتيل وأحد أقاربه للحديث عن تفاصيل الجريمة.

"خالد اتفق مع صاحبه يتفرجوا على الماتش في القهوة.. وملحقش" .. بتلك الكلمات بدأ شقيق يروى تفاصيل ما حدث مع شقيقه، صاحب العقار الغريب عن المنطقة جاء قبل عامين واشترى العقار الذي تسكنه الأسرة، وبدأ في افتعال المشاكل بتصرفاته التي وصفها شقيق خالد بالغريبة قائلًا: "اشترى العمارة وركب في كل مكان فيها كاميرات مراقبة، وبدأ يراقب السكان ويعمل مشاكل معاهم ومعانا بسبب حاجات تافهة".

وأضاف شقيق المجني عليه، أنه بعد فترة قصيرة من شراء الجاني، صاحب الـ23 سنة، للعقار افتعل مشاكل مع السكان لزيادة قيمة الإيجار، ما اضطر الأسرة إلى الانتقال لشقة أخرى بعقار مجاور للعقار (مسرح الجريمة)، ولكن وبالرغم من ذلك رغب "معتز" مالك العقار في فرض سيطرته عليهم وعلى باقي السكان.

وعن سلوك القاتل، يقول شقيق الضحية إن سجله الجنائي يحوي العديد من الجرائم، بالإضافة لمصاحبة النساء سيئات السمعة، وأضاف قائلا:"عرفنا أنه كان مُتهمًا في جريمة قتل".

"أنت مالك يامعتز مستني مين؟..أنت كل إما حد من صحابي يجي يسأل عليا تسأله ترخم عليه".. يقول شقيق المجني عليه عن تفاصيل الجريمة، مشيرًا إلى أنه فور نطق المجني عليه بتلك الكلمات ردًا على سؤال الجاني لصديقه، بدأ الجاني في التشاجر معهما وقام بالإمساك بملابس المجني عليه وسحبه ناحية العقار-ملكه- وأثناء ذالك حاول صديق المجني عليه بالفصل بينهما، إلا أن عنف الجاني وقوته ساعداه في التغلب علي المجني على الشابين، ودخلوا جميعًا العقار.

أكمل شقيق المجني عليه.. أن القاتل دخل إلى غرفة صغيرة أسفل السلم، وخرج وفي يده سلاح ناري (مسدس) وقام بإطلاق النار علي المجني عليه بطلقة أصابته في عينه وخرجت من رأسه؛ وطلقة أخرى أصابت صديق شقيقه في ساقه؛ وبعد محاولة من الاثنين للخروج إلى منتصف الشارع وقع المجني عليه جثه هامدة، أما صديقه فحاول الاستغاثة بالجيران.

سمع والد خالد صوت العيارين الناريين، وتحرك بسرعة مع غيره من سكان المنطقة لمعرفة ما حدث، لكنه صدم حينما شاهد ابنه ممدا على الأرض غارقا في دمائه، هرول نحوه مسرعًا في محاولة يائسة منه لإنقاذ نجله البكر، الذي تركه قبل دقائق بابتسامة، بعدما داعبه قائلا "هتكسبوا النهاردة ولا إيه".

أما القاتل معتاد الإجرام فخرج مرة أخرى للشارع وأطلق عدة أعيرة نارية في الهواء وهدد الجميع قائلًا "اللي هيجي جنبي هضربه بالنار"، وبسرعة ركب سيارته ولاذ بالفرار، وحسب ما أكده شقيق المجني عليه أنه تم إلقاء القبض علي المتهم قبل مرور 48 ساعة على وقوع الجريمة، مختبأ بأحد العقارات بمنطقة فيصل بالجيزة.


أسعار الدولار


أسعار الدولار


بيت المجني عليه


بيت المجني عليه


"صاحب عمارة" يطلق رصاصة على رأس جاره ويهدد الجميع.. "اللي هيجي جنبي هضربه بالنار"

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة